الاتحاد

الاقتصادي

84 مليون درهم تمويلات «صندوق خليفة» خلال النصف الأول

المشروعات التي مولها «صندوق خليفة» من يونيو 2007 إلى يونيو 2009

المشروعات التي مولها «صندوق خليفة» من يونيو 2007 إلى يونيو 2009

بلغ حجم تمويلات صندوق خليفة لتطوير المشاريع خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 84.336 مليون درهم، بحسب حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة الصندوق.

وقال النويس لـ«الاتحاد» إن صندوق خليفة لتطوير المشاريع قام بتمويل 49 مشروعاً جديداً خلال الأشهر الستة الماضية، ليبلغ عدد المشروعات التي استفادت من تمويلات الصندوق منذ إطلاق خدماته في يونيو 2007 إلى 200 مشروع بإجمالي 324 مليون درهم. وأوضح النويس أن الجزء الأكبر من تمويلات الصندوق منذ تأسيسه اتجهت إلى المشروعات الصناعية بإجمالي 171.847 مليون درهم أي نحو 52% من حجم التمويلات، ويليها المشروعات في قطاع الخدمات التي استحوذت على تمويلات بحجم 138.314 مليون درهم ما يوازي 42% ، والقطاع الزراعي بإجمالي 13.787 مليون درهم بنسبة 8% تقريباً. وأكد النويس أن الصندوق أُسس للمساهمة في حل مشكلة نقص التمويل والخبرات التي قد يصادفها المستثمر الشاب عند إقامة المشروع الذي يطمح إلى تنفيذه، كما يهدف إلى تنمية روح الاستثمار في أوساط الشباب والشابات المواطنين ودعم مبادراتهم الاستثمارية من خلال برامج «بداية» و«زيادة» و«خطوة» بالإضافة إلى صندوق للاستثمار المباشر في رؤوس أموال المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يبلغ رأسماله 100 مليون درهم. ويستهدف تمويل الاستثمار في رؤوس أموال المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات العوائد المرتفعة في مختلف المجالات. وبحسب النويس فإن 142 مشروعاً تم تمويلها في إطار برنامج «بداية» بإجمالي قيمة 268.990 مليون درهم وبنسبة 83 % تقريباً من إجمالي تمويل المشروعات من «صندوق خليفة». وبرنامج «بداية» مصمم خصيصاً لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الجديدة حيث يتم توفير قروض ميسرة لأصحاب هذه المشاريع بحد أعلى يصل إلى ثلاثة ملايين درهم. وأضاف النويس أن حجم التمويلات للمشاريع ضمن برنامج «خطوة» بلغ قيمتها 7.882 مليون درهم لنحو 38 مشروعاً. وهو البرنامج الذي تم تصميمه لدعم المشاريع متناهية الصغر، حيث سيتم توفير قروض لأصحاب هذه المشاريع بحد أقصى يصل إلى 250 ألف درهم. وبالنسبة لبرنامج «زيادة»، فقال النويس إنه تم تمويل 19 مشروعاً بإجمالي 47.075 مليون درهم. وهو البرنامج الذي يقدم الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة القائمة بالفعل والتي يرغب أصحابها في توسيعها وتنميتها، عبر توفير الصندوق لقروض لأصحاب هذه المشاريع بحد أعلى يصل إلى 5 ملايين درهم. وبحسب النويس فإن نسبة الإناث اللاتي تم منحهن تمويلاً من الصندوق بلغت 26% من الإجمالي مقابل 74% للذكور. ويستهدف الصندوق مختلف شرائح الشباب المواطنين من الخريجين الجدد ومتقاعدي الخدمة المدنية والعسكرية والراغبين في توسيع مشاريعهم الصغيرة أو المتوسطة القائمة وأصحاب المشاريع المنزلية والحرف. وأشار النويس إلى أن الصندوق تمكن من ترسيخ ثقافة التدريب والتأهيل الفني في أوساط المواطنين بطرح العديد من برامج التدريب المتخصصة التي وصل عددها إلى نحو 71 دورة تدريبية استفاد منها نحو 1100مواطن ومواطنة في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية. وأوضح النويس أن مدينة أبوظبي استحوذت على 64% من عدد المشروعات التي تم تمويلها بإجمالي 128 مشروعاً، و 30% في منطقة العين بنحو 61 مشروعاً، و11 مشروعاً في المنطقة الغربية بنسبة 6%. ويوفر «صندوق خليفة» عدداً من الخدمات التمويلية وغير التمويلية التي تهدف إلى تعزيز قاعدة المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي تعد محوراً مهماً لضمان إقامة اقتصاد مزدهر. وكان صندوق خليفة قد افتتح فرعه الأول في مدينة العين لإعطاء الفرصة للمواطنين والمواطنات الراغبين في الاستفادة من برامج الصندوق بكافة أنواعها (التمويلية والتأهلية والتدريبية) لطرح أفكارهم الاستثمارية وتطويرها وتنفيذها على أرض الواقع بما يخدم اقتصاد مدينة العين الآخذ بالنمو. كما تم في الربع الأخير من عام 2008 افتتاح فرع الصندوق في المنطقة الغربية لخدمة المواطنين من أهالي المنطقة.

اقرأ أيضا

عمار النعيمي: استضافة المعارض العالمية تدعم الاقتصاد