صحيفة الاتحاد

الرياضي

اتحاد الكرة ينفي عودة الدوري ويدرس التعويض بالكأس

ميدو لاعب الزمالك (أرشيفية)

ميدو لاعب الزمالك (أرشيفية)

محيي وردة (القاهرة) - أكد مصدر مسؤول باتحاد الكرة المصري أن بطولة الدوري العام للموسم الحالي لن تعود مجدداً، مشيراً إلى أن البطولة الوحيدة التي سيتم استكمالها هذا الموسم هي بطولة كأس مصر.
وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إن الدوري لن يعود هذا الموسم، فلا يوجد وقت لاستكماله، مبيناً أن من المستحيل حتى التفكير في الأمر، فيكفي أن الدور الأول لم يكن قد انتهى بعد خصوصا أن هناك ارتباطات قارية عديدة سواء لبعض الأندية في الدوري والمنتخبين الأولمبي والأول، مشيراً إلى أن البطولة الوحيدة التي سوف يتم استكمالها هذا الموسم ستكون بطولة كأس مصر، وسيجري وضع مواعيدها الجديدة خلال الفترة المقبلة.
وكانت مباريات الدوري الممتاز قد توقفت في أعقاب مذبحة بورسعيد، والتي واكبت مباراة المصري والأهلي، وراح ضحيتها نحو 73 قتيل، كانوا جميعاً من مشجعي النادي “الأحمر”.
على الجانب الآخر، أعلن البدري فرغلي النائب البورسعيدي في مجلس الشعب أن الدكتور كمال الجنزوري أمر المسؤولين عن الرياضة بالتعامل مع أحداث بورسعيد في إطار الشق الجنائي من دون المساس بالنادي المصري.
وقال فرغلي في تصريحات للموقع الرسمي للنادي البورسعيدي: “الجنزوري أكد لي في اتصال تليفوني ظهر أمس الأول أن لا نية لاتخاذ قرار بهبوط النادي المصري”. وتابع فرغلي: “أعطى رئيس الوزراء تعليماته بالتعامل مع الأحداث كجريمة جنائية ليحافظ على حق الشهداء، ويضمن القصاص من الجناة، وليس من بورسعيد أو المصري”.
يذكر أن عزمي مجاهد المتحدث الإعلامي لاتحاد الكرة أكد أن تحقيقات النيابة هي التي تحدد العقوبة ضد المصري، والتي قد تصل إلى هبوطه عند إدانته في الأحداث.
يأتي هذا في الوقت الذي اجتمع فيه ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك مع عماد البناني رئيس المجلس القومي للرياضة أمس لبحث إمكانية عودة الدوري المصري. ووفقاً للموقع الرسمي للزمالك فإن اجتماع رئيس النادي مع نظيره بالمجلس القومي جاء لبحث إمكانية عودة الدوري، إضافة إلى مناقشة بعض الأمور والقضايا الخاصة بـ”القلعة البيضاء”.
من جانب آخر، تقدم أحمد حسام “ميدو” مهاجم نادي الزمالك المصري باعتذار رسمي عن التصريحات التي أدلى بها في حق محمد بركات لاعب النادي الأهلي المصري، والتي جاءت في أعقاب تراجع بركات عن الاعتزال.
وأكد ميدو في تصريح تليفزيوني أنه يعشق بركات كزميل له، موضحاً أن التصريحات التي أدلى بها أسيء فهمها، مما دفعه للاعتذار لقطع الشك باليقين عن التصريحات السابقة التي أدلى بها. وأضاف أنه تربطه علاقة صداقة بمحمد بركات، وكان يسعى من خلال التصريحات السابقة التي أدلى بها القيام بمحاولة إيجاد حلول للخروج من الكارثة التي تعرضت لها كرة القدم المصرية بسبب أحداث مجزرة بورسعيد.
أوضح ميدو أنه لم يقصد الإساءة إلى أي لاعب، خاصة أنه تربطه علاقة قوية بالعديد من نجوم النادي الأهلي المصري. وكان ميدو صرح في وقت سابق بأن هناك لاعبين يتاجرون بدماء شهداء مذبحة بورسعيد عبر الاعتزال ثم التراجع على شاشات التلفزيون فى مشهد سينمائي، في إشارة إلى بركات، الذي كان قد أكد الاعتزال نهائياً لعب كرة القدم، لكنْ تراجع في اللحظات الأخيرة.
وأكد ميدو أن هناك بعض اللاعبين يحاولون المتاجرة إعلامياً لكسب حب الجماهير بإعلانهم الاعتزال ثم العودة في القرار من أجل فقط أن يظهروا إعلامياً، ويحاول مقدم البرنامج أن يقوم بالتحايل عليه من أجل العدول عن قراره، وذلك كله فقط من أجل عمل مشهد سينمائي يتعاطف معه الجمهور.