الاتحاد

منوعات

«المغرب في أبوظبي» يعرض مسرحية «بنات لالة منانة»

مشهد من مسرحية «بنات لالة منانة » (من المصدر)

مشهد من مسرحية «بنات لالة منانة » (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

يقدم معرض المغرب في أبوظبي في دورته الحالية والمنظم من 18 إلى 30 أبريل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض مسرحية «بنات لالة منانة» التي تحكي قصة أربع أخوات يكشفن عن أسرارهن ويبدين طموحاتهن، ويرسمن علاقتهن المتوترة بأم متسلطة وحازمة، حيث الرغبة في الحرية والبحث عن «المنقذ» في صبغة درامية اجتماعية، يتخللها طابع المزحة والفكاهة والطرفة، عبر فضاء مدينة شفشاون البديع، عن القصة المستوحاة من نص «بيت بيرناردا ألبا» للشاعر الإسباني فيديريكو غارثيا لوركا، والتي تعكس القيم الأساسية لتمكين المرأة وتأخذكم برحلة مغربية أصيلة.
وستأخذ المسرحية للمخرجة سامية أقريو وأداء السعدية أزكون، هند السعديدي، مريم الزعايمي، نادية العلمي السعدية لاديب، ونورة السقالي بمركز أبوظبي الوطني للمعارض (ADNEC)، التي ستقدم الأربعاء 24 أبريل 2019 التاسعة مساء في رحلة مغربية أصيلة.
وتجسد القصة التي كتبت حوارها الفنانة نورا الصقلي، ضمن لوحات شاعرية تحمل الكثير من المرارة، عوالم خفية في حياة النساء، وتطرح الأسئلة حول الحرية والحب، ولم تخل المسرحية، رغم تفاصيلها المأساوية التي تروي حكاية أربع شقيقات حرمن العيش بدون أجنحة بعد وفاة والدهن تحت سلطة أم يقتلها الخوف من القيل والقال، من لحظات مرح جسدتها بخفة روح الممثلات المبدعات بأزياء مميزة أشرفت على تصميمها وتصميم غيرها من الألبسة التقليدية المغربية، كما باقي ديكور المسرحية، مصممة السينوغرافيا رفيقة بنميمون.
ويحتفي معرض المغرب في أبوظبي في دورته الحالية بالمرأة المغربية وطابعها الفريد وسخائها وتفانيها وحدسها ورؤيتها وإبداعها، بحيث تعتبر شريكا قياديا حقيقيا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة وصناعة القرار، ولها مساهمات جليلة في تاريخ المملكة المغربية.

اقرأ أيضا

فيسبوك تنتظر غرامة بقيمة 3 مليارات دولار بسبب الخصوصية