الاتحاد

الإمارات

يوم للتوظيف لكليات التقنية العليا بدبي

دبي (الاتحاد) - افتتح صباح أمس في كليات التقنية العليا للطالبات في دبي، فعالية يوم التوظيف في دورته السابعة، والذي يقام في مبنى الكلية، وينظمه المركز المهني في الكلية، بمشاركة اكثر من 60 مؤسسة حكومية وشبه حكومية، بأغلبية من القطاع الخاص.
وافتتحت خريجة كليات التقنية في دبي مريم بن فهد المديرة التنفيذية لنادي دبي للصحافة الفعالية، بحضورعدد من الأساتذة والمسؤولين في الكلية.
وقالت شمسة العميمي مشرفة المركز المهني في الكلية، إن أكثر من 60 شركة اختارت أن تشارك في يوم التوظيف في كليات التقنية العليا للطالبات في دبي لاستقطاب أكبر عدد ممكن من الطالبات المتميزات، وإجراء مقابلات توظيفية لهن. وأضافت: « شارك هذا العام العديد من المؤسسات الحكومية بنسبة 20 % وشبه الحكومية بنسبة 30 %، وبحضور متميز للقطاع الخاص بنسبة 50 % الذي شكل الأغلبية من الشركات المشاركة في هذا الفعالية السنوية». من جهتها، أشارت دينا الخالدي منسقة شؤون الشركاء أن هذا اليوم «هو فرصة حقيقية لأصحاب العمل لتعريف الطالبات والخريجات على المؤسسات والشركات في القطاعات المختلفة والوظائف الشاغرة المتاحة لديهم. وبالنسبة لطالباتنا وخريجاتنا، فهذا اليوم هو الفرصة المناسبة للحصول على وظيفة في شركة مرموقة ولتعزيز مهارات التواصل». واضافت دينا أن «أغلبية الشركات المشاركة هذا العام كانت من القطاع الخاص، ما يتيح فرصة انخراط طالباتنا الإماراتيات بشكل أقوى في هذه الفئة من الشركات في الوقت الراهن و في المستقبل».
ويتميز يوم التوظيف لهذا العام بتقديم عروض وظيفية تنوعت بين جزئية ودوام كامل، وأخرى للتدريب الصيفي أو المؤقت والعمل التطوعي والعمل مع مؤسسات تعنى بمشاريع استراتيجية من ناحية تلبية متطلبات سوق العمل حاليا ومستقبلا. وقام أصحاب العمل بإجراء مقابلات مع الطالبات والخريجات، والتفاعل والتواصل مع الطالبات وهيئة التدريس بالكلية، كما أتيحت لهم الفرص لعرض أنشطة مؤسستهم وخدماتها للزائرين.
وتم طرح ورش عمل للعارضين بشعارات مختلفة، مثل ورشة «تعزيز القطاع السياحي والثقافي» التي يشارك فيها كل من دائرة السياحة والتسويق التجاري، ومجموعة الحبتور ومركز الشيخ محمد بن راشد المكتوم للتواصل الحضاري، ومجموعة جميرا وفندق حياة دبي؛ بالإضافة الى تمكين الطالبات من الاطلاع على الوظائف وبرامج تطوير الكوادر الوطنية الموجودة لديهم. كما تم طرح فرصه لقاء مع مديري المؤسسات المشاركة بحضور الطالبات وأساتذتهم لمناقشة المواضيع الهامة والتحديات المختلفة التي تواجه شباب وشابات دولة الإمارات، مثلت المؤسسات المشاركة نطاقا متنوعا من القطاعات في دبي مثل السياحة، المصارف والمؤسسات المالية والاستثمارية، الطيران، النفط و الطاقة، الاتصالات، الصحة، تنمية وتطوير الكوادر الوطنية، تكنولوجيا المعلومات وغيرها من الصناعات الفعالة. ويقدم المركز المهني في كليات التقنية العليا للطالبات في الموارد والبرامج اللازمة لمساعدة الطالبات والخريجات للحصول على فرص مهنية، ولتحقيق النمو الشخصي والنجاح الأكاديمي. ويشمل برنامج استراتيجيات التشغيل وخدمات، مثل خبرة العمل والنصح المهني وفرص التشغيل وورش عمل لتهيئة الطالبات لسوق العمل.

اقرأ أيضا

مجلس حكماء المسلمين يوثق أعمال «المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية»