الاتحاد

الإمارات

500 خبير ومختص يشاركون في المؤتمر العربي للموارد البشرية الثلاثاء المقبل

دبي (الاتحاد) - أكد معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ستقدم خلال المؤتمر العربي الثاني للموارد البشرية تجارب مثالية لأفضل أنظمة وممارسات الموارد البشرية المطبقة، والتي قامت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بإطلاقها خــلال الفتــرة الماضية، وأحدثت نقلة نوعية في تمكين الكفاءات والارتقاء برأس المال البشري في الوزارات والجهات الاتحادية.
وقال إن المؤتمر العربي الثاني للموارد البشرية المزمع عقده في دبي يومي 12 و13 مارس الجاري، بالشراكة بين «الهيئة» والمنظمة العربية للتنمية الإدارية –جامعة الدول العربية، يعد من المبادرات الاستراتيجية للهيئة، من خلال استقطابه نخبة من خبراء ومتخصصي الموارد البشرية عالمياً وعربياً ومحلياً، يصل عددهم إلى 500 مشارك.
وقال إن استعدادات الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية والمنظمة العربية للتنمية الإدارية جارية على قدم وساق، لعقد المؤتمر العربي في مركز دبي التجاري العالمي، تحت عنوان «الموارد البشرية شريك استراتيجي في العمل والتطوير المؤسسي»، بمشاركة قرابة 50 متحدثاً وخبيراً.
واعتبر معاليه هذا الإقبال اللافت للمشاركة في المؤتمر مؤشراً على أهمية تنمية رأس المال البشري كمحور استراتيجي، في دعم المجتمعات والاقتصاد الوطني والتطور الثقافي والحضاري على مستوى العالم العربي خاصة في ظل التوجهات الحالية للحكومات الرامية إلى الارتقاء بمستوى التنمية البشرية والاهتمام ببناء الإسان كركيزة أساسية لتحقيق التنمية الشاملة.
من جانبه، ذكر الدكتور رفعت الفاعوري مديــر عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية أن هذا الحـدث بدورته الثانية يعتبر نقطة تحول استراتيجية في تنمية وتطوير مفاهيم الموارد البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام، ويحمل في مضمونه إصراراً وحرصاً واضحين على الاهتمام بالإنسان والاستثمار في تطويره وتنميته بوصفه المحرك الرئيس لعمليات التنمية الشاملة. كما يسهم هذا الحدث في تسليط الضوء على الأنماط والأساليب الحديثة في إدارة الموارد البشرية، واستشراف الاتجاهات المستقبلية في هذا الصدد.
وأكد الفاعوري أن الأهداف الرئيسية للمؤتمر هذا العام هي ترجمة للتوصيات الصادرة عن المؤتمر في دورته الأولى، والتي تركزت على الاهتمام بالمورد البشري وتأهيله وتدريبه وتمكينه والاهتمام بنشر ثقافة الإبداع والتميز ورعاية المبدعين والمتميزين والاهتمام باختيار القيادات الإدارية واعتماد مبدأ الكفاءة كمعيار أساسي لاختيار المهارات.
بدوره، شدد الدكتور عبد الرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية، على أهمية المؤتمر العربي الثاني للموارد البشرية كمنصة مثالية لتبادل الافكار والخبرات والتجارب النوعية التي تخدم التوجه نحو تنمية وتطوير رأس المال على مستوى العالم العربي، لافتاً إلى أن انعقاد الدورة الثانية للمؤتمر بهذه المشاركة اللافتة من قبل كبار الخبراء في مجال التنمية البشرية سيسهم في إثراء الافكار، ويوسع الآفاق التي من شأنها دعم رأس المال البشري الذي يعتبر هدفاً استراتيجياً للحكومة الاتحادية.
وأوضح أن المؤتمر سيسلط الضوء على الكثير من القضايا المتخصصة بتنمية وتطوير رأس المال البشري وتحفيزه والتجارب العربية والعالمية في هذا الصدد، ومن هذه القضايا (واقع إدارة الموارد البشرية، ودورها في إثراء الإبداع والابتكار لدى الموظفين، والتطور المؤسسي، وخلق التنافسية، وتفعيل القيم والسلوكيات الإيجابية، بالإضافة إلى محور التخطيط الاستراتيجي للموارد البشرية، والتحديات المحلية والإقليمية والعالمية التي تواجهها، مع التركيز على أفضل الممارسات المحلية والعالمية في إدارة الموارد البشرية).

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي يصدر مرسوماً بترقية وتعيين مدير