الاتحاد

عربي ودولي

نجاد يحمل الحكومة الألمانية مسؤولية مقتل مروة الشربيني

تظاهرة في مدينة كراتشي الباكستانية تندد بمقتل الصيدلانية المصرية مروة الشربيني

تظاهرة في مدينة كراتشي الباكستانية تندد بمقتل الصيدلانية المصرية مروة الشربيني

اعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ان الحكومة الالمانية مسؤولة عن مقتل المصرية الحامل مروة الشربيني التي قتلت في محكمة في درسدن (شرق المانيا) كما افاد التلفزيون الايراني. وقال الرئيس الايراني الليلة قبل الماضية ان «القاضي واعضاء هيئة المحلفين والحكومة الالمانية مسؤولون في هذه القضية».وانتقد ايضا الرئيس الاميركي باراك اوباما والقادة الاوروبيين والامين العام للامم المتحدة بان كي مون بسبب عدم اتخاذ مواقف من هذه القضية.

واضاف احمدي نجاد «لم نشهد رد فعل من جانب اوباما ومسؤولين اوروبيين اخرين والامين العام للامم المتحدة. نطلب منهم ادانة ألمانيا». وتابع «حين يحصل حادث صغير في دولة معادية لهم فإنهم يعتمدون قرارات لكنهم لا يحترمون الحد الادنى من حقوق الناس في دولهم». وفي 1 يوليو قام رجل في الثامنة والعشرين يجاهر بمواقفه المعادية للاجانب بطعن المصرية الشابة البالغة من العمر 32 عاما والحامل في شهرها الثالث في محكمة درسدن. من جانبها رفضت الحكومة الألمانية الاتهامات التي وجهها لها نجاد .وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريش فيلهيلم امس في برلين إنه لا مكان في ألمانيا لمعاداة الإسلام أو الأجانب. وأكد: «ندين مثل هذه الأعمال ، أينما وقعت». وكانت المرأة المحجبة قدمت الى المحكمة للإدلاء بإفادتها في دعوى على الرجل بشأن خلاف حصل بينهما حين تهجم عليها في حديقة للأطفال ووصفها بأنها «ارهابية» . وتظاهر حوالى 150 شخصا السبت امام السفارة الالمانية في طهران احتجاجا على هذه الجريمة. والجمعة استدعي السفير الالماني في طهران هربرت هونسفيتز الى مقر الخارجية لتسلم احتجاج رسمي من السلطات الايرانية. ويعتزم أصدقاء القتيلة المصرية تأسيس مركز إسلامي للثقافة والتربية بمدينة درسدن التي شهدت الواقعة.وجاء في بيان صادر عن أصحاب المبادرة نشرته صحيفة «تاجز شبيجل» الألمانية امس أن فكرة اقامة المركز كانت موجودة قبل مقتلها.وذكر البيان أنه تم تأسيس اتحاد من أجل تنفيذ هذه الفكرة بدعم من مروة الشربيني.وأوضح البيان أن عائلة مروة الشربيني في مصر تقف وراء إنشاء هذا المركز. وكتب أصحاب المبادرة أنه من المقرر أن يحمل المركز اسم مروة الشربيني «وأن يكون بوابة للتفاهم» حتى لا تتكرر مأساة مروة مرة أخرى. الى ذلك أعرب محمد الشربيني والد القتيلة المصرية عن غضبه الشديد إزاء الواقعة مطالبا بتوقيع عقوبة الاعدام على قاتل ابنته.وأجرت صحيفة «بيلد» الألمانية واسعة الانتشار مقابلة مع الشربيني (65 عاما) في منزله بمدينة الإسكندرية الساحلية المصرية قال فيها إنه علم بنبأ مقتل ابنته عن طريق أحد أصدقاء مروة وقال إن الحكومة الألمانية لم تقم بنقل النبأ. وأوضح الأب المكلوم أنه لم يصدق الأمر في البداية إلى أن تأكد بالفعل بعد أن اخبرته الحكومة المصرية وسفارة مصر في برلين.ويتابع الشربيني التقارير الإعلامية التي تتناول قضية مروة ويقول إنه لا يمكنه تصديق أن ابنته قتلت «لمجرد أنها ترتدي الحجاب».

اقرأ أيضا

ترامب: الأكراد مسؤولون عن مقاتلي داعش الموجودين بحوزتهم