الاتحاد

الإمارات

«شؤون الرئاسة» تنظم لقاءً حول المنح في «الغربية»

مشاركون في اللقاء (من المصدر)

مشاركون في اللقاء (من المصدر)

محمد الامين (المنطقة الغربية) - نظمت بعثة من برنامج البعثات الدراسية التابع لوزارة شؤون الرئاسة امس في مدينة زايد بالمنطقة الغربية لقاء تعريفياً لطلبة الصف الثاني عشر من المواطنين المتميزين علميا بمدارس امارة أبوظبي الحكومية والخاصة ممن تتجاوز درجاتهم 85%، وذلك بهدف تعريف الطلاب بالمعايير الخاصة بالمنح الدراسية التي يغطيها البرنامج داخل وخارج الدولة. ?وتناول اللقاء الذي ترأسته مها سعيد منسق المنح الدراسية في وزارة شؤون الرئاسة وعضوية كل من راشد المرزوقي وسيف الكتبي من من المركز الوطني للارصاد الجوية والزلال وبحضور اعداد كبيرة من طلاب وطالبات المنطقة الغربية، نوع المنح التي يقدمها البرنامج والمزايا التي يوفرها للطلاب وطريقة التقديم وشروطه.
وطالبت البعثة الطلاب والطالبات ببذل المزيد من الجهد للحصول على الدرجات العالية التي تؤهلهم للتقديم لمنح البرنامج التي تضمن دراسة تخصصات علمية مطلوبة في سوق العمل في الجامعات الوطنية والعالمية المرموقة، مستعرضا شروط القبول وإجراءات وخطوات التقديم.
وقالت مها سعيد ان البرنامج يهدف الى تأهيل جيل قيادي من ابناء الوطن قادر على مواجهة تحديات المستقبل ورفد الدولة بكوادر وطنية مؤهلة في مختلف التخصصات العلمية وتنمية وتطوير العنصر البشري من خلال اكتساب أحدث المعارف والعلوم والخبرات وذلك عبر استقطاب نخبة الطلبة المواطنين المتميزين من خريجي الثانوية العامة وتنسيبهم لأفضل الجامعات العالمية والوطنية.
وأشارت إلى أن البرنامج قرر هذه السنة تقديم 150 منحة في تخصصات علمية كالطب الشرعي والارصاد وغيرها، منها منح في جامعات خاصة داخل الدولة واخرى خارجها، حيث يقوم البرنامج سنويا باختيار صفوة الطلبة المواطنين من خريجي الثانوية العامة من المدارس الحكومية والخاصة.
وأضافت أن البرنامج يقوم بإعداد وتحضير الطلبة المرشحين للإيفاد من خلال عقد ورش متخصصة بغرض إرشاد الطلبة وإطلاعهم على طبيعة الحياة الجامعية وشرح السبل الكفيلة بالتغلب على صعوبات اللغة والعادات والأنماط الاجتماعية في بلد الإيفاد.
ويشترط في المتقدم للبعثة الحصول على نسبة 85% فما فوق في شهادة الثانوية العامة أو ما يعادلها بالنسبة للمدارس الخاصة وحصوله على علامات متميزة في المرحلة الثانوية وأن يجتاز امتحان تحديد مستوى اللغة الإنجليزية للتعرف على قدراته اللغوية واختبار القدرات والميول المهنية واختبار السات.
ويخضع الطالب لمقابلة لتقييم قدرته وإمكاناته واستعداده للدراسة في الجامعات الوطنية والعالمية المتميزة وعليه يتم دراسة اللغة الإنجليزية سنة تحضيرية قبل الالتحاق بالجامعة.
ويعمل البرنامج على استشراف احتياجات الدولة من الموارد البشرية المواطنة وإيفاد الطلبة لدراسة التخصصات العلمية الحيوية والنادرة بالجامعات الوطنية الخاصة والعالمية المرموقة كجامعة هارفرد وجامعة ييل وجامعة ستانفورد ومعهد ماساشوستس للتكنولوجيا وغيرها من الجامعات ذات التصنيف العالمي الجيد.

اقرأ أيضا

"اتصالات" توفر باقة الحج الجديدة بزيادة البيانات والمكالمات