الاتحاد

الإمارات

شرطة رأس الخيمة تنفذ 168 مهمة سحب سيارات خلال النصف الأول من 2009

نفذ قسم الإسعاف والإنقاذ التابع لشرطة رأس الخيمة خلال النصف الأول من العام الجاري، 168 مهمة سحب سيارات في مناطق متفرقة من الإمارة نتيجة دخول السيارات في الرمال، خاصة في المناطق الصحراوية والبحرية.

وقال الرائد ماجد بن سالم القاسمي رئيس قسم الإسعاف والإنقاذ إنه خلال منتصف العام الجاري نفذ القسم 168 مهمة سحب سيارات من خلال تلقي القسم لبلاغات من أفراد علقت سياراتهم في الرمال في العديد من مناطق الإمارة. وأوضح القاسمي أن مواقع البلاغات تختلف بحسب المواسم، حيث إنه في الصيف تكثر هذه البلاغات في المناطق البحرية مثل منطقة البحر القريب من المعهد السعودي حيث بلغ عدد مهمات سحب السيارات هناك 42 مهمة، والجزيرة بعدد 31 مهمة، إضافة إلى بحر المعيريض وغيرها من الشواطئ والمناطق التي تتميز بإقبال كبير من الجمهور. ولفت إلى أنه في الشتاء عادة ما تعلق السيارات في المناطق الصحراوية، مثل منطقة عوافي السياحية والمزرع، حيث تتميز هذه المناطق بتواجد كميات من الرمال التي لا تستطيع المركبات الصغيرة (الصالون) عبورها، الأمر الذي يجعل المركبة بطيئة وبالتالي تتوقف عن الحركة. من جهته، أشار الملازم أول طارق احمد الشرهان مدير فرع الإنقاذ العام إلى أنه «بالنسبة لسيارات الدفع الرباعي فهي تستطيع القيادة في المناطق الرملية لكنها تحتاج إلى دراية بكيفية استخدامها الصحيح في هذه المناطق، حيث إن هناك العديد من الحالات التي واجهناها وتعلقت بسيارات الدفع الرباعي». ولفت الشرهان إلى أنه إذا وجدت مهمات صعبة، وذلك نادر، «نعمل على الاستعانة بدائرة الأشغال من خلال تزويدنا بالمعدات الثقيلة مثل الرافعة التي يمكنها سحب السيارات في المهمات الصعبة». وأوضح أن قيادة السيارة في المناطق الرملية تحتاج إلى دراية، مشيراً في حال علقت السيارة يجب إنزال الركاب من أجل تخفيف وزن السيارة والتأكد من أن اتجاه العجلات الأمامية في وضع مستقيم، ومن ثم تحديد الاتجاه الذي يراد تحريك السيارة إليه حيث يفضل الجهة المائلة للانحدار إذا أمكن، ثم الضغط على دواسة البنزين برفق حتى تتحرك العجلات ببطء لأن دورانها بسرعة قد يجعلها تنغمس في الرمال أكثر. وأضاف الشرهان أنه يمكن كذلك الخفض من ضغط هواء الإطارات، وإزاحة الرمال من حول الإطارات، أو ضع لوح أسفل العجلات لمنع غوصها في الرمال.

اقرأ أيضا