الاتحاد

الرياضي

الرماة يبدؤون المشوار الأولمبي في العين اليوم

خليفة بن سلمان آل خليفة يهدي سعيد بن مكتوم السيف الذهبي (من المصدر)

خليفة بن سلمان آل خليفة يهدي سعيد بن مكتوم السيف الذهبي (من المصدر)

العين (الاتحاد)

شهد اليوم الأول من منافسات رماية السيدات للأطباق من الأبراج «الإسكيت» ضمن كأس العالم لرماية الأطباق العين 2019 منافسة شرسة بين 14 رامية يتنافسن على التأهل، بينهن 8 لديهن حظوظ كبيرة، في مقدمتهن القبرصية أندريا التي انفردت بالصدارة برصيد 74 طبقاً من أصل 75، وتساوت الفرنسية والإيطالية ديانا باكوس في المركز الثاني برصيد 73 طبقاً ثم القبرصية كوستنتينا رابعة برصيد 72 طبقاً، وتتساوى أربع راميات في المركز الخامس بـ71 طبقاً وهن الأميركية كورنز ومواطنتاها كمبرلي رود وانجليس أمبير والبولندية ناتاليا، وبرصيد 70 هناك ستة راميات.
وتستكمل صباح اليوم المنافسات بجولتين بإجمالي 50 طبقاً لتتأهل أفضل ست راميات للنهائيات التي ستشهد الإعلان عن هوية الراميتين اللتين ستحصدان بطاقتي التأهل لأولمبياد طوكيو 2020.
وفي الوقت نفسه يقوم الرماة من الرجال برماية جولتين فقط أي 50 طبقاً فقط وتشير الأرقام التي حققها الرماة في اليومين الماضيين خلال التدريب الرسمي إلى أن المنافسات ستكون شديدة وصعبة خاصة وأن الجميع وصلن إلى الإمارات وهن أكثر استعداداً من أية بطولة سابقة بسبب المنافسة على الكوتا لمن لم يحصل عليها حتى الآن.
من ناحية أخرى، قدم الشيخ خليفة بن سلمان بن محمد آل خليفة أحد أبرز رماة البحرين في «الإسكيت» هدية تذكارية إلى الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم قائد فريق الإمارات، عبارة عن سيف ذهبي تراثي تقديراً لما يقدمه الشيخ سعيد بن مكتوم للرماية الإماراتية وإلى كافة رماة العالم، وأبدى الشيخ سعيد بن مكتوم سعادته بهذه الهدية، مشيراً إلى أن ما يجمع بين الرياضيين عامة والرماة بشكل خاص رباط أخوة وصداقات كبيرة وهذا هو الهدف الأسمى للرياضة.
وأكد ربيع العوضي عضو مجلس إدارة اتحاد الرماية أن بطولة كأس العالم الحالية بالعين ناجحة بكل المقاييس، معرباً عن أمله في أن يوفق رماة الإسكيت في التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 سواء في البطولة الحالية أو كوريا أو فنلندا لتكون النتيجة مسك الختام.
وأشاد بالمستوى الفني للمشاركين من الجنسين والذي تؤكده أرقامهم، ولعل ما شاهدناه في رماية التراب من الرامي ظاهر العرياني سواء من حيث الأداء أو الرقم الذي حققه وهو 120 طبقاً ولأول مرة، يوكد أن الاتحاد يسير في طريق صحيح وأن اللجنة بدأت تجني ثمار عملها.
ووجه الشكر إلى الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع الذي آثر أن يمنح الفرصة لظاهر العرياني رغم أنه كان مرشحاً للمشاركة، وهو موقف يحسب له لأنه وضع المصلحة العليا لمنتخبنا فوق المصلحة الشخصية وتمنى من باقي الرماة أن يحذوا حذوه لأن هذه المبادرة هي التي أتاحت الفرصة للعرياني أن يفجر طاقاته ويظهر بهذه الصورة المشرفة، كما أشاد بالرامي مشعل البناي الذي يتقدم بثبات ويتطور مستواه من بطولة لأخرى، ونأمل أن يستمر هذا التطور.
وأشار العوضي إلى أن النجاحات التي تحققت تفرض على لجنة رماية الأطباق العمل من الآن بشأن تنظيم نهائي كأس العالم بصورة أفضل لتعكس قدرات كوادرنا الوطنية على تنظيم أكبر البطولات العالمية ،لنعكس دائماً الوجه الحضاري لدولتنا الغالية خاصة وأن نهائي كأس العالم أو كما يسمونه كأس النخبة يضم صفوة رماة العالم في العام الحالي.

اقرأ أيضا

سولسكاير: مانشستر يونايتد سيحصد مركزاً مؤهلاً لدوري الأبطال