الاتحاد

الإمارات

دفعة من طلاب جامعة أبوظبي في زيارة علمية لسنغافورة

وفد طلاب الجامعة قبل مغادرتهم مطار أبوظبي

وفد طلاب الجامعة قبل مغادرتهم مطار أبوظبي

وصل أمس وفد طلاب جامعة أبوظبي إلى سنغافورة في زيارة علمية برعاية غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وذلك للاطلاع على تجربة سنغافورة الناجحة في مختلف المجالات التنموية خاصة في مجال تدشين المشاريع الاقتصادية الصغيرة التي يمكن أن توفر للشباب فرصاً وظيفية تعزز من نهضة الاقتصاد الوطني في إمارة أبوظبي والدولة، ويضم الوفد 10 طلاب من مختلف الكليات وتستمر الزيارة لمدة 10 أيام.

وأشاد علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي برعاية غرفة تجارة وصناعة أبوظبي للرحلة، مشيراً إلى أن هذه الدفعة هي الأولى من الطلبة المبتعثين، وسيعقبها ابتعاث دفعات أخرى للاطلاع على تجربة سنغافورة في التنمية من خلال نظمها التعليمية المتميزة واستراتيجيتها الدقيقة في بناء الإنسان، وفق معايير تواكب العصر وتتفاعل مع التحديات المختلفة. وأكد ابن حرمل أن الشراكة بين الجامعة وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي تترجم توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم بشأن تضافر جهود مختلف المؤسسات المجتمعية في تحقيق معدلات عالية في بناء الإنسان والنهوض به وفق أرقى المعايير العلمية والتطبيقية. وقال ابن حرمل:

تأتي هذه البعثة الدراسية ضمن برنامج صيفي تم اعتماده بتنظيم من جامعة أبوظبي، والجامعة الوطنية في سنغافورة، كما أن الزيارة تعد المبادرة الأولى لمركز رواد الأعمال الذي دشنته جامعة أبوظبي الشهر الماضي بهدف تعزيز قدرات الخريجين والخريجات على إطلاق مشاريع اقتصادية صغيرة تلبي احتياجات التنمية الوطنية في إمارة أبوظبي والدولة، بالتعاون بين الجامعة وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي وعدد من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص. وأشار ابن حرمل إلى أن الشراكة بين الجانبين ورعاية الغرفة لهذه الزيارة العلمية تترجمان رؤية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي بشأن الانطلاق بالجامعة من دورها التدريسي والبحثي إلى آفاق واسعة من الالتحام بالمجتمع والتفاعل مع متغيراته بمختلف مجالاتها، كما يحرص سموه على ضرورة توجيه الخبرات الأكاديمية للجامعة لخدمة مؤسسات قطاع الأعمال في إمارة أبوظبي والدولة، بالإضافة إلى ربط استراتيجية جامعة أبوظبي بأجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي، وكذلك برؤية 2030 الاقتصادية ومشاريعها العمرانية والاقتصادية بشأن الانطلاق باقتصاد الإمارة إلى آفاق عالية تجعله واحداً من أفضل خمسة اقتصادات في العالم. من جهته، قال البروفيسور نبيل إبراهيم، مدير جامعة أبوظبي «إن الطلبة سيلتقون خلال زيارتهم العلمية بممثلين من الحكومة السنغافورية والمديرين التنفيذيين ورواد الأعمال». كما يتضمن برنامج البعثة زيارة عدد من الأقسام الحكومية والشركات، بالإضافة لعقد جلسات نقاشية مع عدد من المسؤولين الحكوميين ورواد الأعمال الشباب.

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: «تيري فوكس الخيري» يعكس قيم الإمارات