الاتحاد

الرئيسية

مقتل قرنق بتحطم مروحية قرب الحدود الأوغندية


الخرطوم، كمبالا - الاتحاد، عواصم- وكالات:
بعد غموض استمر ساعات طويلة تضاربت فيها الأقاويل أكد القصر الرئاسي السوداني في الخرطوم صباح أمس مقتل نائب الرئيس وزعيم الحركة الشعبية الدكتور جون قرنق بتحطم مروحية كانت تقله من أوغندا إلى قاعدته في نيو سايت بجنوب السودان مساء السبت الماضي برفقة ستة من حرسه وطاقم الطائرة السبعة· وقال الرئيس السوداني عمر البشير ومسؤولون أوغنديون: إن قرنق لقى حتفه بتحطم مروحية إثر اصطدامها بسلسلة جبال الاماتونج في منطقة نائية بالمنطقة الاستوائية في جنوب البلاد بعد أن حالت أحوال الطقس السيئة دون هبوطها في قاعدة نيوسايت فيما أكد قادة الحركة الشعبية أن مقتل زعيمهم نتج عن حادث ولا شيء يدعو للاعتقاد بعكس ذلك· وقال البشير إن وفاة نائبه ورفاقه 'لن تزيدنا إلا تصميما على مواصلة عملية السلام مع الحركة الشعبية ' فيما أكد نائب الزعيم الجنوبي القائد سلفا كير أن السودان قد 'فقد ابنا عزيزا من أبنائه' مطمئنا الجنوبيين والسودانيين بصفة عامة أن الحركة ستمضي قدما في الأهداف التي وضعها الفقيد وترغب في تحقيقها'· وقال إن قيادة وكوادر الحركة سيبقون موحدين وسيسعون جاهدين لتطبيق اتفاق السلام الذي ابرم بين الشمال والجنوب· بينما أعربت الدول العربية والأفريقية وزعماء العالم والمنظمات الإقليمية والدولية عن حزنهم الشديد· وكان قرنق قد غادر أوغندا بطائرة هليكوبتر في وقت متأخر من مساء السبت الماضي عائدا إلى السودان بعد محادثات مع الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني·

اقرأ أيضا