الاتحاد

الرياضي

الألقاب الجماعية أهم من الكرة الذهبية

ستيفن جيرارد مدد عقده مع ليفربول حتى الاعتزال

ستيفن جيرارد مدد عقده مع ليفربول حتى الاعتزال

هو أحد نجوم الموسم المنتهي ويلقبونه بـ «أيقونة» ليفربول أو الحمر «REDS» فهو صانع اللعب والكابتن ويجسد الروح الفريدة لهذا النادي الانجليزي العريق.. أتحدث عن ستيفن جيرارد أحد الدعائم الأساسية في ليفربول ومنتخب انجلترا، والذي قاد فريقه للفوز مرتين على مانشستر يونايتد، وصاحب الـ 24 هدفاً في كل البطولات التي لعبها موسم 2008-2009، رغم إصاباته المتكررة.

جيرارد اختير خلال شهر مايو الماضي كلاعب العام في انجلترا في استفتاء الصحفيين، بينما اختارته مجلة فرانس فوتبول ضمن أفضل مجموعة من اللاعبين في أوروبا والذين تختار من بينهم الأفضل في أوروبا وتمنحه جائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مع نهاية كل عام. وفي حوار للمجلة معه قال جيرارد: نادي ليفربول يعني كل شيء بالنسبة لي منذ الصغر عندما كنت طفلاً صغيراً أشجع نجومه القدامى كيني دالجليش وجون بارنز، وأضاف: وأنا في الرابعة عشرة من عمري تعاقد معي نادي ليفربول لمدة سبع سنوات منها سنتان في مدرسة الكرة وعندما بلغت السابعة عشرة أصبحت لاعباً محترفاً في النادي وكانت تلك هي نقطة التحول الحاسمة في حياتي، فوقتها أدركت أنني سألعب في الفريق الأول. ولأن ليفربول لم يفز ببطولة الدوري منذ عام 1990، فقد سألته المجلة عما إذا كان «الحمر» سينجحون في ذلك الموسم القادم، فقال جيرارد: سنفوز بالبريمير لينج، ان لم يكن الموسم القادم، فسنفعلها الموسم الذي يليه وستكون أجمل لحظة في حياتي أن نحرز بطولة الدوري فهي أهم من الفوز بسبع أو ثماني بطولات أخرى. ورداً على سؤال بشأن سر التفاهم الكبير بينه وبين زميله الإسباني فرناندو توريس مهاجم الفريق وتأثير ذلك على الأداء والنتائج، قال جيرارد: ليس صعباً أن تلعب إلى جوار فرناندو فعندما يكون في الفورمة يصبح أفضل مهاجم في العالم وعندما نلعب سوياً تكون هناك ثقة حقيقية في الفريق وشعور بقدرتنا على الفوز بكل شيء. وعما ينقص ليفربول للفوز ببطولة الدوري الانجليزي، قال جيرارد: مانشستر يونايتد يملك فريقاً أقوى من ليفربول ولنكن واقعيين، ولكن إذا كنا نريد أن نحقق البطولة فعلينا أن نضم إلى صفوفنا لاعبين أو ثلاثة على أعلى مستوى «سوبر». ولأن زين الدين زيدان النجم الفرنسي الكبير المعتزل قال عن جيرارد مؤخراً إنه أفضل لاعب وسط في العالم، فقد سألته المجلة عن تعليقه على ما قاله زيدان فأجاب: زيدان.. إنه شخصية خاصة جداً بالنسبة لي وهو أحد النجوم الذين أعشقهم وأعشق طريقة لعبه للكرة وعندما كنت التقي به في أي ملعب أو أي مناسبة، كنت أبدو وكأنني مشجع وأصافحه وأشد على يده بحرارة. وعما إذا كان يتمنى أن يفوز يومآً بجائزة الكرة الذهبية مثل زيدان، قال جيرارد: لا أدري وأنا لا أفكر في ذلك، وأهم ما يعنيني هو النادي وانتصاراته وأنا على استعداد للتخلي عن أية ألقاب شخصية نظير حصول الفريق على ألقاب جماعية. واعترف إذا جيرارد بالدور الكبير الذي لعبه معه جيرار أولييه المدير الفني السابق لليفربول وبأنه السبب في ضمه لصفوف الفريق الأول وبأنه أيضاً صاحب فضل في نضجه داخل الملعب وخارجه، وأضاف جيرارد المدرب الفرنسي نجح في تغيير ثقافة النادي عندما وصل إلى ليفربول. وعندما تطرق جيرارد للحديث عن المدير الفني الحالي رافائيل بينيتيز قال: بينيتيز هو واحد من أفضل المدربين في العالم، وأضاف للنادي بعداً تكتيكياً مهماً منذ وصوله، وأحياناً نتناقش سوياً من أجل تطبيق تكتيك معين في المباريات ولكن ذلك يحدث بشكل ودي جداً لأن رافائيل ليس في حاجة إلى لاعبين يحددون له التكتيك الذي يلعب به. وأضاف جيرارد: مع بينيتيز فزنا بكأس أوروبا 2005 بعد التغلب على ميلان الإيطالي ولم نكن وقتها أفضل فريق في العالم وإنما فزنا لأننا أصحاب التكتيك الأفضل والسبب بينيتيز. وعن سر وجوده دائماً في فورمة عالية، قال جيرارد: إنني أبذل جهداً كبيراً في التدريب الفني والبدني والذهني وأصبحت أعرف جيداً أن اللياقة البدنية العالية هي التي تصنع الفارق إلى جانب التكتيك والتكتيك، وأضاف جيرارد قائلاً: إنني أدرب عضلات قدماي على الأقل ثلاث مرات أسبوعياً لكي أشعر بتحسن دائم أثناء اللعب، بالمناسبة جيرارد مدّ عقده مؤخراً مع ناديه حتى عام 2013 بما يعني استمراره حتى الاعتزال.

اقرأ أيضا

فاطمة بنت مبارك تستقبل رئيس الأولمبياد الخاص الدولي و أسرته