صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

نمو قطاع الخدمات الأميركي بأسرع وتيرة خلال عام

نيويورك (رويترز) - حقق قطاع الخدمات الأميركي أسرع وتيرة نمو خلال عام في فبراير، مدعوماً بزيادة الطلبيات الجديدة ومع ظهور بوادر على استقرار سوق الإسكان.
وقال معهد إدارة التوريدات أمس الأول إن مؤشره للخدمات ارتفع إلى 57,3 في فبراير من 56,8 في يناير، مخالفاً توقعات المحللين بهبوط إلى 56,1. وهذا أعلى مستوى للمؤشر منذ فبراير 2011.
ويشكل قطاع الخدمات نحو ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة. وتشير القراءة فوق 50 إلى نمو. وقال توم بورسيللي، كبير الخبراء الاقتصاديين لدى “آر.بي.سي كابيتال ماركتس”،: “لن يغير هذا المستوى لمؤشر معهد إدارة التوريدات نظرتنا بأننا لا نزال نتطلع إلى نمو قرب 2% سنوياً في الناتج المحلي الإجمالي لكنه يصعد وهذا بالقطع ما نريد رؤيته”.