الاتحاد

الإمارات

13 جهة حكومية محلية واتحادية في «سباق بناة المدينة»

عبدالله الشيباني متحدثاً لتجمع فرق «سباق بناة المدينة»         (من المصدر)

عبدالله الشيباني متحدثاً لتجمع فرق «سباق بناة المدينة» (من المصدر)

آمنة الكتبي (دبي):

أكد عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مركز نموذج دبي، على أن سباق بناة المدينة في دورته الثانية يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى تطوير العمل الحكومي وفق أفضل الممارسات العالمية.
جاء ذلك خلال انطلاق سباق بناة المدينة للعام 2016 يوم أمس، والذي ينظمه مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي بمشاركة مايقارب 80 موظفاً من 13 جهة حكومية محلية واتحادية مشاركة في تقديم أربع خدمات، والذي يقام في نادي دبي للرياضات البحرية «فزاع مارين» في دبي ويستمر لمدة ثلاثة أيام.
وقال الشيباني: نهدف من هذا التجمع إلى تحقيق وتجسيد رؤى قيادتنا الرشيدة الرامية إلى النهوض بالخدمات الحكومية إلى مستويات غير مسبوقة في سبيل تحقيق إمارة دبي المرتبة الأولى عالمياً بمختلف القطاعات والمجالات دائماً، بالإضافة إلى رفع مستوى الريادة والتميز في تقديم الخدمات الحكومية، وهو ما تعمل عليه الفرق الأربعة المشاركة خلال أيام التجمع الثلاثة.
بدورها أكدت إيمان السويدي، مدير مركز نموذج دبي على اجتماع الفرق في اليوم الأول من التجمع بشكل مكثف ومناقشة العديد من الأفكار التي تسهم في وضع مبادرات متميزة من شأنها تطوير أسلوب تقديم الخدمة للمتعامل، وذلك تجسيداً لرؤية قيادتنا السامية، والتي تهدف إلى خلق مفهوم ومستوى جديدان فيما يخص تقديم الخدمات الحكومية. ونتطلع للمبادرات النهائية التي ستنتج عن سباق بناة المدينة، والتي ستعمل عليها الفرق.

الجهات الاتحادية
وحول إشراك الجهات الاتحادية أوضحت السويدي أن سباق بناة المدينة يعد منصة حاضنة للإبداع والأفكار الخلاقة التي من شأنها أن تسهم في تحقيق نقلة نوعية في مستوى تقديم الخدمات بالشكل الذي يدعم رؤية الإمارات 2021، ويلبي طموحات القيادة الرشيدة في إيجاد مبادرات مبتكرة ترقى لمستوى تطلعات المتعاملين وتطور من أداء الخدمات المشتركة بين الجهات المحلية والاتحادية من خلال المنافسة البناءة بين الفرق المشاركة لطرح كافة الأفكار الإبداعية والفريدة من نوعها.
واضافت أن سباق «بناة المدينة» جاد نحو تحقيق الإنجازات وتطوير الخدمات المقدمة للجمهور والعمل بكل جد من أجل إيجاد طريقة عمل مبتكرة للجهات الحكومية التي تقدم خدمات ضمن بيئة اجتماعية واحدة منوها إلى أن السباق جعل الجهات الحكومية المشاركة خلية عمل تسعى نحو تقديم أفضل ما لديها بهدف صنع خدمات جديدة ومبتكرة تخدم جميع شرائح المجتمع.

كأس بناة المدينة
وقالت السويدي، بعد تجمع سباق بناة المدينة، يتم العمل مباشرة على تنفيذ المبادرات من قبل الجهات المشاركة وتستمر حتى سبتمبر، ويتم بعدها تقديم طلبات المشاركة من قبل هذه الفرق لفئة كأس بناة المدينة ضمن جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، ويتم الإعلان عن الفريق الفائز ضمن الحفل السنوي للجائزة.
ويشارك في سباق بناة المدينة هذا العام أربعة فرق هي: الفريق الرمادي لخدمة «المنافذ الجوية» والذي يضم كلاً من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، مؤسسة مطارات دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الإمارات للهوية، والفريق البنفسجي لخدمة «مزاولة الأعمال التجارية» والمشتركة بين كل من دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، بلدية دبي، دائرة الأراضي والأملاك، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، ووزارة العمل، بالإضافة إلى الفريق البرتقالي لخدمة «الفصل في الدعاوى العمالية» الذي يضم كلاً من محاكم دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي، اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي، ووزارة العمل، وفي مجال تطوير الخدمات فيشارك في السباق الفريق السماوي لخدمات «صحة الأطفال لتقليل نسبة السمنة» والمشتركة بين هيئة الصحة بدبي، بلدية دبي، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، إضافة إلى منطقة دبي التعليمية.

عرض تحديات الخدمة
وقد كانت الجلسة الأولى ضمن تجمع السباق، تحت عنوان: «عرض تحديات الخدمة»، والتي عمل فيها كل فريق من الفرق الأربعة على حدة مع مدراء الجلسات، وقد شملت الجلسة عرض أهم التحديات التي تواجه الخدمات، وأهم سبل التطوير التي يمكن العمل عليها، الأمر الذي كان من شأنه تسهيل عملية توليد الأفكار والمبادرات المبدئية خلال الجلسة الثانية، والتي حملت عنوان «مصنع الأفكار1» والتي تمت بحسب منهجية نموذج دبي لتحسين الخدمات.

الفريق الرمادي
واستعرض ماجد سلطان الجوكر نائب الرئيس الأول في مطار آل مكتوم الدولي من الفريق الرمادي الخدمات التي يناقشها الفريق وتتمثل في خدمة الجوازات وخدمة التفتيش الذكي.
وقال الجوكر: إن الفريق يسعى إلى تحسين تلك الخدمات وتذليل التحديات موضحاً أن زيادة عدد المسافرين تعد من أكبر التحديات، حيث إنه بلغ عدد المسافرين العام الماضي 71 مليون مسافر.

الفريق البنفسجي
وذكر حميد راشد بن ديماس وكيل وزارة العمل المساعد لشؤون العمل من الفريق البنفسجي، أن الفريق استعرض أهم التحديات التي تواجه مزاولة الأنشطة التجارية موضحاً أن هناك عدة معوقات تواجه تلك المسألة تتمثل في تعدد الجهات وعدم وجود عملية ربط بينها، بالإضافة إلى تعدد الإجراءات وطول المدة الزمنية. وقال نتطلع أن نخرج برؤى جديدة ومبادرات متميزة لتحسين تلك الخدمات في زمن قياسي لإسعاد العميل.

الفريق البرتقالي
وبين العميد الدكتور محمد عبدالله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي من الفريق البرتقالي، أن الفريق ناقش عدة تحديات تواجه خدمة الفصل بين المنازعات، والتي تمر في الثلاث مراحل التالية وهي: ما قبل الدعوة العمالية، وأثناء سير الدعوة العمالية، ومرحلة ما بعد الدعوة العمالية، وهي مرحلة تحصيل المستحقات. وأضاف المر نسعى في الفريق البرتقالي في تقليل الإجراءات وسرعة الدعوات العمالية، إضافة إلى ضمان التنفيذ.

الفريق السماوي
وقالت الدكتورة أسماء جاسم استشاري أمراض الغدد الصماء والسكري للأطفال من الفريق السماوي: إن الفريق ناقش تحديات السمنة عند الأطفال في دولة الإمارات، ومنها عدم وجود بوابة موحدة لعرض إحصائيات سمنة الأطفال، لافتة أنه تم استعراض عدة مبادرات علاجية ووقائية.
كما شاركت الفرق المشاركة في «رحلة البحث عن الكنز» وهي إحدى الفعاليات والانشطة التي تضمنتها أجندة السباق، حيث يتم كل يوم اختيار مجموعة من أعضاء كل فريق، وإعطائهم أجهزة ذكية للوصول للنقطه المطلوبة وتجميع النقاط من خلال الإجابة عن مجموعة من الأسئلة واجتياز بعض من التحديات كالوصول الأسرع للمنطقه التي تم الإشارة لها في الأجهزه الذكية، وسيتم هذا النشاط على مدى أيام التجمع الثلاثة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية.
كما تم «التحدي 1» ضمن السباق والذي كان بعنوان «حديث الأشكال» شارك فيه جميع أعضاء الفرق الأربعة حيث كان الهدف منه التواصل بين أعضاء الفرق جميعاً بطريقة مبتكرة وهي الأشكال الهندسية، والإجابة عن بعض من الأسئلة القيادية.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الرئيس التونسي المنتخب