الخميس 6 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

السيسي لوزير خارجية إثيوبيا: مصر لا تتآمر

السيسي لوزير خارجية إثيوبيا: مصر لا تتآمر
20 ابريل 2017 03:02
القاهرة (وكالات) أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن بلاده لا تتآمر ولا تتدخل في شؤون الدول الأخرى، بل تسعي إلى البناء والتعاون والتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة في الشرق الأوسط وأفريقيا. وأعرب السيسي خلال استقباله أمس وزير خارجية إثيوبيا ورقينه جباييه، عن تطلعه إلى عقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين في القاهرة قريباً، واستقبال رئيس الوزراء الإثيوبي «هايلي ماريام ديسالين»في مصر لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية على مختلف المستويات. وصرح علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم الرئاسة أن اللقاء تطرق إلى سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، وإلى تطورات ملف سد النهضة، وأن الرئيس المصري أكد على أهمية التفاعل الإيجابي مع الشركة التي تُنفذ الدراسات الخاصة بالسد لإنهائها في أقرب وقت، والوصول إلى التوافق على قواعد ملء السد وفقاً لاتفاق إعلان المبادئ الموقع في الخرطوم. ونوه الرئيس المصري إلى ضرورة مواصلة التعاون بين البلدين من أجل الاستخدام الأمثل لمجمل الموارد المائية المشتركة في حوض النيل بما يراعي تحقيق التنمية لكل الدول، دون الافتئات على الحق في الحياة، أو الإضرار بالاستخدامات القائمة بالفعل. وأضاف المتحدث أن وزير الخارجية الإثيوبي سلّم الرئيس المصري رسالة مكتوبة من رئيس الوزراء الإثيوبي تتضمن تأكيد حرص الجانب الإثيوبي على تطوير وتعميق علاقاته مع مصر على مختلف الأصعدة. وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال مؤتمر صحفي أمس مع نظيره الإثيوبي: «بحثنا أهمية العمل المشترك وشفافية على مستوى القيادة والمستوى الوزاري واتفقنا على عقد لقاء دوري كل شهرين ما بين القاهرة وأديس أبابا بالتناوب لبناء الثقة والحرص على إزالة أي شوائب تؤثر على مسار العلاقات المشتركة بين البلدين». وأشار وزير الخارجية إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد لوزير خارجية إثيوبيا أن «مصر لا تتآمر على أحد وتعمل وفق الأسس التي تحقق طموحات الشعبين، وعلينا مسؤولية ضخمة لنسير إلى الأمم ونترك أي شوائب تولدت في الماضي وإنه منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة في مصر وعمل على بناء علاقات وثيقة مع رئيس وزراء إثيوبيا لتعزيز العلاقات بين البلدين». من جانبه قال وزير الخارجية الأثيوبي إنه اتفق مع السيسي على تحسين العلاقات بين مصر وإثيوبيا وأن رئيس وزراء إثيوبيا ارسل رسالة إلى شعب مصر وقيادتها بأننا مشتركون في العلاقات وان الشعب الإثيوبي والحكومة لن تؤذي شعب مصر وهو ما أكدنا عليه للرئيس عبد الفتاح السيسي وإننا يجب أن نعمل عن قرب ونلتقي بشكل متواصل والتشاور في كافة الموضوعات سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية. وفيما يخص الاتهامات المتبادلة بين البلدين وعلى مستوى الشعبين قال الوزير الإثيوبي: «الشعب المصري منذ قرون يحظى بتاريخ مشترك مع الشعب الأثيوبي، والإعلام في اغلب الوقت يركز على الأشياء السلبية وهناك الكثير من الأمور المشتركة والإيجابية بين الشعبين، وأكدنا للجانب المصري أنه لا يمكن أن نعيش منفصلين وإننا متصلين شئنا أم أبينا وقدرنا واحد وإذا سبحنا سنسبح معاً وإذا غرقنا سنغرق معاً فنحن لن نعمل ضد مصلحة شعب مصر وهذه رسالة من الشعب الإثيوبي وشعب مصر يجب أن يساعدنا في استخدام مواردنا ايضاً».وأوضح جيبهو أن مصر وإثيوبيا أعضاء داخل مجلس الأمن ويجب أن يتم العمل معا بما يخدم مصالح البلدين ويجب أن نعبر عن النوايا الطيبة للشعبين في البلدين ولدينا تاريخ مشترك طويل ومصالح مشتركة وإذا عملنا معا فسنستطيع تغيير الكثير من الأشياء».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©