الاتحاد

كرة قدم

سلاحنا القتال حتى اللحظات الأخيرة

علي معالي (دبي)

يبحث الوصل في لقاء الليلة مع اتحاد كلباء، عن كيفية مواصلة التفوق، حيث كانت آخر مواجهات الفريقين لمصلحة «الفهود» بخماسية نظيفة في بطولة كأس الخليج العربي، ويرى الأرجنتيني جابرييل كالديرون مدرب «الأصفر» أن الفريق الأكثر تحرراً من الضغوط ستكون له الغلبة في اللقاء، مؤكداً أن مفتاح الفوز في المباراة هو الجدية الكاملة وعدم الاستهانة.

وقال كالديرون: «أسعى لدخول كل مباراة على أنها نهائي بطولة، والمباراة ليست سهلة على الإطلاق، خصوصاً أنها خارج ملعب فريقي في زعبيل، والفريق سوف يلعب بقتالية عالية حتى الدقائق الأخيرة كما يفعل دائماً، وتابعت مباراة الشباب واتحاد كلباء على أرض الملعب، ولم يحقق الشباب الفوز بسهولة». وعن الاستعدادات خلال فترة التوقف، قال كالديرون: «تابعنا تدريباتنا خلال فترة التوقف بكل جدية، ومن المهم بالنسبة لنا أن نستطيع العودة لمستوى المباريات بشكل جيد، وأنه خلال فترة التوقف الماضية عدنا بأداء غير جيد مع الظفرة، وخسرنا المباراة قبل أن يرتفع مستوى الفريق تدريجياً حتى قدمنا أداءً رائعاً مع الأهلي والنصر، وعلينا الآن العودة من جديد من حيث انتهينا، ومن ثم الاستمرار في التحسن».
وعن المركز الثامن الذي يحتله الفريق منذ فترة ومتى يتقدم الوصل إلى موقع مناسب، يقول كالديرون: «لا أستطيع أن أعطي تاريخاً محدداً، أنا أعمل حالياً على أن يستقر الفريق على تقديم أداء جيد ونتائج أفضل، ولا بد من التخلص من حالات التذبذب بالمستوى التي عانينا منها، وعدم إضاعة النقاط بأخطاء فردية، وبشكل عام أرى أن الفريق قادر على الارتقاء في ترتيبه والوصول إلى المركز الرابع أو الخامس مع مرور الوقت، ولدي ثقة كبيرة بالفريق ولاعبيه».
وانتقل المدرب الى نقطة أخرى، قائلاً: «المشكلة الدفاعية تجعل من الوضع غير مثالي، فغياب اللاعبين الثلاثة الأساسيين في مركز قلب الدفاع يربك الحسابات بالتأكيد».


ترويسة
انتهت مباراة الذهاب بين الوصل واتحاد كلباء، في الجولة الخامسة، بتفوق «الفهود» بهدف، حمل توقيع البرازيلي كايو كوريا، في الدقيقة السابعة من اللقاء.


إنفو جراف لاعب اتحاد كلباء
الاسم: خميس أحمد العمر: 33 المركز: ظهير أيمن المباريات: 8 الأهداف: 0 الفريق: اتحاد كلباء


موسى عبدالرحمن: نحتاج إلى فوز الأمل
كلباء (الاتحاد)

عبر موسى عبدالرحمن، كابتن اتحاد كلباء، عن بالغ تقديره للمدرب الوطني وليد عبيد الذي أعاد الثقة إلى الفريق في فترة صعبة عاشها الجميع في أروقة النادي، مبيناً أن اللاعبين تفهموا قرار المدرب السابق ابن شيخة، وأنهم عاقدون العزم على محو الصورة السلبية التي ظهر عليها الفريق، وأشار إلى أن الفريق تنتظره مهمة صعبة أمام الوصل المستقر الذي يقدم موسماً جميلاً، لكنه يدرك مع زملائه أنه لا بديل سوى الفوز في حال أرادوا البقاء، وأنهم يطمحون للنقاط الثلاث كحق مشروع ويقاتلون من أجلها.

وأضاف: «قدمنا مباريات جيدة في الآونة الأخيرة، ورغم ذلك لم تخدمنا النتائج، وهذا شكل عبئاً متواصلاً على الفريق، ونحن بحاجة إلى فوز يعيد لنا الأمل من جديد، وثقتي بزملائي اللاعبين وبالجهاز الفني بقيادة وليد عبيد بلا حدود، وقادرون على الوقوف على أقدامنا من جديد والعودة للدوري».


وليد عبيد: المعدن الحقيقي يظهر في المحن!
كلباء (الاتحاد)

شدد وليد عبيد مدرب اتحاد كلباء، على أهمية الروح القتالية والعزيمة والإصرار، وقتال اللاعبين طوال الـ90 دقيقة، لتحقيق الفوز، مؤكداً أن الفريق جاهز نفسياً وبدنياً للقاء، وأشار إلى أن لاعبيه وعدوه بأن يقدموا أفضل ما لديهم خلال اللقاء، وقال «يعرف اللاعبون أهمية المباراة وسط الظروف الصعبة ولست غريباً عنهم، وأنا منذ عامين في النادي، وعمري قريب من أعمارهم، وبالتالي فإن فهمي لهم سيعزز من قدرتنا معاً على تجاوز كل الظروف الصعبة». وأوضح عبيد أن الوصل من الفرق المتطورة التي تشهد استقراراً فنياً ممتازاً، وبالتالي فإن المواجهة لن تكون سهلة، لكنه يتسلح مع فريقه بسلاح الرغبة في تغيير الصورة السلبية، وإبراز وجه اللاعبين الحقيقي في المحن، وأضاف: «سنلعب المباراة بكل قوة وندرك قوة المنافس، لكن ليس علينا إلا التفكير بأنفسنا فقط ووضع كل الأمور السابقة وراء ظهورنا».

وأكد وليد عبيد غياب لاعبه السنغالي بابا ويجو، لكنه أشار إلى أنه جهز البديل المناسب الذي لا يقل براعة عنه، مشيراً إلى أن ثقته بلاعبيه غير محدودة، وأنهم قادرون على صنع الفارق بأي وقت من أوقات المباراة. وعن مستقبله مع الفريق واتجاه النادي للتعاقد معه إلى نهاية الموسم وأحاديث المدرب الجديد، أشار إلى أنه في مهمة حالياً مع الفريق إلى نهاية الموسم، ويعتز بثقة الإدارة في شخصه لقيادة الفريق حتى نهاية الموسم، وهذه المهمة تشغل كل تفكيره، وأن الفريق يستطيع أن يبقى ضمن الكبار، وقال: «لن ندخل تغييرات كبيرة في التشكيلة حالياً، ويهمني بالمقام الأول أن أعيد الثقة لمجموعة اللاعبين في الفريق، وأن نقدم المستوى الحقيقي، ونأمل بأن تبتسم لنا كرة القدم».


إنفو جراف لاعب الوصل
الاسم: علي سالمين العمر: 20 المركز: الوسط عدد المباريات:11 الأهداف:1 الفريق: الوصل


خلفان: ممنوع الاستهانة بـ «النمور»
دبي (الاتحاد)

قال محمد خلفان لاعب الوصل إنه ذاهب مع فريقه إلى كلباء بطموح حصد النقاط الثلاث، والمباريات مع الفرق التي تحتل ترتيباً متأخراً لا يمكن الاستهانة بها، وعلينا أن نقدم أفضل ما لدينا لتحقيق الفوز.

وعن طموحاته بعد انتقاله للوصل، ومدى استفادته من التدرب مع المدرب كالديرون، قال خلفان: أولاً أشكر إدارة نادي الوصل والمدرب على الثقة الغالية التي منحوني إياها، وبالتأكيد طموحي مثل أي لاعب يلعب مع فريق كبير، الهدف دائماً هو الفوز بالبطولات، وأعتقد أن فريقنا قادر على حصد البطولات مع كالديرون، الذي استفدت من التدريب تحت قيادته كثيراً فهو يعمل على متابعتي بشكل دائم ويمنحني الثقة في الملعب.
وأضاف: نفكر كثيراً في جمهورنا الذي نعتبره السند الأساسي لنا، وهناك اتفاق بيننا على ضرورة وصول الفريق إلى المرتبة المناسبة بين فرق دورينا.


اتحاد كلباء والوصل.. «النداء الأخير»!
فيصل النقبي (كلباء)

يتشابه اتحاد كلباء والوصل في اللون، ولكن أحلامهما وطموحاتهما مختلفة، في مواجهة الليلة بين «الأصفرين» باستاد كلباء الذي سيكون مسرحاً لمواجهة صعبة، بين «النمور» الجريح الذي يعاني كثيراً، في صراع البقاء، وبين «الفهود» الذي يريد أن تتواصل قفزاته إلى الأمام، وإنْ كانت مهمته صعبة في المنافسة على الدرع، فعلى الأقل يريد اقتحام المربع الذهبي، ومن هنا، فإن المباراة تكتسي أهمية قصوى للفريقين، خاصة اتحاد كلباء الذي أصبح مطالباً بتحريك رصيده المتجمد، قبل فوات الأوان، لأن البطولة بدأت تدخل جولات النداء الأخير.

وتختلف دوافع الفريقين خلال اللقاء وكذلك الظروف، ويعاني «النمور» برودة المركز الأخير، وكذلك جاءت استقالة الجزائري عبد الحق بن شيخة في وقت غير مناسب قبل اللقاء، وزاد «الطين بلة» غياب المهاجم السنغالي بابا ويجو، بسبب الإنذار الثالث، رغم أنه الوحيد الذي يسجل الأهداف لفريقه مؤخراً، ووجد وليد عبيد مدرب الطوارئ صعوبة بالغة في تجهيز الفريق، رغم تلك الظروف، فقد كلف أحمد جمعة وسند علي وإبراهيم مراد والبرازيلي دانيلو بترولي ببعض المهام الجديدة، كذلك عدل بعضاً من تكتيك الفريق، ليجهزه لهذا اللقاء الصعب الذي يعتبره جميع أبناء كلباء لقاء إعادة الحياة لجسد «النمور العليل».
فيما يحل «الفهود» ضيوفاً، وهو في أفضل الحالات الفنية، ويشهد الفريق استقراراً فنياً بقيادة الأرجنتيني كالديرون الذي قاد الفريق إلى نقلة فنية مميزة جعلته في المركز الثامن برصيد 23 نقطة، ويطمح لاستمرار النتائج الجيدة، حتى يحصل على مركز متقدم، وكان الفريق استثمر فترة التوقف بشكل جيد، وأدى «الإمبراطور» مباراة ودية مع الظفرة فاز خلالها بأربع أهداف للاشيء، واطمأن خلالها المدرب على اللاعبين، وعلى الخط الخلفي، حيث يشهد بعض التغييرات البسيطة لسد بعض الثغرات التي كشفتها المباريات السابقة
ولن تخرج المواجهة سلبية، لأن الفريقين لن تخدمهما أي نتيجة سوى الفوز، لكي يحقق كل منهما طموحه المختلف.

اقرأ أيضا