الاتحاد

عربي ودولي

حداد إيراني وحزن سوري

طهران، دمشق (وكالات) - أعلنت إيران يوم حداد وطني أمس إثر وفاة تشافيز. وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن الرئيس محمود أحمدي نجاد الذي ربطته صداقة بتشافيز ربما يحضر الجنازة يوم غد الجمعة.
وسعى الزعيمان لتعزيز العلاقات بينهما رغم بعد المسافة الجغرافية بين البلدين ولكن الحديث عن مشروعات اجتماعية وعسكرية مشتركة في السنوات الأخيرة لم يواكبه تحرك فعلي. وقال أحمدي نجاد “تشافيز اسم تعرفه كل الأمم.. فاسمه تذكرة بالنزاهة والطيبة والشجاعة.. والإخلاص والتفاني في خدمة الناس لا سيما الفقراء ومن قاسوا من الاستعمار والإمبريالية”. وأضاف “أقدم تعازي لكل الأمم وللأمة الفنزويلية العظيمة ولعائلته الموقرة لهذا الحدث الجلل”. وهيمنت أنباء وفاة تشافيز على العديد من المواقع الإخبارية الإيرانية التي نشرت مرثيات وصورا له.
وفي دمشق نعت وسائل الإعلام الحكومية تشافيز قائلة إنه اتخذ موقفا مشرفا ضد “المؤامرة التي تستهدف دمشق”. وتشافيز حليف وزائر دائم للرئيس بشار الأسد وكان قد صدر وقود الديزل لسوريا العام الماضي لمساعدتها في التغلب على نقص الامدادات بسبب عقوبات غربية.. ووصف التمرد على الأسد بأنه مؤامرة غربية. وتصدر نبأ وفاة تشافيز نشرات أخبار التلفزيون السوري الذي قال إنه وقف في صف الحقوق العربية المشروعة واتخذ موقفا مشرفا تجاه “المؤامرة على سوريا”.

اقرأ أيضا

ترامب خلال استقباله خان: نتعاون مع باكستان للخروج من أفغانستان