الاتحاد

عربي ودولي

جولة جديدة لمباحثات دولتي السودان بأديس أبابا اليوم

الخرطوم (وكالات) - تنطلق اليوم جولة مفاوضات حاسمة بين دولتي السودان تسبقها اجتماعات اللجان الفنية للآلية السياسية المشتركة، في وقت أكدت فيه مصادر رسمية أن وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين سيصل اليوم للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لترؤس الوفد الحكومي المفاوض. وغادر العاصمة السودانية إلى العاصمة الإثيوبية أمس وفد اللجنة الفنية بقيادة عماد الدين عدوى، للتحضير لاجتماعات اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين الخرطوم وجوبا برئاسة وزيري دفاع الدولتين، والتي تعثر قيامها فبراير الماضي.
ونسبت “قناة الشروق” الفضائية إلى مصادر قولها، إن اجتماعات الآلية السياسية ستتناول بحث وتنشيط تنفيذ الاتفاقيات الأمنية من لجان مراقبة وتفعيل اللجنة الخاصة وإنشاء المنطقة المنزوعة السلاح. وتستكمل اجتماعات اللجنة الأمنية حسب المصادر، النقاش حول مصفوفة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في سبتمبر الماضي والمتعلِّقة بالقضايا محل الخلاف. ومن المقرر أن تعقب اجتماعات الآلية السياسية اجتماعات مختصة باللجنة العليا للمفاوضات في التاسع والعاشر من مارس الحالي برئاسة إدريس عبدالقادر القادر من السودان وباقان أموم من دولة الجنوب.
إلى ذلك، أعلنت الحكومة السودانية، أمس الأول، أنها ستطلب رسمياً من الأمم المتحدة حسم دعم دولة جنوب السودان للمتمردين السودانيين بعد صدور تقرير أممي أكد إيواء جوبا لحركة العدل والمساواة الدارفورية، وإقامة قاعدة عسكرية لها تضم 800 مقاتل. وقال مندوب السودان لدى الأمم المتحدة السفير دفع الله الحاج علي، إن ما أورده فريق العقوبات بمجلس الأمن الدولي من تأكيدات بإيواء حكومة الجنوب لحركة العدل والمساواة، ووجود قوات الجيش الشعبي في عدد من المواقع السودانية، يعتبر الوثيقة الأولى التي تصدر من الأمم المتحدة، وتطابق ما ظل يطالب به السودان حكومة دولة الجنوب، برفع يدها عن الحركات المسلحة ودعم المتمردين.
وأضاف أن ما جاء في تقرير لجنة العقوبات بهذا الشأن يعتبر نتيجة للشكاوى التي ظلت تقدمها بعثة السودان لمجلس الأمن، حول تجاوزات حكومة جوبا ودعمها المتمردين. وكشف مندوب السودان أن بعثة السودان ستطالب مجلس الأمن باتخاذ إجراءات واضحة للضغط على جوبا، لوقف دعمها للمتمردين.

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد