الاتحاد

عربي ودولي

نائب أردني يشهر السلاح خلال مشادة على رفع أسعار المحروقات

جمال إبراهيم (عمان) - اضطر رئيس مجلس النواب الأردني (برلمان) بالإنابة خليل عطية إلى رفع جلسة المجلس أمس إثر فوضى عارمة عمت المجلس بعد محاولة نائب الاعتداء على زميله بإشهار المسدس دفاعا عن رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور. وفي التفاصيل، هاجم النواب رئيس الوزراء عبدالله النسور في جلستهم صباح أمس بألفاظ نابية موجهين اتهامات له بالفساد وتلقي رشاوى، والعمل ضد أهداف ومصالح الدولة لرفعه مؤخرا أسعار المشتقات النفطية بنسبة 4% متجاهلا دور المجلس.
وقاطع النائبان زيد الشوابكة ونضال الحياري الرئيس النسور وهو يتحدث حول مبررات الحكومة في رفع أسعار المحروقات. وبعد المقاطعة لعدة مرات قام النائب شادي العدوان بمهاجمة النائب الشوابكة قائلاً: “لماذا تهاجم رئيس الوزراء دعه يتكلم”. وحاول النائب العدوان إخراج مسدس يحمله خلف ظهره، إلا أن النواب حالوا دون ذلك، وعندها قرر رئيس المجلس خليل عطية رفع الجلسة، واحتج نواب آخرون من بينهم فواز الزعبي على حمل السلاح تحت قبة البرلمان.
وعلى صعيد متصل، اعتدى مواطن على النائب نضال الحياري ومحمد عشا الدوايمة عقب خروجهما من الجلسة. ونقل النائبان “الدوايمة والحياري “الى المستشفى اثر تعرضهما لإصابات بالغة. وهاجم المواطن النائب الحياري ، وخلال عملية “منع الاعتداء” تعرض الدوايمة للإصابة. والمشاجرة المذكورة الأولى في عهد المجلس الحالي الذي التأم في يناير الماضي ،لكن المجلس السابق شهد مشاجرات عديدة استخدم فيها نواب الأحذية والأيدي في مناقشات حادة حول مشروع قانون الانتخاب.
وأشار عطية إلى أن “96 نائبا (من مجموع 150 نائبا) قدموا مذكرة لرئيس الوزراء تطالب بإلغاء قرار رفع أسعار المحروقات والتوجه إلى خفض النفقات وزيادة الاستثمار بدلا من رفع الأسعار”. وكانت الحكومة الأردنية رفعت أسعار المحروقات الأسبوع الماضي بنسبة 4% ما أثار ردود فعل غاضبة داخل مجلس النواب.

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة