الاتحاد

عربي ودولي

رجال قبائل يفجرون أنبوب النفط في مأرب

صنعاء (الاتحاد) - فجر مسلحون قبليون، الليلة قبل الماضية، أنبوب النفط الرئيسي في مأرب شرقي اليمن، في سابع هجوم من نوعه يستهدف أنابيب النفط في هذا البلد منذ يناير، حسب إحصائية خاصة بـ”الاتحاد”. وقالت وزارة الدفاع اليمنية، إن “عناصر تخريبية” فجرت “أنبوب النفط في نقطة كيلو 93 بمديرية صرواح” وسط مأرب، مشيرة إلى أن التفجير “أدى إلى اشتعال النيران الكثيفة في الأنبوب”، الذي ينقل النقط الخام من منشأة “صافر” إلى مرفأ “رأس عيسى” على البحر الأحمر للتصدير، وينقل بعضه إلى مصفاة عدن لتكرير النفط من أجل الاستخدام المحلي. وقال رئيس المجلس المحلي لبلدة “صرواح”، خالد الزايدي، أمس الأربعاء، إن رجال القبائل الذين فجروا الأنبوب ينتمون إلى عشيرة “بني ربيع”، وأن مطالبهم “غير قانونية لأنها تتعلق بإطلاق سراح سجين” متهم بقضايا جنائية. وذكر أن فريقا فنيا تابعا لوزارة النفط والمعادن تمكن، صباح الأربعاء، من إصلاح الأنبوب، لافتا إلى أن قوات عسكرية كانت ترافق الفريق الفني اشتبكت مع مسلحين قبليين ما أدى إلى إصابة جنديين بجروح.

اقرأ أيضا

6 قتلى بانفجارات في كابول خلال الاحتفال بالنوروز