الاتحاد

دنيا

الحروف والأرقام تملأ قناة القصباء

في بيئة تفاعلية وأجواء تعليمية ممتعة، أطلقت إحدى الشركات التعليمية في قناة القصباء بالشارقة دورة «استمتع مع الأرقام والحروف»، وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا البرنامج التعليمي الدولي CAMI في دولة الإمارات، وهو يهدف بحسب مدير التطوير الأكاديمي، المهندس يوسف الملا، إلى تطوير مهارات الرياضيات واللغة الإنجليزية، واستثمار القدرات الذهنية للأبناء بالأسلوب التقني الممتع والمحفز لجوانب الإدراك المتعددة. في هذا البرنامج التدريبي يخضع كل مشارك لاختبار بهدف تحديد مستوى مهاراته في كل من مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية، وذلك على خلفية نتائج التجارب التي قام بها المعنيون لتحديد مستويات الطلاب والطالبات في المراحل المختلفة، والتي كشفت، بحسب الملا، عن فجوات قد تكون شاسعة أحياناً كثيرة بين عمر الطالب ومستوى مهاراته.

اختبارات منهجية

يوضح الملا مفصلاً: «قمنا باعتماد اختبارات منهجية لقياس مخرجات كل مرحلة، ولتحديد مدى تمكن المشاركين من هذه المخرجات قبل البدء في البرنامج التدريبي. وبناء على هذه الاختبارات، وبعد تحليل نتائجها يتم تصميم الخطة الدراسية الخاصة بكل مشارك، وهي تعتبر إضافة جديدة وأسلوبا تدريبيا فريدا في هذا المجال، حيث يتم تحديد البرنامج وفقاً لمستوى كل طالب بالتحديد، مما يجعل الحصة التدريبية أكثر تركيزاً، وملامسة لمستوى مهارات الطلاب». هذا بالإضافة إلى عملية التقويم والتوجيه التلقائي للطالب (AutoPilot) من خلال البرنامج، والتي تعمل بشكل مباشر وتلقائي على تصحيح العمليات التي يقوم بها، وتوجيهه للإجابة الصحيحة، مما لا يتيح المجال لتركيز الخطأ في ذاكرة الطالب. وفي نفس الوقت يقوم البرنامج بنقل الطالب للمستوى التالي بناء على أدائه، مما يتيح المجال لجميع المستويات بالانطلاق في البرنامج، دون حصر هذه القدرات في إطار مقرر الحصة الدراسية. ولمعرفة مدى فعالية هذه الوسائل والأدوات في تطوير مهارات الطالب، يشرح الملا إنَّه لابد من التعرف على سر دورة «استمتع مع الأرقام والحروف»، والمتمثل في البرنامج التعليمي الدولي Computer Aided Maths Instruction الذي يعد أقوى برنامج رياضيات قادر على رفع علامات الطالب في هذه المادة خلال أقصر فترة ممكنة. وهو يستعمل على نطاق واسع في معالجة مشاكل وصعوبات التعلم، كما يستخدم لجعل الطالب المتقدم علمياً أكثر تقدماً.

نقل المعرفة

حول الفرق بين نظام CAMI وغيره من البرامج الأخرى المطروحة، يوضح الملا أنَّه يكمن في تصميم منهجية CAMI التي تركز على الاحتفاظ بالمعرفة، على عكس البرامج الأخرى التي تعتمد على نقل المعرفة، وبكلمات أخرى، يستخدم نظام CAMI الكمبيوتر كنظام تمرين وتدريب، وليس كنظام تعليم كما هو الحال في البرامج الأخرى. وهذا الأسلوب الجديد في برمجة CAMI يجعله، وفق الملا، تصميماً مهماً، ويعطيه مميزات إنتاجية تفوق البرامج الأخرى. حيث يمكن تصنيفه كبرنامج مثالي للطلاب الذين يرغبون في رفع علاماتهم في الرياضيات»، لأنَّه يختص بالتعليم المبرمج. وفقد أثبت CAMI نفسه على مستوى العالم كأقوى برنامج للرياضيات، كما تبع هذا الإنجاز برنامجان قياسيان إضافيان، هما برنامج «بناء المهارات الإدراكية»، وبرنامج «تعلم الإنجليزية».

تطور الأداء

تهدف هذه الدورة المقامة للأطفال إلى تطوير مهارات الأبناء والقفز بمستوياتهم، لذلك يعتبر القياس المستمر لتطور مستويات الأبناء من المحاور الأساسية في الدورة، فيتم بشكل يومي تسجيل جميع العمليات التي قام بها الطالب والمهارات التي طبقها، كما تُسجل نسبته المئوية ومؤشر أدائه في كل من هذه المهارات، وكل ذلك من خلال هذا الرصد المباشر والتلقائي لأداء الطالب باستخدام برنامج CAMI للتقارير. ويمكن من خلال هذه النتائج معرفة نقاط القوة والضعف لدى كل مشارك، وبناء عليها يتم التعديل الدوري على الخطط الدراسية، التي يعمل عليها الطالب خلال فترة الشهرين من دورة الأرقام والحروف، وهذا ما يؤهله لاجتياز الاختبار النهائي الذي يخضع له جميع المشاركين بنهاية فترة الدورة. ويختم الملا كلامه بالقول: «إن دورة «استمتع مع الأرقام والحروف» تمثل أفقاً جديداً وأسلوباً تعليمياً فعالاً، وهذا ما لمسناه لدى كل مشارك يلتحق بهذا البرنامج التدريبي، فهذا لا يريد ترك الحصة الدراسية والذهاب لوالدته التي تنتظره بالخارج، وآخر لا يرغب في أخذ فترة الراحة المقررة ليقضي وقتاً أطول مع البرنامج».

اقرأ أيضا