الاتحاد

عربي ودولي

عبد ربه يستبعد استئناف عملية السلام

رام الله (د ب أ)- استبعد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه بشدة أمس استئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين المجمدة بسبب الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة، بعد زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى القدس المحتلة ورام الله وعمان.
وقال للإذاعة الفلسطينية «هناك رغبة لدى الجانب الأميركي في إطلاق عملية سلام جادة هذه المرة، لكن لا يوجد اتفاق ولا تفاهم ولا اقتراحات حول خطوات ملموسة ومحددة». وأضاف أن الموقف الفلسطيني من جهود استئناف المفاوضات «واضح وضوح الشمس، خاصة فيما يتصل بوقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى وعدد من الأمور التي يعاني منها الشعب الفلسطيني كالانتهاكات اليومية وتشجيع المستوطنين على القيام بدور عصابات مسلحة في الأراضي الفلسطينية».

اقرأ أيضا

بايدين يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة الأميركية 2020