الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«التغير المناخي» تدعو إلى عدم اصطياد الحيتان والدلافين

20 ابريل 2017 13:53
سعيد أحمد (أم القيوين) دعت وزارة التغير المناخي والبيئة، جميع الصيادين في حال مشاهدتهم الحيتان بأنواعها كافة في مياه الدولة، عدم اصطيادها، باعتبارها من الأنواع المهاجرة والمهددة بالانقراض، ويجب المحافظة عليها، مؤكدة أن الاقتراب منها أو ملاحقتها، ينقل لها الأمراض، ويتسبب في نفوقها. وقالت منى عمران ماجد الشامسي، مدير إدارة التنوع البيولوجي بالإنابة بالوزارة ، إنه استناداً إلى قرار مجلس الوزراء رقم 18 لسنه 2012 والخاص بتطبيق جداول الجزاءات الإدارية لمخالفي القرارات التنظيمية الخاصة بالثروات المائية الحية والثروة السمكية، فإنه يعاقب أو يغرم كل من يصيد أي نوع من أنواع الحيتان المهاجرة، بغرامه مالية وحجز أو إلغاء رخصة الصيد أو القارب. وأشارت إلى أن الدولفين الذي تم تصويره، وأطلق عليه «الحوت القاتل» يعتبر من الحيوانات الثدية المائية، ومصنف من أكبر الأنواع في عائلة الدلافين، وليس كما هو معروف ومتداول بأنه من أنواع الحيتان، وعادة ما يتم مشاهدة هذه الأنواع داخل مياه الدولة خلال فترة هجرتها، مشيرة إلى أنها لا تشكل خطراً على حياة الصيادين أو من يمارسون السباحة في البحر، حيث إنه يعتبر حيواناً أليفاً. وأكدت الشامسي، أن هذه أنواع مهاجرة، وهي مدرجة تحت الملحق الثاني لاتفاقية المحافظة على الأنواع المهاجرة، وتعتبر ذات الأولوية في الحماية، حيث تسعى جميع الدول الأطراف لتوفير الحماية لها، مؤكدة أن الإمارات انضمت العام الماضي إلى اتفاقية المحافظة على الأنواع المهاجرة من الحيوانات الفطرية، الأمر الذي يساهم في تعزيز مكانة الدولة في الساحة الدولية، ويسهم في تعزيز استدامة التنوع البيولوجي الفريد، من خلال المحافظة على الأنواع المحلية والمهاجرة التي توجد في الدولة. وأكدت أنه يجب المحافظة على الأنواع المهاجرة والمهددة بالانقراض، حيث تمر هذه الأنواع على الدولة في فترات متفرقة من العام، بحثاً عن الظروف المناسبة لبقائها، والتي توفرها طبيعة الدولة خلال فترة هجرتها، و ذلك بعدم التقرب منها أو إيذاء النوع، مما قد يتسبب في تغير سلوكه الطبيعي، وعدم محاولة إطعامه، مما يسبب في إيذائه، وعدم اصطياد الحوت بشكل غير قانوني وعشوائي، مما يساهم في تعريضه لخطر الانقراض. «الحوت القاتل».. أليف قال حسين الهاجري رئيس جمعية الصيادين بأم القيوين، إن الدولفين الذي أطلق عليه «الحوت القاتل» لا يشكل خطراً على الصيادين أو الأشخاص الذين يمارسون السباحة، وهو يعتبر من الأنواع الأليفة، لافتاً إلى أن ما تم تداوله عبر وسائط التواصل الاجتماعي بوجوده في بحر أم القيوين، لم يتم تأكيده من أي شخص في الإمارة، ويمكن أن يكون تمت مشاهدته في مكان آخر. وأضاف أن هذا النوع تم رصده في السنوات الماضية في مياه الدولة من قبل الصيادين المواطنين، وكانوا حريصين على عدم الاقتراب منه أو اصطياده، لمعرفتهم أنه من الأنواع المهاجرة والمهددة بالانقراض.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©