أرشيف دنيا

الاتحاد

«قصة مع نجم».. مبادرة تسعى لخلق جيل يقرأ

بلقيس خلال مشاركتها في برنامج «قصة مع نجم» (من المصدر)

بلقيس خلال مشاركتها في برنامج «قصة مع نجم» (من المصدر)

نسرين درزي (أبوظبي)

قراءة «قصة مع نجم» برنامج لافت تنظمه بلدية أبوظبي، بالتعاون مع دار الكتب في هيئة السياحة والثقافة، دعماً لتعزيز المطالعة لدى الأطفال. ويستضيف المشروع أسبوعياً أحد المشاهير الذين يزورون بالتناوب حديقة الباهية ومتنزه خليفة اللذين يضمان مكتبة عامة تعد بيئة خصبة للمطالعة.
وتتواصل فعاليات «قصة مع نجم» حتى نهاية ديسمبر المقبل، بمشاركة طلبة المدارس وبالمزيد من الفعاليات المجتمعية التي تنسجم مع إعلان 2016 عام القراءة. وكان الحدث استضاف منذ إطلاقه قبل 6 أسابيع، الشاعر علي الخوار والإعلامي علي آل سلوم صاحب برنامج «دروب»، والفنان حمد العامري والمعلق الرياضي فارس عوض، والممثل عبدالله صالح والفنانة بلقيس وشخصية ماجد الكرتونية والدبدوب. وحضر الفعاليتين الأخيرتين الشيخ زايد بن نهيان بن زايد والشيخ زايد بن طحنون بن زايد. وتهدف هذه الفعالية إلى المساهمة في تعزيز حضور القراءة لدى أبناء المجتمع، ولاسيما فئة الأطفال لتصبح المطالعة سلوكاً مستداماً.

جيل يقرأ
وتحدث لـ «الاتحاد» علي عبدالرحمن العماري مدير إدارة خدمات المجتمع في بلدية أبوظبي عن أهمية إعلان 2016 عام القراءة، وهي المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ويتبناها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وقال إن بلدية أبوظبي تسير على هذا النهج وتعمل بكل طاقاتها على تخصيص سلسلة من الفعاليات الداعمة لهذه المبادرة للمساهمة في إنشاء جيل يقرأ.
وذكر أن برنامج قراءة «قصة مع نجم» لاقى منذ الأسبوع الأول إقبالاً فاق كل التوقعات، حيث حضر في كل حلقة ما يزيد على 150 طفلاً أتوا برفقة ذويهم بناء على دعوة عامة وجهت عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وأوضح أن جلسة القراءة الواحدة تمتد لنحو 90 دقيقة يقرأ خلالها النجم المعروف قصة أمام الصغار ويتبادل وإياهم الرسائل الموجهة من خلالها. ويتخلل اللقاء الودي توزيع الهدايا من القصص وكتب المعرفة والتقاط الصور التذكارية مع الطلبة. وأشار إلى الاتفاقيات الموقعة ما بين بلدية أبوظبي وهيئة السياحة والثقافة المتمثلة في دار الكتل، والتي تحولت إلى شراكة لتفعيل دور المكتبات العامة في الحدائق والمتنزهات باعتبارها بيئة مناسبة لزرع القيم والمفاهيم الهادفة.
وقال مدير إدارة خدمات المجتمع، إن تنظيم الملتقيات الثقافية من هذا النوع يعد أسلوباً علمياً مبتكراً للانتقال بالأطفال إلى عوالم جديدة تحفزهم على العلم والمعرفة بعيداً عن أجواء المدرسة.

صقل الشخصية
وعبرت الفنانة بلقيس عن سعادتها بالمشاركة في برنامج قراءة «قصة مع نجم»، معتبرة أن هذا النوع من الفعاليات يقربها من جمهور الصغار ويدفعها لحثهم على ما هو مفيد لهم.
وذكرت أن الأطفال الذين حضروا بكثرة للاستماع إلى قصتها كانوا شديدي الوعي والانتباه مما يبشر بمستقبل واعد لجيل متفتح الذهن. وتمنت الفنانة بلقيس أن تتواصل مثل هذه الفعاليات على مدار السنة، وخصوصاً أن الطفل يتأثر بمشاهير الفن والتلفزيون، ومن المفيد أن يتحول بنظره إلى قوة يستقي منها أموراً إيجابية تعزز وتصقل شخصيته وثقته بنفسه.

برنامج هادف
وكان الإعلامي علي آل سلوم، وجه خلال حضوره إحدى فعاليات القراءة عدة نصائح للأطفال، أهمها أن يقضوا وقتاً طويلاً في المطالعة ليتمكنوا من جمع أكبر عدد من المعلومات تساعدهم على التميز في المستقبل.
وأبدى إعجابه بتنظيم مثل هذه البرامج الهادفة والتي توجد حالة مجتمعية محببة تنشر روح التحفيز بأسلوب غير تقليدي. وعند انتهائه من سرد القصة على مسامع الصغار جاوب آل سلوم عن أسئلتهم وعبر عن فخره بمساندة المبادرات المجتمعية التي تدعمها كل من بلدية أبوظبي وهيئة السياحة والثقافة.

اقرأ أيضا