الاتحاد

الاقتصادي

1.8% نمو أرباح بنك الرياض خلال الربع الثاني

أعلن بنك الرياض، وهو واحد من أكبر خمسة بنوك سعودية من حيث القيمة السوقية، أمس عن ارتفاع بنسبة 1.8 بالمئة في أرباحه في الربع الثاني من العام بفضل نمو الأنشطة المصرفية الرئيسية.

وقال البنك في بيان على موقع البورصة السعودية على الإنترنت إنه حقق أرباحا صافية بلغت 918 مليون ريال (244.8 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة التي انتهت يوم 30 يونيو حزيران عام 2009 ارتفاعا من 906 ملايين ريال قبل عام. وقال البنك وهو أول البنوك السعودية التي تعلن عن نتائج الربع الثاني « حققت الأنشطة المصرفية الرئيسة نمواً ملحوظا ومستمراً»، ولم يشر البنك إلى تجنيب أي مخصصات خلال هذه الفترة. وخلال الربع الأول تراجع الربح الصافي للبنك 36.2 بالمئة عقب تجنيب المزيد من المخصصات بهدف التحوط من انخفاض قيمة الاستثمارات، وأعلن عدد كبير من البنوك بمنطقة الخليج عن احتمال شطب قروض قدمتها لمجموعتي سعد وأحمد حمد القصيبي وإخوانه المتعثرتين. وتوقع محللان استطلعت رويترز رأييهما أن يعلن بنك الرياض عن انخفاض يقارب 35 بالمئة في أرباح الربع الثاني، وقال هشام أبو جامع رئيس قسم إدارة الأصول في مجموعة بخيت الاستثمارية إن توقعات مجموعة بخيت لأرباح البنك خلال الربع الثاني شملت توقعات بتجنيب مخصصات بقيمة مئتي مليون ريال، وتبذل البنوك والهيئات التنظيمية جهودا مكثفة فيما يتعلق بإعادة هيكلة ديون بمليارات الدولارات لمجموعتي سعد والقصيبي في أكبر ضربة من نوعها تتعرض لها منطقة الخليج منذ بدء الأزمة العالمية. وقال البنك إن أرباح التشغيل ارتفعت إلى 1.52 مليار ريال في الربع الثاني مقارنة مع 1.45 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

اقرأ أيضا

"دبي للسلع المتعددة" يفوز بجائزة "أفضل منطقة حرة في العالم"