السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

الحمادي يوصي الطلبة بالقراءة والتحلي بالإيجابية

20 ابريل 2017 02:29
محسن البوشي (العين) أوصى محمد الحمادي، المدير التنفيذي للتحرير والنشر بشركة أبوظبي للإعلام رئيس تحرير صحيفة الاتحاد، طلبة الإعلام بالقراءة وتنويع مصادر معارفهم توسيعاً لدائرة إلمامهم ومداركهم، لاستيعاب وفهم الأحداث والتطورات من حولهم، حتى يكونوا إعلاميين ناجحين مؤهلين للاضطلاع بمسؤولية العمل المهني. وحدد في محاضرة ألقاها أمس بجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا بمقرها الرئيس في العين، حول «دور الإعلام الإماراتي في نشر ثقافة السعادة والتسامح»، بعضاً من الشروط التي يجب توافرها في الإعلامي والصحفي الناجح، ومنها أن يكون عارفاً ومطلعاً، لديه قدر من المعرفة عن كل شيء، ومتحلياً بالثقافة الشمولية التي تمكنه من أداء وظيفته. إعلام مسؤول وأكد الحمادي أن الاعلام الإماراتي كان ومازال إعلاماً مسؤولاً، وشريكاً أساسياً فاعلاً، يحمل قضايا وهموم الوطن والمواطن، ويركز دوماً على الإيجابيات لترسيخ مفهوم السعادة والتسامح في مجتمع يعيش فيه أناس مختلفون فيما بينهم من حيث الثقافة والأديان، ينتسبون لأكثر من 200 جنسية. وأوضح أن التركيز على الإيجابيات لا يعني عدم وجود تحديات وسلبيات يجب الوقوف عندها لتداركها، إلا أن ذلك يجب أن يكون في إطار المسؤولية المهنية، بعيداً عن التهويل والشطحات المغرضة التي تضر بمصلحة المجتمع. وأكد ضرورة أن يتحلى الإعلاميون بالموضوعية والحيادية والصدقية كي يكونوا قادرين على مواجهة المحاولات التي تتبناها المواقع والمحطات والمنصات الإعلامية، بقصد أو من دون قصد، في إثارة الفتن والمشكلات والتوترات. إلمام بالتشريعات ودعا المدير التنفيذي للتحرير والنشر في شركة أبوظبي للإعلام طلبة الإعلام إلى الإلمام بالأسس العلمية الصحيحة للمهنة، وبتقاليدها وأخلاقياتها، والتشريعات والقوانين المنظمة لها، إضافة إلى القراءة الجيدة للتاريخ، ما يساعدهم في فهم واستيعاب مفردات الحاضر وقراءة المستقبل. واسترشد الحمادي في حديثه بأحداث القرن الماضي، ممثلة في بعض صراعاته وحروبه التي أخذت الآن أشكالاً أخرى، متجسدة في أعمال إرهابية، ما يستوجب من الإعلام أداء رسالته وتوجيه دفة الأحداث إلى مصلحة الشعوب، مؤكدا التزام «الاتحاد» كعضو بشركة أبوظبي للإعلام بنشر روح الإيجابية والسعادة والتسامح ضمن نهجها الإعلامي الصحيح الذي تتبعه. الصحافة بالإمارات وتطرق الحمادي إلى تاريخ الصحافة في الإمارات منذ نشأتها، مسترشدا بتجربة صحيفة الاتحاد التي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عام 1969، لتكون رافداً لمسيرة التنمية، وراعياً لمصالح وهموم المواطن، ونقطة انطلاق نحو إقامة دولة الاتحاد، وتحقيق نقلة نوعية للإعلام الوطني الذي يرسخ مبادئ وقيم التسامح والسعادة لدى شعب الإمارات. ورداً على تساؤلات الحضور، لفت الحمادي إلى أن الإعلامي المسؤول لا يحصل على مساحة الحرية بل هو الذي يصنعها بنفسه. وشارك رئيس تحرير «الاتحاد» في تكريم الطلبة المتميزين بجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا، ثم قام بجولة تفقدية بالمعرض المصاحب للفعاليات.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©