الاتحاد

كرة قدم

«الزعيم» يتدرب خلف «الأسوار المغلقة» قبل «ديربي العاصمة» غداً

صلاح سليمان (العين)

قرر الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين إغلاق الحصص التدريبية، بداية من المران مساء أمس على ستاد خليفة بن زايد وكذلك التدريب الأخير الذي يؤديه «الزعيم» مساء اليوم على ستاد هزاع بن زايد، الذي يحتضن قمة العين وضيفه الجزيرة في الساعة الثامنة والنصف مساء غد على ستاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة الـ 18 لدوري الخليج العربي.

ويحرص زلاتكو على سرية التدريبات بعيداً عن أعين المراقبين، وحتى في غياب جماهير العين التي دأبت على متابعة البرنامج التدريبي بشكل يومي، وذلك لكي يمنح لاعبيه المزيد من الارتياح المعنوي ليؤدوا تدريباتهم بتركيز عال من منطلق أهمية اللقاء الذي تعني نتيجته الكثير بالنسبة للفريقين، خاصة العين الذي يرفض التنازل عن الصدارة التي اعتلاها للمرة الأولى هذا الموسم، إثر تغلبه في مباراته «المؤجلة» على الفجيرة بثلاثية يوم السبت الماضي، بالإضافة إلى رغبته لمواصلة سلسلة الفوز على أرضه، حيث لم يسبق له أن خسر أي مباراة في «دار الزين» منذ بداية الموسم. وتعتبر مباراة الغد «قمة» يترقبها الجميع وتنتظرها جماهير الفريقين بفارغ الصبر، ويتوقع أن تشاهدها أعداد كبيرة من على المدرجات، وأن تكون حافلة بالبذل والعطاء من لاعبي الطرفين، وأن تكون الإثارة عنواناً لها من منطلق رغبتهم في الخروج منها بنتائج إيجابية، وسيكون الأداء القوي حاضراً في أداء الفريقين المدججين بمجموعة من النجوم المشهود لها بالقدرة والخبرة والإمكانات الفنية العالية، ولن يفرض الفريقان في التركيز العالي والحرص الشديد والأداء الإيجابي بعيداً عن أي أخطاء تكلف صاحبها الكثير.
ومن المؤكد أن العين يحرص على التمسك بالبقاء على قمة الترتيب، وعدم التنازل عنها وتحقيق فوز مهم يوسع به الفارق بينه وبين الجزيرة إلى ست نقاط، ويعزز به موقفه في مقدمة القائمة، ليضاعف من معنويات لاعبيه، خاصة في المرحلة الحالية التي يناضل فيها «الزعيم» في أكثر من جبهة على المستويين المحلي والخارجي، بينما يسعى ضيفه الجزيرة أيضاً لتأكيد جدارته وأحقيته في استعادة صدارته التي فقدها لجولة واحدة فقط وبفارق ثلاث نقاط عن المتصدر العيناوي، بعد خسارته في الجولة الماضية من الظفرة بهدفين مقابل هدف، ولهذا فإنه عاقد العزم على مطارده مضيفه حتى يحقق ما يسعى إليه.
ولتوفير الأجواء الإيجابية للاعبي العين ورفع معنوياتهم، حرص محمد عبدالله بن بدوه ومحمد عبيد حمدون، عضوا مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، ومحمد عبيد حماد مشرف الفريق الأول، على متابعة التدريب الذي أجراه العين مساء أمس الأول الخميس على ستاد خليفة بن زايد. كما حضر المران أيضاً القطب العيناوي راشد العامري عضو هيئة الشرف العيناوية وناصر الجنيبي مدير الفريق، بالإضافة إلى عدد كبير من الجماهير العيناوية الوفية.
وتجدر الإشارة إلى أن العين يدخل لقاء الغد وله 39 نقطة وضعته على القمة بعد الفوز في 12 مباراة وخسارته في مواجهتين أمام الجزيرة 3-4 وأمام الفجيرة بهدف، كما تعادل مرة على ملعبه ومرتين خارجه. أما الجزيرة فقد جمع 36 نقطة احتل بها مركز الوصيف، ويتمتع الفريقان بأقوى الخطوط الهجومية، حيث يتصدر مهاجمو الجزيرة الترتيب بـ 46 هدفاً، يليهم العين وله 45 هدفاً، إلا أن «الزعيم» ينفرد بخاصة الدفاع الأفضل إذ لم تستقبل شباكه في 17 مباراة أكثر من 14 هدفاً، مقابل 30 هدفاً استقبلتها شباك «فخر أبوظبي».
ومن جانبه، أوضح لاعب العين المخضرم هلال سعيد أن لقب الدوري ينحصر فقط بين العين والجزيرة مع كل الاحترام لبقية الفرق. وقال: «لعبت طوال مشواري الكروي للفريقين، وشاركت في معظم المباريات التي وضعتهما وجهاً لوجه عبر المواسم الماضية، وشاركت في بعضها مع العين ضد الجزيرة وفي البعض الآخر مع الجزيرة ضد العين، ولابد من الاعتراف هنا أنني وجدت كل الاحترام والتقدير من الناديين الكبيرين، وما زلت أحمل لهما الكثير من الحب والمشاعر الطيبة، وعلاقتي مع الجزيرة إدارة ولاعبين قوية ويكفيني شرفاً اللعب لهذا النادي الكبير لثلاثة مواسم والذي أحبه كثيراً بعد بيتي الأول نادي العين».
وأضاف: «لا شك أن مباراة الغد صعبة للطرفين ونتيجتها تبقى في علم الغيب، وتعتمد على ظروف الملعب، ولكن كل مباراة مهمة بالنسبة لنا، ولابد أن نقدم فيها المستوى الفني المنتظر، ووصلنا مرحلة لا بأس بها في «الآسيوية» والآن جاء دور التركيز على مباراة الجزيرة، ولابد من الفوز بنقاطها الثلاث، وبصراحة أنا من اللاعبين الذي يحبون مواجهة الجزيرة واللعب أمامه، لأنه حسب رأي الشخصي يعتبر من أفضل فرق الدوري منذ 10 مواسم، ودائماً تجدني أتألق في مبارياته وأجد فيها المتعة والإثارة والتحدي، ولقاءات العين والجزيرة «ديربي» بحق وحقيقة وكل لاعب في صفوفهما يتطلع للمشاركة فيها، ويجد الجمهور في متابعتها المتعة التي يبحث عنها، وعليه أتمنى أن نقدم غداً كل ما عندنا، وأن نحقق الفوز الذي يمنحنا الدافع للجولات المحلية والقارية».


العويس: كفة العين أرجح
العين (الاتحاد)

يحمل ماجد العويس مهاجم العين الأسبق والمحلل الرياضي الحالي في قناة دبي الرياضية، ذكريات لا تنسى في اللقاءات التي جمعت فريقه مع الجزيرة في المواسم التي لعب فيها للعين، لافتاً إلى أنه ما زال يحمل لقب الهداف التاريخي في لقاءات الفريقين برصيد عشرة أهداف سجلها جميعها في بطولات الدوري وفي مباريات فاصلة وحاسمة، وقال: «مباراة الغد قمة بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى، وأرى أن كفة العين هي الأرجح لأنه يؤدي اللقاء على أرضه وبين جماهيره وبمعنويات عالية، وهو حالياً مكتمل الصفوف، بعد عودة صانع الألعاب عمر عبدالرحمن للمشاركة، واستعادة نجمه الغاني أسامواه جيان لحاسته التهديفية، بعكس الجزيرة الذي يعاني من مشاكل في النواحي التنظيمية في الدفاع، وأيضاً من بعض الإصابات، أبرزها لاعب الارتكاز خميس إسماعيل وحارسه الأساسي خالد السناني المصاب بكسر في يده، بجانب غياب خالد سبيل للإيقاف، لذلك أرى أن فرصة العين أكبر في الخروج بنتيجة إيجابية، ولكن يجب ألا ننسى أن الجزيرة يتمتع بقوة هجومية ضاربة يقودها ميركو فوسينيتش الذي يحتل صدارة الهدافين برصيد 20 هدفاً متساوياً في ذلك في القوة الهجومية للعين التي يقودها جيان، إلا أن التنظيم الدفاعي للعين أفضل».

وأضاف: «أتوقع أن يحسمها العين وربما بثلاثة أهداف مقابل هدف، ومع وضعية الفريقين في جدول البطولة، فإن الجزيرة لا يملك أي خيار غير أن يلعب مهاجماً، لأنه في حاجة للفوز وحصد كامل النقاط للحاق مجدداً بالصدارة المشتركة مع العين الذي يخوض اللقاء من دون أي ضغوط ويكفيه التعادل للبقاء في الصدارة بفارق ثلاث نقاط».

اقرأ أيضا