الاتحاد

منوعات

بوتو تشعل حرباً بين هوليوود وبوليوود

أصبحت حياة رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو هدفاً لمنافسة حامية بين هوليوود عاصمة السينما الأميركية الشهيرة ومنافستها بوليوود عاصمة السينما الهندية·
فقد أعلنت المنتجة الباكستانية أنيلا خان عزمها إنتاج فيلم حول حياة زعيمة المعارضة الشهيرة واغتيالها في السابع والعشرين من ديسمبر الماضي، مؤكدة أنها طلبت من المخرج الهندي ماهش بهات أحد أكبر مخرجي السينما الهندية مساعدتها في إنجاز هذا المشروع·
وقالت أنيلا خان: ''أقدر بوتو كثيراً، فهي سيدة شجاعة تسكن قلوب الشعب الباكستاني بأكمله، وما هذا الفيلم الذي أعتزم إنتاجه إلا تكريم بسيط لها''·
وأوضحت أنيلا خان شقيقة السكرتير الشخصي لبوتو أن بهات وافق على التعاون معها في المشروع بل والمساهمة في إنتاجه، مشيرة إلى أن الفيلم سيتناول حياة بوتو منذ مولدها وطفولتها وحتى اغتيالها في روالبندي· وأوضحت المنتجة أن الفيلم لا يزال على الرغم من ذلك مشروعاً في الاستوديو حيث يتعين أولا إتمام مجموعة من الإجراءات قبل البدء في تنفيذه، يأتي في مقدمتها الحصول على موافقة أسرة بوتو نفسها· وكشفت أن أسرة بوتو تلقت عرضاً من الممثل والمخرج والمنتج الأميركي الشهير روبرت ريدفور لتقديم مشروع مماثل، موضحة أن القرار أصبح الان في يد الأسرة·
ويتردد أن بوتو كانت قد وعدت ردفورد شخصياً بأنه سيكون صاحب أول فيلم ينتج حول حياتها، إلا أن أنيلا خان أوضحت أن ما يهمها هو أن يخرج هذا الفيلم للنور تكريماً للزعيمة الراحلة وبشكل يليق بها، بصرف النظر عن الجهة التي تقوم بذلك·

اقرأ أيضا

الباندا العملاق يودع أميركا إلى موطنه الأصلي