الاتحاد

الرياضي

مورينيو: أشك في فوزنا لو لعب يونايتد بـ 11 لاعباً

مورينيو وفيرجسون يتابعان المباراة تحت ضغط الجماهير (إي بي أيه)

مورينيو وفيرجسون يتابعان المباراة تحت ضغط الجماهير (إي بي أيه)

مانشستر (أ ف ب) - اعترف مدرب ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو بأن مانشستر يونايتد يستحق التواجد في الدور ربع النهائي على حساب فريقه، لأنه كان الفريق الأفضل في مباراة الإياب من الدور الثاني التي انتهت بفوز الفريق الملكي 2-1 على ملعب أولدترافورد. وقال مورينيو: “بغض النظرعن قرار الحكم بطرد ناني أو لا، لم نلعب بطريقة جيدة، ولم نكن نستحق الفوز، لكن كرة القدم هي هكذا”. وأضاف: “لن أتكلم عن قرار الحكم، لكن على العموم الفريق الأفضل خسر، أشك لو لعب مانشستر يونايتد بـ 11 لاعباً طوال المباراة، إننا كنا قادرين على الفوز عليه”.
ودافع مورينيو عن الخيارات التكتيكية لنظيره أليكس فيرجوسون، وتحديدا بما يتعلق بعدم إشراك واين روني أساسيا وقال: “لا يمكن مناقشة السير أليكس بخياراته التكتيكية، بعد كل ما قام به عبر السنين، كل قرار يتخذه صائب ولا يمكن طرح تساؤلات حوله، إنه الأفضل، فهو يملك تاريخاً لا يضاهى”. وتابع: “أنتم (الصحفيون) لا تملكون الحق، ولا أنا أيضا لمناقشة خيارات فيرجسون، كان فريقه منظما للغاية، الدفاع كان رائعاً، وأعتقد بأنه قام بعمل كبير”.
وتقدم مانشستر يونايتد في الدقيقة 48 ،عندما حول مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس تمريرة البرتغالي لويس ناني العرضية خطأ داخل شباكه، لكن الأخير طرد اثر كرة مشتركة مع المدافع الإسباني الفارو اربيلوا وسط صدمة في الملعب. واستغل ريال النقص العددي في صفوف منافسه، وسجل هدفين في مدى خمس دقائق ليحسم المباراة لمصلحته.
في المقابل، أعرب كريستيانو رونالدو بأنه حزين لخروج فريقه السابق مانشستر يونايتد من المسابقة، علماً بأنه سجل هدفاً ذهاباً ليمنح التعادل لفريقه قبل أن يسجل هدف الفوز إيابا. وقال رونالدو: “الاستقبال كان رائعا من قبل أنصار مانشستر يونايتد، كانت لحظات مؤثرة بالنسبة إلي”. وأضاف: “أنا سعيد في داخلي، لكني حزين لخروج مانشستر يونايتد”.
وناب مساعد فيرجسون مايك فيلان عن الأول في المؤتمر الصحفي وقال: “لا اعتقد بأن المدرب هو في حالة تسمح له بالتحدث إلى الصحفيين، بعد ما حدث خلال المباراة، اعتقد بأن ما شاهدناه كان قرارا قاسيا، ولا يصدق في تلك الفترة من المباراة”. وتابع: “كنا نسيطر على مجريات اللعب تماما، لكن طرد ناني كان نقطة التحول في المباراة، كان القرار مجنونا أفسد العرض الرائع لأمسية أوروبية ممتازة”. وكشف: “المدرب غاضب جداً، لقد طلب مني الإنابة عنه، لأنني أكثر دبلوماسية منه ربما”. وختم: “ما حصل لا علاقة له باللاعبين الذين قدموا أداء رفيع المستوى، وبالتالي فإن ما حصل لن يؤثر على ما يمكن أن نحققه هذا الموسم، نحن نتقدم بفارق مريح في الدوري المحلي، وتنتظرنا مباراة صعبة في الكأس ضد تشيلسي، وأنا واثق من أننا سنتخطى خيبة الأمل هذه”.
من جانب آخر، أصر جاري نيفيل مدافع نادي مانشستر يونايتد سابقا أمس على الحكم التركي كونيت شاكر أنه أخطأ في طرده للاعب البرتغالي ناني. كان القرار تسبب في تغيير مسار المباراة بشكل درامي حيث خسر يونايتد اللقاء على أرضه 2-1 بعدما كان متقدما بهدف قبل طرد اللاعب.
وكتب نيفيل في تغريدة له بموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي على الإنترنت قائلا: “أذهب إلى ملعب أولد ترافورد منذ كنت في الخامسة من عمري، ولم أشهد أبدا حالة من الذهول مثل تلك التي ارتسمت على وجوه جميع الجماهير هناك ليلة أمس بسبب هذا القرار”. وأضاف نيفيل: “عادة ما يحاول ناني السيطرة على أي كرة كهذه تمر من فوق كتفه بنفس الطريقة ولكنه لا يحصل في المقابل أبدا على بطاقة حمراء، لقد غير المباراة كلها، مسكين هذا الحكم”. وتابع لاعب إنجلترا السابق: “لم تكن الجماهير غاضبة، ولم تصرخ ضده، فقد كانت أفواههم مفتوحة في حالة صدمة وحسب”. وأشار نيفيل إلى أنه لو كان قرار طرد ناني صحيحا لكان يجب على حكم المباراة أن يطرد حارس ريال مدريد دييجو لوبيز أيضا بعد احتكاكه بمدافع مانشستر نيمانيا فيديتش عندما وصل هذا الأخير برأسه إلى الكرة المرفوعة من ضربة ركنية قبل أن يصل إليها لوبيز.
ولكن روي كين، قائد مانشستر يونايتد السابق، رأى أن بطاقة ناني الحمراء كانت مستحقة. وصرح كين لشبكة “آي تي في” التليفزيونية قائلا: “أعتقد أن الحكم اتخذ القرار الصحيح، الجميع غاضبون من هذا القرار الذي يحمل قدرا من سوء الحظ ، ولكنها تظل لعبة خطرة، أما مسألة أن اللاعب تعمد الأذى من عدمه فهذا لا علاقة له بالأمر”. وأضاف: “إنها لعبة خطرة، وتستحق بطاقة حمراء، عليك أن تراعي اللاعبين الآخرين في الملعب، فهل اعتقد ناني أنه سيحظى بـ 20 ياردة بالملعب لا يوجد فيها سواه؟”.

اقرأ أيضا

سان جيرمان يؤكد عدم تلقي أية عروض بشأن نيمار