صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مطارات دبي تفوز بثلاث جوائز في مجال تطوير الموارد البشرية

مشاري (يسار) وجيل وعيسى وسامية وصقر أحمد خلال الملتقى (من المصدر)?

مشاري (يسار) وجيل وعيسى وسامية وصقر أحمد خلال الملتقى (من المصدر)?

دبي (الاتحاد) - حصدت مؤسسة مطارات دبي ثلاث جوائز في مجال تطوير الموارد البشرية ضمن فعاليات مؤتمر دبي لقادة الموارد البشرية 2012، بمشاركة العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة.
تم الكشف عن هذه الجوائز في احتفال خاص أقيم بهذه المناسبة في مركز دبي التجاري العالمي أمـس، بحضـور عـدد مـن كبار المسؤولين في مؤسسات وشركات حكومية وخاصة، بالتزامن مع معرض الوظائف في دبي في الفترة ما بين 4 و 6 مارس الجاري.
وشاركت مطارات دبي في أهم ثلاث فئات من الجوائز التي طرحها الملتقى، وهي جائزة أفضل مؤسسة في القطاع العام وأفضل فريق عمل وأفضل قائد في مجال تطوير الموارد البشرية.
ويهدف الملتقى إلى التعرف على أفضل الممارسات والارتقاء بأداء إدارات الموارد البشرية والتأكيد على دورها كلاعب رئيسي في التوفيق بين طموحات هذه المؤسسات وأداء فريق العمل فيها.
وقالت جيل نيلون النائب الأول للرئيس لوحدة الموارد البشرية والتطوير في مطارات دبي” يشكل تطوير مواردنا البشرية جزءا أساسيا من عملنا لأننا مؤسسة خدماتية كبرى تعاملت مع أكثر من 51 مليون مسافر في العام الماضي”.
من جانبه، قال مشاري البناي نائب الرئيس لوحدة الموارد البشرية والتطوير في مطارات دبي في “ أنها ليست المرة الأولى التي نفوز بها بجوائز في مجال تطوير أداء الموظفين، وهذا يضع أمامنا المزيد من التحديات لمواصلة مسيرة التميز التي بدأناها منذ سنوات.
وقالت سامية كتيت نائب الرئيس لشؤون التعليم والتطوير لوحدة الموارد البشرية في مطارات دبي” هذا الإنجاز هو محطة فقط على طريق التفوق وبالتالي هناك الكثير في جعبتنا لتنفيذه في المستقبل، فمن يطمح لكي يصبح المطار رقم 1 في العالم عليه ألا يتوقف لأن التوقف بحد ذاته عند أي إنجاز يعني التراجع”.
وأكدت كتيت ان النجاح والجوائز هما نتاج جهد الفريق بكامله وتنفيذا لرؤية ورسالة مطارات دبي التي تؤمن بأن التميز يجب ان يكون طريقة حياة وليس مجرد نجاح ينتهي مع انتهاء الحصول عليه.
وبموازاة ذلك، قال عيسى الملا المدير التنفيذي لبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية التابع لهيئة المعرفة وتنمية الموارد البشرية في دبي وأحد أعضاء لجنة التحكيم “ ان فوز مطارات دبي لم يأت من فراغ وإنما هو نتيجة جهد متواصل واستمرارية في التطور في مجال تنمية الموارد البشرية، خاصة المواطنة منها، وهذا يمنح المؤسسة اندفاعة قوية ويضعها في موقع المسؤولية ويضع أمامها المزيد من التحديات لمواصلة تقدمها على طريق التميز”.
وأكد الملا ان الجميع ينظر الى مطارات دبي كنموذج يحتذى في مجال الموارد البشرية على مستوى دبي مشيدا بجهودها على هذا الصعيد.
وشهدت المسابقات للفوز بجوائز الملتقى تنافسا حادا بين الشركات والمؤسسات المشاركة، مما يؤكد الرصيد الكبير الذي يملكه القطاعان الحكومي والخاص العامل في دبي والخطوات الواسعة التي قطعها هذان القطاعان على طريق التميز.
وكان أكثر من 12 من كبار المسؤولين في القطاعيـن العام والخـاص قـد ألقوا محاضرات خلال أيام الملتقى الثلاثة تحدثوا خلالها عن كيفية امتلاك زمام المبادرة واتخاذ مبادرات شجاعة تتيح لجميع إدارات وفئات الموظفين العمل كفريق عمل واحد بكل معنى الكلمة، وكيفية الاستخدام الأمثل للموارد المالية والكفاءات البشرية والاستفادة منها في تحقيق الاستراتيجيات والنجاح المأمول.
كما تطرق المحاضرون إلى كيفية تحقيق أداء في غاية الفعاليـة من خـلال وضـوح الرؤية والأهداف وتحديـد المسؤوليات وأهمية العلاقات البناءة بين فريق العمل وكيفيـة إدارة التغييـر فـي المؤسسات والحفاظ على تفوقها نتيجة تعزيز العلاقات بين جميع فرقاء العمل والجهات المعنية.