الاتحاد

الرياضي

درع الطائرة يعود إلى «قلعة العميد» بعد غياب 5 سنوات

النصر كسب الإياب وحلق بالشوط الذهبي ليعانق اللقب (تصوير محمد حنيفة)

النصر كسب الإياب وحلق بالشوط الذهبي ليعانق اللقب (تصوير محمد حنيفة)

رضا سليم (دبي) - وضع فريق النصر اسمه في القائمة الذهبية للفرق التي حققت بطولات للكرة الطائرة هذا الموسم، بعدما فاز بدرع دوري الدرجة الأولى الممتازة «البلاي اوف»، بعد فوزه على فريق الوصل في نهائي البطولة في الشوط الذهبي، وقد ضرب العميد كل التوقعات التي رجحت كفة الإمبراطور الذي فاز في مباراة الذهاب 3 - 2، ليبصم على درع الكرة الطائرة، وهو الدرع الذي غاب عن القلعة الزرقاء على مدار 5 سنوات.
وتعد بطولة الدوري هي الثالثة التي نظمها الاتحاد حتى الآن، حيث فاز فريق الوصل بكأس الاتحاد باكورة بطولات الموسم، في حين فاز الشباب ببطولة السوبر، وكلاهما سيشارك في بطولة الأندية الخليجية التي يستضيفها نادي العين خلال شهر مارس الجاري، وجاء النصر يتوج بدرع الدوري.
من جانبه، أكد خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أن المباراة النهائية كانت مثيرة، وفيها ندية كبيرة بين الفريقين والجماهير التي حضرت وأيضاً المسؤولين من الفريقين.
وقدم المدفع التهنئة إلى مجلس إدارة النصر واللاعبين والجهازين الفني والإداري على الفوز بدرع الدوري، كما قدم التهنئة إلى اتحاد الكرة الطائرة على تطور اللعبة ونجاح التنظيم، وحظاً أوفر لفريق الوصل الذي قدم مباراة كبيرة، وفاز في لقاء الذهاب ولم يحالفه الحظ في الإياب، ونأمل له التوفيق في البطولات المقبلة.
ارتفاع المستوى
وأشار إلى أن ارتفاع مستوى اللاعبين في الأندية يصب في النهاية في مصلحة منتخباتنا والتي هي الهدف الأساسي لنا من كل المسابقات المحلية.
وقدم يوسف الملا رئيس اتحاد الكرة الطائرة التهنئة لفريق النصر بفوزه بلقب الدوري، وتمنى للوصل وكل الفرق المشاركة حظا أوفر في البطولات المقبلة، وقال: المستوى الفني للنهائي يعكس التطور الفني لكل الفرق باعتبار أن النصر والوصل كانا خلاصة هذا المستوى بعد وصولهما للنهائي، مشيداً بمستوى التحكيم في الدوري، ما سهل على خروج المنافسة بمثل ما خطط لها.
وأعرب مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة نادي النصر، عن سعادته بعودة فريق الطائرة بالنادي إلى منصات التتويج، بعد غياب طويل منذ موسم 2008 - 2009، وهي السنة الأخيرة التي توج فيها النصر بلقب الدوري موجهاً الشكر للاعبين، على تنفيذهم وعدهم بالعودة إلى منصة التتويج، والذي قطعوه أمام سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس نادي النصر، وأتمنى أن يكون اللقب خطوة أولى نحو عودة طائرة النصر إلى سابق عهدها الذهبي.
دعم كبير
وقال عبد الرحمن أبو الشوارب رئيس لجنة الألعاب الجماعية والفردية لنادي النصر: الفريق ابتعد من البطولات خمس سنوات، وبفضل توجيهات ودعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس النادي، ومتابعة سمو الشيخ راشد بن حمدان آل مكتوم ومجلس الإدارة، على رأسهم المهندس مروان بن غليطة ووقفتهم معنا ودعمهم لكل الألعاب، استطعنا أن نوصل فريق الكرة الطائرة للمركز الأول، بعد أن كان في المراكز الأخيرة، وطموحنا الاستمرار في هذا الصعود متوقعين ان يكون النصر منافساً في البطولات المقبلة.
وقال أحمد خوري نائب رئيس مجلس إدارة نادي النصر: العميد قدم مباراة كبيرة في النهائي، واستطاع أن يعين البطولة في الملعب بالفوز في مباراة العودة، بعدما خسر في لقاء الإياب ولعب الشوط الذهبي والفاصل وكان لاعبونا عند حسن الظن، وحققوا البطولة بالإصرار والعزيمة وبشكل عام الفريقان قدموا مستوى فنياً رائعاً في اللقاء، وكلاهما كان يستحق اللعب في المباراة النهائية للبطولة.
تجهيز جيد
وأشار إلى أن الجهازين الفني والإداري نجحا في تجهيز الفريق نفسياً وفنياً وبدنياً، خاصة بعد الخسارة في الذهاب، وهو ما جعل العميد يقدم مباراة كبيرة ويرد بكل قوة.
وأبدى أحمد إبراهيم لاعب النصر، سعادته الكبيرة بالفوز بلقب دوري الطائرة بعد سنوات طويلة من الابتعاد عن منصة التتويج، وتوجه بالشكر إلى مجلس إدارة النادي، على دعمه المتواصل والدائم للفريق حتى تحقق اللقب.
وأضاف: إدارة النادي لم تقصر يوماً في تنفيذ طلبات الفريق، وكانت حريصة على توفير الدعم الدائم للاعبين، وحثهم على بذل أقصى جهد خلال المباريات، وأتمنى أن تكون البطولة خطوة على طريق العودة للألقاب، ومنها كأس زايد الذهبي الذي نتنافس على لقبه مع العين والشباب والوصل في ختام الموسم الحالي.
شعور بالخوف
وأكد البولندي ايجور مدرب طائرة النصر، أنه دخل النهائي وكان لديه شعور داخلي بالخوف لمعرفته التامة بمدى قوة الوصل، خاصة بعدما فاز في مباراة الذهاب بثلاثة أشواط مقابل شوطين، ما يعني ألا بديل أمام فريقه سوى الفوز فقط للوصول إلى الشوط الذهبي الحاسم.
وأضاف: ما زاد من صعوبة مواجهة النهائي، أن أغلب لاعبي النصر صغار السن، وإلى جانب ضغط المباريات دون فواصل زمنية كافية بين جولة «البلاي أوف» والدور النهائي، وتلك الصعوبة هي ما زادت من سعادتي بالفوز باللقب الذي جاء بعد سنوات طويلة من الغياب عن التتويج.
مباراة راقية
وأضاف: الفريقان قدما أداءً راقياً يليق بمباراة نهائية لمسابقة قوية مثل الدوري، وهو ما أسعد أيضاً الجماهير الحاضرة للقاء، وأنه لا يزال أمام النصر مسابقة أخرى سوف يسعى للفوز بلقبها، وهي كأس زايد الذهبي، ليكون مسك ختام الموسم الحالي.
أيوب لم يحسم موقفه
أكد راشد أيوب لاعب النصر أن فريقه كان يفكر في رد الدين للنصر الذي لم يبخل علينا بشيء، وعقدنا اجتماعات فيما بيننا نحن كلاعبين عقدنا خلالها العزم على تحقيق الفوز في المباراة وحصد اللقب.
وأضاف: أتمنى أن ينظر اتحاد اللعبة لمصلحة اللاعبين فيما يخص ضغط البرنامج، ولاحظنا الضغط في جدول المباريات وحتى المحترفين الأجانب لاحظوا لذلك.
وعن انتقاله إلى العين للمشاركة معه في الخليجية، قال: العين فريق كبير ولا أعرف حتى الآن إن كنت سأنضم إليه في الخليجية أم لا، وأعتقد أنني أقرب للشباب ولاعبو الفريقين أصدقائي، والأمر يرجع في النهاية للنادي.
علاج اهتزاز المستوى
وأشار جاسم سرور إداري النصر إلى أن اللقب له وقعه الخاص وقال: نشكر اللاعبين على مجهودهم الذي بذلوه وتوجوا به النصر بطلاً للدوري بعد غياب 5 مواسم، مؤكداً أن ما حدث في البداية هذا الموسم من تذبذب في المستوى تمت معالجته بسرعة في الأمتار الأخيرة للمرحلة الأولى من عمر الدوري، ونجح الفريق في العودة والتواجد في مركز متقدم في المربع الذهبي، ثم كانت المرحلة النهائية لتؤكد أن النصر فعلا بطل بمجهود لاعبيه وجهازهم الفني، ومن خلفهم مجلس الإدارة.

اقرأ أيضا

بعثة النصر تغادر إلى ألمانيا