الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 4 جنود أميركيين و5 شرطيين و12 متمرداً في أفغانستان

جنود أميركيون في حالة استنفار بعد تعرضهم لاطلاق نار من قبل «طالبان» في هلمند أمس

جنود أميركيون في حالة استنفار بعد تعرضهم لاطلاق نار من قبل «طالبان» في هلمند أمس

قتل 4 جنود أميركيين من القوة الدولية التابعة لحلف شمال الاطلسي (إيساف) امس الاول بانفجار قنابل في جنوب أفغانستان ، وفق ما أعلنت إيساف والجيش الأميركي أمس الاول. وقالت إيساف في بيان «قتل 4 جنود من إيساف جراء انفجار قنابل عدة يدوية الصنع وضعها المتمردون السبت في الجنوب».

ولاحقاً، أفاد المتحدث باسم الجيش الأميركي في كابول «إنهم جنود أميركيون». كذلك ، أعلنت إيساف أن جنديا خامسا قضى الجمعة الماضي متأثرا بجروح أُصيب بها في يونيو. كما قتل 5 من رجال الشرطة الافغانية بانفجار قنبلة فيما قتلت القوات الأفغانية وقوات التحالف 12 من المتمردين. وفي هذه الاثناء أعلنت وزارة الداخلية الافغانية أمس أن الجيش البريطاني والقوات الافغانية قتلا نحو مئتين من عناصر طالبان منذ بداية هجومهما المشترك في 23 يونيو في جنوب أفغانستان. وتزداد الخسائر في صفوف جنود حلف شمال الاطلسي في أفغانستان ، في وقت تشن فيه القوات البريطانية والاميركية عمليتين واسعتي النطاق لضمان امن ولاية هلمند (جنوب) التي تعتبر احد معاقل طالبان. ومنذ بداية الشهر ، خسر الجيش البريطاني 15 جنديا في إطار عملية «مخالب النمر» التي بدأها في 23 يونيو في هلمند. وقتل اكثر من 195 جنديا أجنبيا منذ بداية العام في إطار العمليات الدولية في أفغانستان, مقابل 294 طوال العام 2008 ، وفق موقع إلكتروني مستقل. الى ذلك ، قال مسؤولون أمس إن 5 من رجال الشرطة قتلوا بانفجار قنبلة زرعت على جانب طريق وسط أفغانستان , فيما قتلت القوات الأفغانية وقوات التحالف 12 من المتمردين جنوبي البلاد. وقال مصطفى خان موسيني ، قائد الشرطة في إقليم لوجار ، إن أفراد الشرطة كانوا يستقلون مركبة خاصة بعد ظهر أمس الاول في منطقة تشارخ بالإقليم عندما انفجرت فيهم القنبلة. وقالت القوات الدولية بقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في كابول إن الهجوم أودى بحياة 4 من رجال الشرطة، في حين أصيب خامس وتلقى العلاج في موقع الانفجار ، قبل أن يفارق الحياة في وقت لاحق أمس متأثرا بجراح. وفي موقع آخر قامت القوات الأفغانية وقوات الناتو ، بناء على معلومات استخباراتية ، بمهاجمة عدة مبان قرب مدينة تارين كوت ، عاصمة إقليم أوزورجان جنوب البلاد مساء السبت ، حيث قتلوا 12 من المتمردين ، وفقا لما ذكره قائد شرطة الإقليم. وأوضح أن الملا أمان الله ، أحد قادة طالبان كان بين قتلى الهجوم مضيفا أنه تم تسليم 4 جثث للمتمردين كانت تركت في ميدان المعركة ، لشيوخ المنطقة لدفنهم. في الوقت نفسه ، قال عبد الجليل قائد شرطة إقليم كونار شرقي البلاد إن مدنيا قتل ، في حين أصيب 5 آخرون بجراح عندما تعرض منزلهم لقصف خلال اشتباك بين المتمردين والقوات الأفغانية والدولية. وأضاف عبدالجليل أن الشرطة نقلت الجرحى إلى مستشفى قريب وإنه ليس من الواضح أي من الجانبين أطلق الصاروخ الذي أصاب المنزل. الى ذلك ، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية امس أن الجيش البريطاني والقوات الافغانية قتلا نحو مئتين من عناصر طالبان منذ بداية هجومهما المشترك في 23 يونيو في إحدى ولايات جنوب أفغانستان. وهذه اول حصيلة معلنة لهذا الهجوم. وتنفذ القوات البريطانية والأميركية حاليا مع القوات الأفغانية عمليتين منفصلتين في ولاية هلمند, الاولى مسماة «مخالب النمر» والثانية «خنجر».

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد