الاتحاد

الرئيسية

شركات طيران تخفض أسعارها 40% وأخرى تطلق عروضاً خاصة

موظف في أحد مكاتب الحجز حيث خفضت شركات طيران أسعار التذاكر بنسبة تصل إلى 40%

موظف في أحد مكاتب الحجز حيث خفضت شركات طيران أسعار التذاكر بنسبة تصل إلى 40%

خفضت شركات طيران أسعار تذاكر السفر للعديد من الوجهات بنسب وصلت إلى 40% على بعض الأنواع وتوزيعات المقاعد، فيما أطلقت أخرى عروضاً خاصة على بعض الوجهات بهدف استقطاب المسافرين في إجازة الربيع ونصف العام الدراسي، بحسب مسؤولين في ناقلات وعاملين في القطاع السياحي·
وأبلغت مصادر عاملة في شركات طيران وشركات سياحة وسفر ''الاتحاد'' أن أكثر من 70% من شركات الطيران خفضت أسعارها، وأطلقت عروضاً على أسعار تذاكر السفر، بعضها مشروط بمدة محددة للشراء وتحديد المواعيد النهائية، مع فتح تواريخ السفر خلال الأشهر المقبلة·
بالمقابل، اكتفت شركات طيران بتخفيض رسوم ضريبة الوقود على تذاكر السفر بنسب وصلت إلى 20% على معظم الوجهات، في الوقت الذي استهدف العدد الأكبر من الشركات تحفيز المسافرين على السفر خلال فترات الإجازات الرسمية، ونهاية الأسبوع، وإجازة نصف العام الدراسي خلال النصف الثاني من يناير المقبل، بينما أبقت شركات طيران على أسعارها بدون تغيير·
وركزت شركات الطيران العربية تخفيضاتها وعروضها على الوجهات العربية، بشكل خاص، بما في الوجهات المباشرة أو غير المباشرة·
ومن جانبها وسعت طيران الإمارات قائمة تخفيضاتها لتتجاوز 50 محطة بنسب تراوحت بين 20% إلى 35%، لتشمل وجهات عربية وآسيوية، وبعض وجهات الشرق الأقصى·
وحددت العروض السعرية الجديدة على العديد من الوجهات سريان التخفيض بنسبة 20% وأكثر على شراء تذكرة السفر خلال شهر، مع إمكانية استعمالها لمدة ستة أشهر فقط، وذلك وفقا لنظام العروض الذي تتبعه معظم شركات الطيران في مثل هده التوقيتات·
وقال عدنان كاظم نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وإيران في طيران الإمارات في تصريحات : تخضع أسعار تذاكر طيران الإمارات للمراجعة المتواصلة للعمل على توفير أفضل الأسعار لعملاء الشركة مع المحافظة على هامش أرباح يتيح الاستمرار في تطوير وتنمية خدماتها وعملياتها وتحسين المنتجات·
وكشف عن إجراء مراجعة ثالثة للأسعار خلال فترة وجيزة والتي تسعى من خلالها الشركة لاستقطاب أكبر شريحة من المسافرين، نتيجة لانخفاض أسعار الوقود، موضحا أنه تم إجراء تعديل على أسعار تذاكر السفر الصادرة في الدولة على جميع درجات السفر إلى وجهات مختلفة ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات عبر دبي·
وأفاد بأن تخفيضات أسعار التذاكر تراوحت بين 10% و15% للسفر إلى محطات مختلفة في أوروبا، والمحطات الأربع التي تخدمها الناقلة في الصين وهي بكين وشنغهاى وجوانزو وهونج كونج، ومحطات الناقلة العشر في الهند، كما شملت التخفيضات رحلات مختارة إلى الأميركيتين بما في ذلك تورنتو وساو باولو، وجميع محطات الشرق الأوسط بما في ذلك بيروت ودمشق وعمان ودول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى محطات الشرق الأقصى·
وقال كاظم : تسري التخفيضات السعرية على الخطوط المذكورة على جميع التذاكر التي يتم شراؤها داخل الدولة خلال الفترة من الآن وحتى 31 مارس 2009 على أن يتم السفر من دبي قبل التاريخ المذكور·
ولفت إلى أن طيران الإمارات قد أجرت في أواخر أغسطس الماضي أول مراجعة لأسعارها تلتها مراجعة ثانية في شهر أكتوبر حيث تراوحت تخفيضات أسعار التذاكر بين 7% و35% على رحلات مختارة لطيران الإمارات، شملت كلاً من: عمّان، دمشق، بانكوك، مومباي، وكوريكود، وباريس، وكولومبو، وكوتشين، ودلهي، وميونيخ، وهونج كونج، وحيدر أباد، وتشيناي، وثيروفانانثابورام وزيوريخ·
وبدأت طيران الإمارات سلسلة تخفيضاتها قبل شهرين بتخفيض أسعار التذاكر على 24 وجهة، تلتها فيما بعد تخفيضات على 20 محطة، منها دمشق وبيروت وعمان، وصنعاء بنسب وصلت الى نحو 35%، والعديد من المحطات العربية الأخرى بنسب مماثلة·
وأشار وائل بكر المدير التنفيذي في شركة ''حورس'' إلى أن التخفيضات شملت أيضا عروضاً سعرية على الرحلات الى بعض الوجهات في المنطقة، والتي شملت القاهرة من خلال عرض سعري لطيران الإمارات بواقع 2300 درهم مقابل 2850 درهما بتخفيض يصل الى 500 درهم وبنسبة تقترب من 20%·
وأطلقت مصر للطيران على خدماتها من دبي والشارقة والإمارات الشمالية عروضا سعرية مخفضة تصل التخفيضات فيها نحو 40% على عدد من المقاعد ضمن كل رحلة حسب حجم الطلب·
وحول ذلك قال محمد العبادي المدير الإقليمي لمصر للطيران في دبي والإمارات الشمالية: عادة ما تمثل فترة الأعياد وإجازة نصف العام الدراسي فترة مناسبة لتنشيط حركة السفر، وتحفيز البعض للاستفادة من عروض خاصة وجذابة، ومن هنا أطلقت الشركة عرضين الأول بدأ من بداية ديسمبر وحتى 20 منه، والثاني بدأ من 21 ديسمبر ويستمر حتى الأول من يناير المقبل، ووصل سعر العرض على بعض الذاكر الى 1410 دراهم لتذكرة السفر من دبي الى القاهرة، ويتدرج السعر بعد ذلك حسب الطلب على كل رحلة·
وأشار العبادي الى أن العرض محدد من حيث وقت الشراء خلال فترة العرض فقط، مع تحديد دقيق لوقت السفر، بدون تغيير، الا أن العرض يتيح للمسافر اختيار وقت السفر حسب طلبه، وفي أي وقت طالما أن هناك أماكن على الطائرة في الرحلة التي يطلبها·
وبين ان العرض يلبي حاجة بعض المسافرين، ويراعي المرونة في طرح عدد المقاعد وفقا لحجم الطلب على كل رحلة، لافتا الى ان رحلة يوم 15 يناير على سبيل المثال من أعلى الرحلات اقبالا لتزامنها مع بدء إجازة نصف العام الدراسي، وبالتالي فإن حجم الإقبال عليها هو الذي يحدد عدد المقاعد ضمن العرض·
وأشار إلى أن طرح عروض أخرى هو امر وارد في الفترة المقبلة، وحسب مستويات الطلب والرغبة في السفر، ولكن من المؤكد أن مشروع العروض قائم بعد اجازة نصف العام الدراسين واجازة الربيع، لتنشيط الحركة·
وقال إن الشركة ومن مكتبها الإقليمي تركز على العروض من دبي والشارقة الى القاهرة والاسكندرية، بينما الرحلات القادمة من القاهرة الى الإمارات تخضع لعروض من المركز الرئيسي في العاصمة المصرية·
ولفت العبادي الى أنه تم تخفيض رسوم ضريبة الوقود على التذاكر من القاهرة بنسبة كبيرة، ضمن تخفيضات قامت بها الشركة من مركزها الرئيسي، مشيرا الى أن الناقلة المصرية توفر العديد من التسهيلات للراغبين في زيارة الإمارات، من خلال توفير الخدمات المتاحة لكل شركات الطيران·
وأشار الى أن العروض تأخذ بعين الاعتبار المنافسين الرئيسيين في الخدمة، خاصة منظمي الرحلات المباشرة، والناقلات التي تعتبر منافسا نسبيا وان كانت لا تسير رحلات مباشرة من الإمارات الى المدن المصرية، مشيرا الى ان العروض جاءت رغم ان الأثر الناجم عن انخفاض أسعار الوقود يأخذ حوالي ستة أشهر ليظهر على أسعار التذاكر، نظرا لكون تذاكر السفر لم تشهد أي زيادة في ضريبة الوقود منذ مارس الماضي، مشيرا الى أن تخفيض الضريبة على مقطع دبي وارد في الربع الأول من العام المقبل·
واستبعد العبادي وجود تأثير كبير للأزمة المالية العالمية على حركة السفر في المنطقة العربية، مبينا أن ذلك يرجع لخصوصية المنطقة، وان كان التأثير سيطال الجميع، ولكن الاختلاف في الحجم وطبيعة التأثير·
وزاد ''حتما سيكون هناك تأثير في سلوكيات السفر، واختيار محطات أقل كلفة في السفر السياحي''·
وأشار عبد الحميد النادري مدير مصر للطيران في الشارقة الى أن الفترة التي تسبق إجازة الربيع عادة ما تكون موسما مهما لشركات الطيران لتنشيط حركة المسافرين، واثارة الرغبة بين المسافرين، وهو ما حققه عرض مصر للطيران على السفر من الشارقة الى القاهرة، لافتا الى أن العرض خفض الأسعار الى ما نسبته 40%، حيث وصل سعر تذكرة السفر الى 1400 درهم مقابل حوالي 2400 درهم·
وأضاف أن نسبة المقاعد ضمن العرض تعادل في العدد الأكبر من الرحلات نحو 40% من اجمالي السعة المقعدية للطائرات، علاوة على أن السعر أقل من كل الشركات الأخرى المنافسة على خط الشارقة، وتلك التي تطير من دبي الى القاهرة، ووصل فارق السعر لنحو 50% مع بعض الناقلات·
وذكر أن بيع تذاكر السفر ضمن العروض المخفضة متاح لجميع وكالات السفر، وليس حكرا على الشركة فقط·
وقال كريم الصناديلي المدير الإقليمي لشركة الخطوط الجوية النمساوية إن الشركة ركزت على تنشيط حركة السفر من دبي والخليج عامة الى أوروبا خلال هذه الفترة من العام، من خلال عرض خاص، مشيرا الى نجاح عرض مطلع ديسمبر الذي بلع 1100 درهم بخلاف الضرائب للسفر الى أي وجهة أوروبية بخلاف فينيا·
وأضاف: تطرح الخطوط النمساوية حاليا عرضا خاصا بسعر 1800 درهم للسفر من دبي الى أي وجهة أوروبية على الدرجة السياحية، وبواقع 6500 درهم على درجة رجال الأعمال·
وأشار محمد بكر مدير حورس للسياحة إلى أن العديد من شركات الطيران طرحت عروضا خاصة على أسعار تذاكر السفر، وتفاوتت التخفيضات من شركة إلى أخرى ، وبمتوسط عام في حدود 20% إلى 50%، وان كانت هناك عروض تقدمها الشركات الأوروبية بأعلى من هذا بكثير خاصة خلال فترة الشتاء التي تشهد غالبا تراجعا في السفر إلى الوجهات الأوروبية· وأضاف : بخلاف العرض الخاص بمصر للطيران للمسافرين من دبي والإمارات الشمالية، بدأت الشركة في تخفيض ضريبة الوقود على مقاطع الرحلات من المدن المصرية، من 800 إلى 550 درهما بتخفيض أكثر من 33%، مشيرا إلى ان معظم تخفيضات شركات الطيران تنتهي قبل موسم الصيف·
وبين أن الخطوط القطرية خفضت أسعارها على جميع الوجهات بما في ذلك مسقط ودمشق وعمان، وبيروت والقاهرة، وغيرها ذلك من الوجهات الآسيوية، وتصل نسب التخفيض إلى 25%·
وأوضح بكر بأن عرض القطرية ممتد حتى نهاية يناير المقبل، مع السماح بالسفر حتى نهاية مارس المقبل، بينما قدمت الخطوط الجوية الكويتية عرضا سعريا مخفضا على رحلاتها إلى من دبي إلى الكويت، والرحلات غير المباشرة إلى العديد من المدن العربية الأخرى·
وأوضح أن التخفيض يختلف حسب مدة الترانزيت في مطار الكويت، والتي تمتد ما بين ساعتين إلى أربع ساعات في بعض الرحلات، مع إمكانية استخدام تذكرة السفر لمدة ثلاثة أشهر، وفتح عدد إصدار التذاكر·
وقال تيسير شارم مدير المبيعات في الأوائل للسياحة والسفر: إلى جانب العروض الخاصة، قامت بعض شركات الطيران بتخفيض رسوم ضريبة غلاء الوقود، والتي وصلت إلى ما يعادل 50% من تكلفة تذكرة السفر لبعض الوجهات، مشيرا إلى أن الناقلات الجوية الأجنبية ركزت على تخفيض ضريبة غلاء الوقود·
واضاف: من بين الشركات التي خفضت الضريبة الخطوط الجوية الإسكندنافية التي قامت بتخفيض الضريبة بمعدل 3 يورو على بطاقات رحلاتها للوجهات المحلية والإسكندنافية والأوروبية، بينما تم تخفيض الرسوم الوقود بنحو 5 يورو على رحلات بين اوروبا والولايات المتحدة وآسيا، بما فيها رحلاتها من دبي·
وأشار شارم الى أن ''الخطوط الجوية البريطانية'' خفضت رسوم الوقود على رحلاتها البعيدة بنسبة 7,3% من التكلفة الإجمالية لتذكرة السفر للرحلات المتجهة من الإمارات إلى لندن، وبنسبة تقترب من 12% على أسعار تذاكر السفر للرحلات المتجهة من الدولة إلى شمال أميركا· وبين أن أن الشركة سبق وأن قامت بتخفيض مماثل، مشيرا الى أن قيمة الضريبة الجديدة تخفض من ثمن تذكرة السفر 165و450 درهما على رحلاتهم من الإمارات الى لندن و شمال أميركا

اقرأ أيضا

"الأرصاد": فرص هطول أمطار غداً مع جو مغبر وغائم جزئياً