الاتحاد

الإمارات

حاكم عجمان: دعم القيادة المتواصل يعزز الارتقاء بالمستوى التعليمي

حميد النعيمي لدى استقباله القطامي بحضور عمار النعيمي

حميد النعيمي لدى استقباله القطامي بحضور عمار النعيمي

اطلع صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان على خطط وبرامج وزارة التربية والتعليم خلال المرحلة الحالية والمقبلة في ظل المستجدات على الساحة التربوية والتعليمية.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم عجمان أمس بمكتبه في الديوان الأميري معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم. وأشاد صاحب السمو حاكم عجمان بما تحقق من تقدم وإنجازات في قطاع التربية والتعليم، انطلاقا من السياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي؛ لما يقدمانه من دعم متواصل للعملية التعليمية واهتمامهما بوضع الاستراتيجية والبرامج التي من شأنها الارتقاء بالمستوى التعليمي والهيئة الإدارية والتدريسية. وأكد صاحب السمو حاكم عجمان خلال اللقاء على أهمية الاستثمار في التعليم، مشيراً إلى أن الإنسان يعتبر محور التنمية الحقيقية للتطوير في كافة الميادين وأيضا ضرورة تلمس احتياجات الميدان التربوي وتوفير البيئة المناسبة التي تحقق الأهداف التربوية والتعليمية على أكمل وجه ممكن، كذلك أهمية مراعاة توحيد المناهج والكادر على مستوى الدولة ومتابعة ما يستجد من تطورات مع المراجعة الدائمة لما يطبق من استراتيجيات وسياسات لضمان سلامة التطبيق وتحقيق الأهداف المرسومة. كما أكد سموه على أهمية إعادة النظر في إعداد كادر خاص للهيئتين الإدارية والتدريسية، نظرا لطبيعة العمل في هذا القطاع والمهام الجسيمة المناطة بالمعلم والهيئات الإدارية. من جانبه، قال معالي وزير التربية والتعليم إنه أطلع صاحب السمو حاكم عجمان على آخر مستجدات تنفيذ استراتيجية وزارة التربية على مستوى الدولة، مشيرا إلى أن الوزارة تأخذ بالاعتبار أهمية تطوير جميع مفردات العملية التربوية من حيث المناهج والمنشآت والكادر الإداري والتدريسي المؤهل ليحقق الأهداف المنشودة. وأشار معاليه إلى أن الوزارة بصدد عقد عدد من المؤتمرات، من أهمها مؤتمر عام حول شؤون التعليم بالدولة وآخر يخصص للغة العربية والاعتناء بمكانتها ضمن المنهج الدراسي. وفيما يتعلق بمتطلبات العاملين بالميدان التربوي ذات العلاقة بالكادر والحوافز التشجيعية والبدلات وقانون التقاعد، أكد معاليه أن الوزارة تشارك العاملين في الميدان الرأي في ضرورة إعادة النظر فيما هو قائم وأنه وجه بالشروع في ذلك بالفعل. كما أن الوزارة ستتخذ كافة الوسائل الممكنة لتحقيق المتطلبات الأخرى الملحة ومنها استحداث مباني ومنشآت جديدة وأخرى تلحق بما هو قائم كالصالات المغلقة لممارسة الأنشطة الرياضية وأخرى لأنشطة الطلاب اللاصفية. حضر اللقاء الشيخ أحمد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة الاقتصادية في عجمان وعلي محمد الشامسي المستشار في ديوان صاحب السمو حاكم عجمان ويوسف النعيمي مدير دائرة التشريفات والضيافة وعدد من كبار المسؤولين.

اقرأ أيضا