الاتحاد

الرياضي

30 متسابقاً إلى نهائيات «فزاع» للغوص الحر

جانب من انطلاق بطولة الغوص (من المصدر)

جانب من انطلاق بطولة الغوص (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تأهل 30 مشاركاً من الفئات الثلاث إلى نهائيات بطولة «فزاع» للغوص الحر «الحياري» بدورتها العاشرة في مجمع الشيخ حمدان الرياضي في دبي والتي تقام اليوم، حيث تأهل الإماراتي حمد سعيد فرج وحصل على المركز الأول في فئة الهواة المخصصة للمواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي في زمن قدره 5.25 دقيقة، بينما استطاع بطل الموسم الماضي لبطولة فزاع للغوص الحري «الحياري» الصربي برانكو بيتروفيتش، أن يحقق رقماً قياسياً جديداً في فئة المحترفين، حيث مكث في الماء لمدة 10 دقائق و27 ثانية، انتزع بعدها إعجاب الحضور وتصفيقهم، بينما تصدر الإماراتي عبد الله أحمد صلح فئة الناشئين في زمن قدره 2.22 دقيقة.

وشهد اليوم الأول للبطولة مئات المشاركات، بالإضافة إلى تسجيل أرقام قياسية جديدة، حيث استمرت تصفيات البطولة التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث حتى المساء، وشهدت استعدادات جادة من المنافسين لخوض المسابقات، وحرص كل متسابق على ممارسة تمارين التأمل لاكتساب مرونة أكبر في عملية التنفس، ليبدأ كل متسابق بالغطس عندما يحين دوره.
من جهته، علق عبد الله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، قائلاً: «إن إبقاء التراث حياً وممارسته بقالب حديث هو صلب ما يسعى له القائمون على نشاطات المركز ورياضاته، ونحن اليوم نسعى للحفاظ على هذا التراث ونقله بين أبناء الجيل الواحد، وليس فقط من جيل لآخر».

وأضاف: «الحفاظ عليه يعني الحفاظ على الهوية الوطنية والشعور بالانتماء إلى المكان، والتراث هو ما يحفظ للمرء هويته وخصوصيته».

من جانبه، توقع حمد الرحومي، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، أن يحقق المتسابقون نتائج ليست في الحسبان، إلى جانب الكثير من المفاجآت، وقال: «البطولة لا تعتمد على ارتفاع عدد المشاركات لأن ذلك وحده ليس مؤشراً على نجاح البطولة، فمقياس النجاح هو في الأرقام القياسية الجديدة والأرقام التي يتم تحطيمها لترسيخ معيار البطولة الحقيقي، الأمر الذي يميز بطولة الغوص عن غيرها من البطولات».


ترويسة 11
الغواص ناصر عبيد الرزي، البالغ من العمر 34 عاماً، والذي حصد المراكز الأولى عن فئة الهواة 3 أعوام على التوالي، كان مسار الحديث خلال التصفيات، بعد أن ظل إنجازه فريداً.


برانكو: الآن أستطيع أن أتذوق أسماكي!
دبي (الاتحاد)

على الرغم من أن بداية البطل الصربي برانكو في ممارسة الغوص جاءت على سبيل الهواية، حيث أمضى سنوات طفولته بالغوص لأجل الصيد، حتى سمع عن البطولة، وقرر المشاركة فيها، وعن ذلك يقول برانكو: «لم أصدق أن أحداً يهتم بهذه الرياضة وأن هناك مسابقة تشجع على الغوص، وأن هناك جوائز قيمة وأرقاماً عالمية يمكن تحقيقها، ومنذ أول مشاركة في العام الماضي تمكنت من حصد المركز الأول، والجميل في الأمر أنني أشعر هنا أني محاط بأهلي، الأمر الذي سيساعدني على الاحتفاظ باللقب».

وتابع: «اليوم يغوص برانكو في النهر أو البحر بين الحين والآخر بحثاً عن السمك، ولكن على سبيل الهواية، أصبح بإمكاني أن أتذوق السمك الذي اصطاده، فأنا لست بحاجة لبيعه بعد اليوم».


الفائزون في منافسات اليوم الأول
دبي (الاتحاد)

شارك في كل فئة ما يقارب 30 متنافساً، وكانت المنافسات قوية بين المتسابقين، وحقق المركز الأول في فئة المواطنين ودول مجلس التعاون الخليجي حمد سعيد فرج من الإمارات، وحقق زمناً قدره 5 دقائق و25 ثانية، وحل ثانياً مواطنه ناصر عبيد خلفان أيضاً وحقق زمناً 5 دقائق و22 ثانية، في حين ذهب المركز الثالث إلى خميس عبدالله خميس العريمي من عمان بزمن بلغ 5 دقائق وثانية واحدة. وشهدت فئة المحترفين منافسة قوية، وحل في المركز الأول الصربي برانكو بيتروفيتش وحقق زمناً قياسياً جديداً قدره 10 دقائق و27 ثانية، وجاء ثانياً فيلجانو زانكي من كرواتيا بزمن قدره 8 دقائق و14 ثانية، وانتزع الكرواتي جوران كولاك المركز الثالث بزمن 7 دقائق و44 ثانية.

وفي فئة الناشئين، احتلت الإمارات المراكز الثلاثة الأولى، إذ جاء عبد الله أحمد صلح في الصدارة وحقق زمناً قدره دقيقتان و22 ثانية، وجاء ثانياً سيف الشامسي بدقيقة و59 ثانية، وحل راشد عبد الرحمن ثالثاً بدقيقة و55 ثانية.

اقرأ أيضا

تعادل مخيب جديد لمصر مع جزر القمر