الاتحاد

الرياضي

عبد الملك: الهاملي رئيساً لاتحاد المعوقين لدورة جديدة

عبد الله العرياني يتحدث خلال الحفل (تصوير عمران شاهد)

عبد الله العرياني يتحدث خلال الحفل (تصوير عمران شاهد)

أسامة أحمد (أبوظبي) - أسعدت ليلة «فرسان الإرادة»، التي تم خلالها توزيع مكافأة الإنجاز لمنتخبنا الوطني للمعوقين، مساء أمس ، الأول بقصر الإمارات برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي وحضور الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي الجزيرة وعدد من المسؤولين أبطالنا أصحاب الإنجازات، والذين وجهوا الشكر إلى قيادتنا الرشيدة على دعمها اللامحدود لرياضة المعوقين بالدولة، والذي كان وراء وصول «فرسان الإرادة» إلى منصات التتويج، وكان آخرها دورة الألعاب شبه الأولمبية، والتي أقيمت بلندن، والتي نجح خلالها «فرسان الإرادة» في حصد 3 ميداليات ملونة ذهبية وفضية وبرونزية عن طريق البطلين عبدالله العرياني ومحمد القايد.
من جانبه، كشف إبراهيم عبد الملك الأمين العام لرعاية الشباب والرياضية أن محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين الحالي مستمر في رئاسة الاتحاد لدورة 2012 - 2016، مبيناً أن تشكيل المجلس الجديد ستحدث فيه بعض التغييرات الطفيفة.
وقال: رسالة بطلنا الأولمبي عبدالله العرياني وصلت إلى الهيئة، والتي تنم عن مدى إحساس أبطالنا المعوقين بالجهد الكبير الذي بذله الاتحاد الحالي برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي، متطلعاً إلى أن يحقق «فرسان الإرادة» المزيد من النجاحات خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية.
وأشاد عبد الملك بالإنجاز الذي حققه «فرسان الإرادة» في «أولمبياد لندن»، مؤكداً أن النتائج التي ظلت تحققها رياضة المعوقين بالدولة لم تأت من فراغ، مشيداً بالجهود الكبيرة التي يبذلها اتحاد المعاقين ومجلس إدارة الأولمبياد الخاص لتطوير كافة الألعاب من أجل دفع عجلتها إلى الأمام والوصول إلى منصات التتويج.
وقال: أبطالنا المعوقون عودونا دائماً من خلال مشاركاتهم القارية والدولية على حصد النجاحات والوصول إلى منصات التتويج ، من منظور أنهم يضعون الرقم واحد دائماً نصب أعينهم.
وأضاف: الإنجاز الذي حققه منتخب المعوقين في دورة الألعاب شبه الأولمبية يعد بكل المقاييس مفخرة لرياضة الإمارات، وخاصة أن «فرسان الإرادة» كان لهم نصيب الأسد من النجاحات في كافة المحافل الدولية، مشيداً بوجود فتاة الإمارات في مثل هذه الأحداث العالمية، مما يؤكد أن رياضة المرأة تسير على الطريق الصحيح.
وأشار عبد الملك إلى أن النتائج الإيجابية التي ظل يحققها «فرسان الإرادة» ستكون أكبر حافز لأولياء أمور المعوقين لتشجيع أبنائهم لممارسة الرياضة عبر اتحاد المعاقين والأولمبياد الخاص والأندية المنتشرة في الدولة، خاصة أن قيادتنا الرشيدة وفرت كل عوامل النجاح لهذه الشريحة لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً.
من ناحيته، أكد يوسف السركال النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أن سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ظل يوجه اللجنة الأولمبية بدعم المعوقين وتوفير عوامل النجاح لفرسان الإرادة، من أجل حصد المزيد من الإنجازات وتذليل الصعاب التي تقف حجر عثرة على طريقهم، مبيناً أن اللجنة الأولمبية لن تترد لحظة واحدة في دعم منتخب الإنجازات.
وقال: النجاحات التي ظل يحققها منتخبنا للمعوقين آخرها في «أولمبياد لندن» ثمرة الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لرياضة المعوقين بالدولة ،مما انعكس إيجاباً على نتائجه في جميع المشاركات القارية والدولية.
وتابع: إبطالنا المعوقين ردوا الجميل خلال مشاركتهم في «أولمبياد لندن» بعزيمة وإصرار كبيرين مبيناً إن اللجنة الأولمبية الوطنية على تعاون كامل مع اللجنة البارالمبية، خاصة أن محمد محمد فاضل الهاملي يحمل هموم «فرسان الإرادة» في اللجنة الأولمبية الوطنية، من منطلق أنه نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية ورئيس اتحاد المعاقين.
مهدي علي: الأبطال شرفونا
أشاد مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم، بالإنجاز الكبير الذي حققه أبطالنا المعوقون في «أولمبياد لندن»، معرباً عن سعادته بالمشاركة في «حملة شاركنا الإنجاز»، والتي تم إطلاقها قبل دورة الألعاب شبه الأولمبية بلندن، والمشاركة في حفل تكريم الأبطال، تثميناً لهذا الإنجاز الأولمبي المهم.
وقال: منتخب الإمارات للمعوقين شرفنا خلال مشاركته في هذه التظاهرة الأولمبية المهمة، مبيناً أن رياضة المعوقين بالدولة تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام لاعتلاء منصات التتويج دائما. وقال: ثقتنا كبيرة في أبطال «فرسان الإرادة» لتحقيق المزيد من البطولات خلال المرحلة المقبلة، من أجل تعزيز إنجاز لندن بنجاح آخر، وخاصة أنهم يملكون مقومات ذلك.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا