الاتحاد

الاقتصادي

نمو حلول الطاقة المتجددة يعيد رسم العلاقات بين الدول

من اجتماع «آيرينا» بأبوظبي أمس (الاتحاد)

من اجتماع «آيرينا» بأبوظبي أمس (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد تقرير جديد أطلقته أمس، اللجنة العالمية المعنية بالجغرافيا السياسية لتحول قطاع الطاقة، خلال اجتماع الجمعية العمومية التاسعة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) أن النتائج الجيوسياسية والاجتماعية والاقتصادية لعصر جديد من الطاقة قد تكون بمستوى النتائج التي رافقت عملية التحول إلى الوقود الأحفوري قبل قرنين من الزمن، ويشمل ذلك حدوث تحولات في الوضع النسبي للدول، وظهور قادة جدد للطاقة، وزيادة تنوع الجهات الفاعلة في القطاع، وتغير العلاقات التجارية، ونشوء تحالفات جديدة، وذلك في ضوء النمو السريع لحلول الطاقة المتجددة. وأشار التقرير الصادر تحت عنوان «عالم جديد» إلى أنه مع قيام الدول بتطوير مواردها من الطاقة المتجددة، وزيادة دمج شبكاتها الكهربائية مع الدول المجاورة، ستظهر أشكال جديدة للترابط والأنماط التجارية، متوقعاً انحسار الصراع المرتبط بالنفط والغاز.
وأشارت اللجنة إلى أن تحول قطاع الطاقة سيؤدي أيضاً إلى ظهور قادة جدد لقطاع الطاقة مع ازدياد نفوذ بعض الدول لضخها استثمارات كبيرة في تقنيات الطاقة المتجددة، منها على سبيل المثال، الصين، والتي عزز مكانتها الجيوسياسية من خلال ريادتها في سباق الطاقة النظيفة لتصبح أكبر دولة في إنتاج وتصدير وتركيب الألواح الشمسية، وتوربينات الرياح، والبطاريات، والسيارات الكهربائية في العالم.
وقال أولافور جريمسون، الرئيس السابق لجمهورية آيسلندا ورئيس اللجنة، خلال مؤتمر إطلاق التقرير: تساهم ثورة الطاقة المتجددة في تعزيز الموقع القيادي للصين على الساحة الدولية، وثمة مستقبل جيوسياسي مشرق ينتظر دول آسيا وأفريقيا وأوروبا والأميركيتين، لأن تحول قطاع الطاقة سيؤدي إلى حدوث تغييرات كبيرة في موازين القوى».
من جانبه، قال عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة: إن تحول قطاع الطاقة العالمي بالاستناد إلى مصادر الطاقة المتجددة سيحد من التوترات الجيوسياسية المرتبطة بالطاقة، ويرسي أسساً أفضل للتعاون بين الدول. وأضاف: ينطوي تحول قطاع الطاقة العالمي على العديد من الفرص والتحديات في آن معاً، إلا أن الفوائد تفوق التحديات شريطة أن يتم اتباع السياسات والاستراتيجيات الصحيحة.
وتم إطلاق اللجنة العالمية المعنية بالجغرافيا السياسية لتحول قطاع الطاقة» كمبادرة مستقلة من قبل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، وذلك في شهر يناير عام 2018 خلال انعقاد أعمال الجمعية العمومية الثامنة للوكالة.

اقرأ أيضا