الاتحاد

الاقتصادي

سيولة «قياسية» تتركز على أسهم الشركات «الخاسرة»

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت السيولة المتدفقة على أسهم الشركات المدرجة ذات النزعة المضاربية، في تماسك مؤشرات الأسواق المالية المحلية في ختام جلسات الأسبوع أمس، حيث تركزت تعاملات المستثمرين على أسهم الشركات الخاسرة بتداولات قياسية، مستفيدة من أسعار الأسهم التي وصلت إلى مستويات مغرية للشراء.
وتجاوزت قيمة تداولات الأسهم المحلية خلال جلسة أمس، نحو 1.962 مليار درهم تمت من خلال تعامل المستثمرين في كل من سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية بكميات تداول بلغت 1.891 مليار سهم، تمت عبر إبرام 17478 صفقة
وتباينت إغلاقات مؤشرات الأسواق المالية المحلية مع نهاية جلسة أمس، ليسجل مؤشر دبي المالي تراجعاً طفيفاً بنسبة 0.03% محافظاً على مستوى 3720 نقطة، حيت تعامل مستثمرو السوق على أكثر من 1.489 مليار سهم، بقيمة 1.526 درهم، من خلال التعامل على 13977 صفقة.
ونجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في الإغلاق بالمنطقة الخضراء بارتفاع 0.4% مسجلاً مستوى 4681 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 436 مليون درهم، بعدما نفذ مستثمرو السوق تداولات على 402 مليون سهم، من خلال إبرام 3501 صفقة.
وقال وليد الخطيب، المدير الشريك لشركة «جلوبل» للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية نجحت في استقطاب المزيد من السيولة المتدفقة على أسهم الشركات المدرجة ذات النزعة المضاربية، مؤكداً أن الإقبال المتزايد على الشراء والمضاربة بالأسواق المالية المحلية يشير إلى تمتع الأسهم المحلية بأساسيات تجعلها جاذبة للصناديق والمحافظ الأجنبية، فضلاً عن المستثمرين الأفراد.
وأضاف الخطيب أن العوامل الخارجية، وفي مقدمتها تحسن استقرار أسعار النفط بالأسواق العالمية وتحسن مؤشرات الأسواق الأميركية، كان لها تأثير إيجابي على حضور المستثمرين بكثافة خلال تعاملات أمس، إلا أن الجلسة شهدت إقبالاً ملحوظاً على أسهم عدد من الشركات الخاسرة وفي مقدمتها شركة «أرابتك» وأسهم قطاع التأمين.
وأضاف أن تماسك مؤشرات الأسواق المالية المحلية في ختام جلسات الأسبوع أمس، جاء نتاجاً طبيعياً لبلوغ أسعار الأسهم مستويات مغرية للشراء والمضاربة، وذلك قبل بدء موسم الإعلان عن النتائج السنوية، متوقعاً أن تتحول السيولة خلال الجلسات المقبلة للتعامل على الأسهم القيادية التي من المتوقع أن تسجل أرباحاً ونتائج إيجابية، وبالتالي تعلن عن توزيعات نقدية للمساهمين.
وشهدت جلسة أمس في سوق دبي تراجع 17 سهماً من الأسهم المتداولة، وفي مقدمتها سهم «أمان» بنسبة 7.6%، مغلقاً عند 1.09 درهم، وبتداولات بلغت 42 مليون سهم، تلاه سهم «سلامة للتأمين» بنسبة 5.5%، مغلقاً عند 0.620 درهم، وبتداولات بلغت 67 مليون سهم.
كما انخفض سهم «دي إكس بي إنترتينمنتس» بنسبة 2.3%، مغلقاً عند مستوى 1.28 درهم، وسط تداولات بلغت 24 مليون سهم، فيما أغلق سهم «إعمار العقارية» أكبر شركة تطوير عقاري في دبي على تراجع بنسبة 0.3% عند 7.66 درهم، وبتداولات بلغت 6.6 مليون سهم، في حين ارتفع سهم «أرابتك القابضة» بنسبة 6.4%، مغلقاً عند 1.49 درهم، وبتداولات بلغت 292 مليون سهم.
أما تعاملات سوق أبوظبي للأوراق المالية، فقد شهدت تصدر سهم «أركان» للأسهم المرتفعة بنسبة 14.1%، مغلقاً عند 1.13 درهم، وسط تداولات بلغت 78 مليون سهم، كما ارتفعت أسهم كل من «رأس الخيمة العقارية «و«منازل العقارية» و«إشراق العقارية» و«الدار العقارية» بنسبة 2.7%، 1.8%، 1%، 0.4% على التوالي.

168 مليون درهم مشتريات الأجانب في دبي
دبي (الاتحاد)

سجلت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، في سوق دبي المالي من الأسهم خلال جلسة أمس، نحو 168.690 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 132.880 مليون درهم.
وبلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 404.760 مليون درهم، وقيمة مبيعاتهم نحو 364.040 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 120.460 مليون درهم، في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 194.040 مليون درهم خلال الفترة نفسها.
ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم خلال جلسة أمس نحو 693.910 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 45.460% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 690.960 مليون درهم، لتشكل ما نسبته 45.270% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 2.950 مليون درهم كمحصلة شراء.

اقرأ أيضا

«تنظيم الاتصالات» تستضيف مؤتمر الإمارات للجيل الخامس