الاتحاد

خليجي 21

الفارسي: عُمان تأخرت ولكن الوقت لم يذهب هباءً

محاولات لإطلاق دوري المحترفين العُماني الموسم المقبل (أرشيفية)

محاولات لإطلاق دوري المحترفين العُماني الموسم المقبل (أرشيفية)

المنامة (الاتحاد) - أكد صالح الفارسي نائب رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم أن السلطنة سوف تشهد إطلاق دوري المحترفين، اعتباراً من الموسم المقبل، ما يمهد لتقديم طلب الانضمام للمشاركة في دوري أبطال آسيا.
ولفت إلى أن الاتحاد العُماني يسعى إلى إطلاق دوري المحترفين اعتباراً من موسم 2013-2014، حيث يعمل حالياً بجهد كبير من أجل التأسيس للبطولة بما يتوافق مع معايير المشاركة في دوري أبطال آسيا.
ويضم الدوري العُماني 14، فريقاً ويرغب اتحاد الكرة في إدخالها جميعاً لمشروع الاحتراف المزمع إطلاقه الموسم المقبل.
وكان الفارسي قد ترأس وفداً رسمياً زار مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من أجل بحث إطلاق بطولة دوري المحترفين والاطلاع على معايير المشاركة في دوري أبطال آسيا والنظام المطلوب لترخيص الأندية.
وعن تلك الزيارة قال «سعينا لمعرفة المتطلبات التي يجب توافرها قبل البدء في تنفيذ المشروع بداية الموسم المقبل، وأبلغنا مسؤولي الاتحاد القاري رغبتنا في المشاركة بدوري أبطال آسيا خلال النسخة بعد القادمة».
وفيما يتعلق بأسباب تأخر عُمان في إطلاق دور للمحترفين أسوة بما حدث في الإمارات وقطر والسعودية، قال «بالفعل تأخرنا كثيراً، ولكننا الوقت لم يضيع خلال السنوات الماضية هباءً، بل كنا ندرس الاحتراف، ونطلع على التجارب كافة من حولنا، ونناقش مشكلاتنا التي تحتاج إلى حلول، ونشارك في ورش عمل ونتواصل مع الروابط المحترفة في الإمارات والسعودية وقطر».
وتابع «نحن لدينا العديد من مقومات النجاح، وأبرزها وفرة المواهب وكثرة الممارسين للعبة، فضلاً عن وجود مدارس الكرة التابعة للأندية والتي ندرس تحويلها لأكاديميات، وفق معايير الآسيوي، وقمنا بزيارات للأندية، حيث اتضح احتياج أغلبها لتطوير في البنى التحتية وزيادة الإضاءة وبناء بعض الغرف والإنشاءات”.
ولفت إلى أن هناك قناعة كبيرة بضرورة أن تسارع عُمان إلى الاحتراف، وقال «الحكومة على علم بهذا المشروع، وهناك تنسيق بين اتحاد الكرة والجهات المختصة لتسهيل إصدار قوانين تتيح هذا التحول، خاصة فيما يتعلق بتحويل الأندية لشركات كرة قدم”.
واعترف الفارسي بتخوف بعض الأندية من المشاركة بدوري المحترفين العُماني الموسم المقبل، في ظل ضرورة توافر العديد من المتطلبات، والتي تحتاج إلى دخل مادي أكبر، وقال «نحن عازمون على المضي قدماً في التحول من الهواية إلى الاحتراف للحاق بالركب الآسيوي والخليجي، لأنه السبيل الوحيد لتطوير الكرة العُمانية وسوف نحرص على تطبيق معايير دوري أبطال، وهدفنا هو التقدم إلى الأمام وتطوير كرة القدم في عُمان».
وأضاف «سنعمل خطوة خطوة، ونساعد الأندية على الوفاء بالمتطلبات الناتجة عن الاحتراف، حيث سيكون هناك دخل مادي كبير نتيجة لبيع حقوق النقل والتسويق وغيرها عبر التعامل المحترف مع الدوري».
وأكد نائب رئيس الاتحاد العُماني أن تأخر الاحتراف في السلطنة لا يعني أن مستوى كرة القدم متراجع، بل ستكون الأندية العُمانية قادرة على مقارعة نظيرتها بدول محترفة مجاورة أو بدول آسيوية أخرى خلال المستقبل القريب بمجرد المشاركة بدوري الأبطال.

اقرأ أيضا