الاتحاد

الرياضي

سلطان بن حمدان يتفقد آخر الاستعدادات لانطلاقة المهرجان الختامي لسباقات الهجن في الوثبة

سلطان بن حمدان خلال تفقده الاستعدادات النهائية قبل انطلاقة «ختامي الوثبة» (تصوير حميد شاهول)

سلطان بن حمدان خلال تفقده الاستعدادات النهائية قبل انطلاقة «ختامي الوثبة» (تصوير حميد شاهول)

أبوظبي (الاتحاد) - تفقد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن الاستعدادات النهائية لاستضافة المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن في الوثبة، الذي ينطلق الأحد المقبل ويستمر حتى 19 مارس الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ووسط مشاركة محلية وخليجية واسعة من هجن أصحاب السمو الشيوخ وهجن أبناء القبائل على كافة المستويات.
واطلع معاليه خلال الزيارة على سير العمل في تسجيل المطايا والتقى بعض كبار الملاك من الدولة ودول مجلس التعاون، كما التقى معاليه رؤساء اللجان واستمع إلى شرح تفصيلي عن آخر الاستعدادات، وحث رؤساء وأعضاء اللجان العاملة على ضرورة تقديم كافة أنواع الدعم والتسهيلات لإنجاح عرس الهجن في الوثبة، وتفقد معاليه كذلك مسار السباق بالميدانين الجنوبي والغربي، وتابع معاليه اللمسات الأخيرة قبل انطلاقة السباق.
ورحب معاليه بالمشاركين من الدولة ودول مجلس التعاون، وتمنى أن تخرج السباقات في ثوب يعكس التطور الكبير لرياضات الآباء والأجداد، وما وصلت إليه الدولة بفضل قيادتنا الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، واستمع معاليه من الملاك والمضمرين إلى آخر استعداداتهم وجاهزيتهم للسباقات وحثهم على المشاركة المميزة بحثاً عن الناموس.
وقال معاليه: وصلنا إلى مسك الختام ونتوقع أن تقدم نجائب الأصايل مستويات جيدة، بعد المحطات الكثيرة التي شهدها موسم سباقات الهجن في الدولة والذي بدأ بالمشاركة في السباقات التأهيلية الأسبوعية، ثم مهرجان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأبناء القبائل في أم القيوين، والذي كان بمثابة عرس كبير للتراث فاحت من خلاله رائحة الماضي الأصيل الذي امتزج بعبق الحاضر وشهد مستويات عالية من المشاركين، أكدت أن غرس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في اأيد أمينة.
وتابع معاليه: مهرجان زايد التراثي في حلته الجديدة إضافة نوعية لسباقات الهجن على مستوى الدولة، وقدمت من خلاله المطايا مستويات عالية في سباق الناموس والبحث عن المراكز الأولى، وشهد المهرجان فعاليات عديدة حولت الحدث إلى ملتقى تراثي أصيل عكس لوحة متكاملة عن حياة الماضي.
وزاد معاليه: كانت بطولة مجلس التعاون الثانية التي استضافتها الكويت خطوة في إطار إكمال الجاهزية في موسم مليء بالأحداث، وكالعادة كانت الصدارة إماراتية للمرة الثانية على التوالي.
وتمنى معاليه لكل المشاركين النجاح والتوفيق في إكمال رسم لوحة الماضي وتعزيز مكانة رياضة الآباء والأجداد، متوقعاً أن يكون المهرجان الختامي لسباقات الهجن في الوثبة بمثابة خطوة في مهمة نحو مزيد من التقدم لرياضة سباقات الهجن.
من جهة أخرى، اكتملت الاستعدادات تماماً في الوثبة لاستقبال المهرجان الختامي اعتباراً من الأحد المقبل ووصل الملاك والمضمرون واختبروا جاهزية مطاياهم للسباقات في الوقت الذي ارتفعت فيه أعلام الدولة ودول مجلس التعاون في ميداني السباق، وتسير أعمال التسجيل بشكل جيد عن طريق الشريحة الإلكترونية، كما شهدت أشواط الرموز إقبالاً كبيراً من المشاركين ما يبشر بمستويات جيدة في رحلة البحث عن الناموس ورائحة الزعفران.
وأثنى الملاك على التسهيلات الكبيرة التي تقدمها الوثبة لضيوفها والجاهزية الكاملة لكل اللجان، وسهولة سير أعمال التسجيل وأشادوا بالدعم الكبير الذي تقدمه القيادة الرشيدة في الدولة لإنجاح مسيرة رياضة الآباء والأجداد، وتقدموا بالشكر والتقدير لمعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان على متابعته المستمرة كل التفاصيل.

اقرأ أيضا

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج