الاتحاد

الرياضي

“العين للمعاقين” يستضيف بطولتي الكراسي المتحركة والملتقى الدولي

العين للمعاقين كشف عن تفاصيل البطولتين في المؤتمر الصحفي

العين للمعاقين كشف عن تفاصيل البطولتين في المؤتمر الصحفي

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، ينظم نادي العين للمعاقين التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة من 3 إلى 6 فبراير المقبل بطولة العالم لسباق 10 كلم للكراسي المتحركة، وملتقى العين الدولي الرابع لألعاب قوى المعاقين بمشاركة 15 دولة وذلك على الملعب الجديد بنادي العين وطرق المدينة الخضراء.
وأكدت مريم القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، أن الترتيبات لهذين الحدثين قطعت شوطاً بعيداً والتي تضطلع بها مؤسسة زايد العليا بالتنسيق والتعاون مع نادي العين لذوي الاحتياجات الخاصة سعياً وحرصاً منهما على بلوغ النجاح المنشود وذلك انطلاقاً من التميز الرائع الذي حققه النادي في الفترة السابقة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده نادي العين للمعاقين صباح أمس الأول بفندق هيلتون العين. وأشارت القبيسي في حديثها إلى أن السباق المقرر لمسافة 10 كلم للكراسي المتحركة يعد أول حدث رياضي من نوعه تتميز به دولة الإمارات علاوة على أن ملتقى هذا العام سيضم ألعاب القوى للمعاقين في مسابقتي الجلة والقرص وغيرهما من الألعاب الأخرى.
وأكدت القبيسي أنهم عاقدون العزم على رفع عدد المشاركين في هذا الحدث الكبير لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة إلى مائة مشارك من مختلف دول العالم، معبرة في الوقت نفسه عن تقديرها للدعم الكبير الذي تحصل عليه مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة من مجلس أبوظبي الرياضي.
وأشارت إلى أن ثقتها كبيرة في بلوغ النجاح المنتظر الذي سيكون إضافة جديدة للتميز الرائع الذي حققته المسابقات الرياضية الماضية التي نظمتها مؤسسة زايد العليا ونادي العين للمعاقين.
ومن جهة أخرى أوضح محمد خميس الحدادي عضو مجلس إدارة المؤسسة ومدير مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة أن هذه البطولة تمثل فرصة جيدة للاعبينا لاكتساب المزيد من الخبرة والاحتكاك وتبادل الخبرات من لاعبي الدول المتقدمة في مثل هذه المنافسات، لافتاً إلى أن مراكز المؤسسة المختلفة في الدولة تشهد أنشطة متميزة تصب في مصلحة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.
ومن جانبه امتدح إسماعيل محمد المرازيق مدير نادي العين للمعاقين جهود سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان في دعم برامج المؤسسة ورعايته هذا الحدث المهم.
وقال إن فكرة البطولة بدأت باستضافة معسكر للفريق الفرنسي لذوي الاحتياجات الخاصة وتطورت إلى استضافة وتنظيم بطولة العالم لسباق الطريق لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة بسبب الظروف الملائمة في مدينة العين.
وأضاف: هناك توجه لإقامة مسابقات الرمي للفتيات على النحو الذي يؤدي إلى تعزيز قدراتهن، موضحاً أن النجاح كان عنواناً لملتقى العين الذي استضافته المدينة الخضراء وذلك بشهادة المشاركين من خلال الاستبيان الذي تم توزيعه عليهم للتأكد من انطباعاتهم حول التنظيم والاستضافة.
وقال: ندرك تماماً أن أي عمل لا يخلو من بعض السلبيات وفي الوقت نفسه نسعى إلى تحقيق النجاح وندرك أيضاً أن هناك ترتيبات جيدة لتفادي السلبيات أو التقليل منها بقدر الإمكان وتعزيز الإيجابيات.
وأوضح أن النسخة الجديدة من الملتقى تشهد مشاركة واسعة من جميع دول الخليج عدا عمان والبحرين، ونتمنى مواصلة النجاح والحضور الجماهيري علاوة على حضور طلاب المدارس والجامعات وهناك تنسيق كامل في هذا الجانب مع الجهات المعنية.
وقال: اللجنة المنظمة للحدث رصدت جوائز قيمة للفائزين بعد أن أصبح ملتقى العين قبلة للدول الأخرى التي ترسل مندوبيها إلى الدولة بهدف التعرف على طبيعة العمل وكيفية الوصول إلى النجاح في مثل هذه المنافسات من حيث النواحي التنظيمية.
ومن ناحية ثانية أكد طارق السويعي رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي للمعاقين والسكرتير الفني بنادي العين للمعاقين مشاركة مندوبين من الاتحادات الدولية في الإشراف على الملتقى، وذلك بضل السمعة الطيبة التي اكتسبها والنجاح الذي أصابه في الفترة السابقة، مشيراً في ذات الوقت إلى أن المشاركة في البطولة تؤهل إلى بطولة العالم التي تستضيفها نيوزلندا.
وأكد السويعي أن ملعب نادي العين للمعاقين بات من أفضل ثلاثة ملاعب في الدولة بعد ملعبي مدينة زايد الرياضية وسويحان.
تجدر الإشارة إلى أن ملتقى العين الدولي لألعاب القوى كان قد انطلق عام 2007 بمشاركة أربع دول فقط مثلها 24 لاعباً من الذكور، بينما شهد عام 2008 مشاركة 7 دول و29 لاعباً من الذكور و6 من الإناث وهي المرة الأولى التي يشهد فيها ملتقى العين الدولي مشاركة الفتيات في سباقات الكراسي المتحركة بالدولة.
وسجل أفضل رقم عالمي في هذا الملتقى باسم التايلندي فاهورام براوات، بينما سجل أفضل رقم عالمي في ملتقى عام 2009 باسم السويسرية ساندرا جراف وهو أفضل رقم في العالم حتى الآن، وشاركت 12 دولة في عام 2009 وارتفع عدد اللاعبين من الذكور إلى 33 مقابل 11 لاعبة.
ومن المنتظر أن تشارك في النسخة التي تنطلق بعد ثلاثة أسابيع 15 دولة و69 لاعباً و6 لاعبات.


بطولة فزاع المحلية لألعاب القوى
54 ميدالية حصاد أبطال “دبي للرياضات الخاصة”

دبي (الاتحاد) - اختتمت أول امس بنادي ضباط الشرطة بدبي منافسات بطولة فزاع المحلية لألعاب القوى والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ونظمها نادي دبي للرياضات الخاصة بمشاركة أكثر من 120 لاعباً ولاعبة من مختلف أندية ومراكز المعاقين بالدولة تنافسوا في الجري وسباق الكراسي المتحركة ودفع الجلة ورمى القرص والرمح وحصد أبطال نادي الثقة للمعاقين 54 ميدالية ملونة منها 30 ذهبية و16 فضية و9 برونزيات.
وفي منافسات المضمار حقق نادي دبي للرياضات الخاصة انجازاً كبيراً، حيث فاز أحمد عيسى يعقوب بالميدالية الذهبية في سباق 100 م جري في منافسات الجري للفئة T36 فاز وجاء زميله عثمان محمد فتح الله في المركز الثاني، وفي منافسات 200 م للفئة T36 فاز أحمد عيسى يعقوب بالميدالية الذهبية وفي منافسات 100م جري للفئة T20 للفئة العمرية فوق 18 تربع حارب مال الله على القمة وأحرز الميدالية الذهبية وأحرز خليفة الأميري الميدالية الفضية وموسى البلوشي الميدالية البرونزية، وفي نفس السباق 100م للفئة T20 للفئة العمرية تحت 18 سنة أحرز محمد زبير التاجرالميدالية الفضية، وفي منافسات الجري 200م للفئة T20 أحرز خليفة الأميري الميدالية الذهبية وحصل زميله موسى البلوشي على الميدالية الفضية.
وفي منافسات 400 م فاز موسى البلوشي بالميدالية الفضية وحصل حارب مال الله على الميدالية البرونزية، وفي منافسات 800 م للفئة T20 والتي تعد اطول منافسات اليوم الثاني أحرز حارب مال الله الميدالية الذهبية.
وفي منافسات 100م لفئة الصم احتل ثلاثي نادي دبي للرياضات الخاصة المراكز الثلاثة الأولى على الترتيب التالي محمد حافظ خلف ووليد خالد رضوان ونواف أحمد الذيباني، اما لفئة الصم في منافسات 200م فقد أحرز عبدالرؤوف عبدالرزاق ووليد خالد رضوان الذهبية والفضية بالترتيب.
وفي منافسات 400م جري لفئة الصم أحرز وليد خالد رضوان الميدالية الذهبية وجاء زميله محمد حافظ خلف في المركز الثاني وعبد الرؤوف عبد الرزاق في المركز الثالث، وفي منافسات التتابع 4×100 فاز نادي دبي للرياضات الخاصة بالمركز الأول، وفي منافسات 400م جري للفئة T37 أحرز سلطان عيسى الكيواني في المركز الأول اما منافسات المضمار سيدات.
وفي منافسات الجري 100م للفئة T20 للمرحلة العمرية تحت 18 سنة أحرزت ريم حسين البلوشي الميدالية الذهبية، وفي منافسات 100 م للفئة فوق 18 سنة أحرزت رقية عيسى مير الميدالية الذهبية، وفي منافسات الجري 200م سيدات لنفس الفئة احرزت رقية عيسى مير الميدالية الذهبية ومالت زميلتها مريم حسن جاسم الميدالية الفضية، وتألقت مريم حسن جاسم واحرزت الميدالية الذهبية في منافسات 800م، اما في نفس السباق تحت 18 سنة أحرزت ريم حسين البلوشي الميدالية الذهبية.
وفي فئةT37 أحرزت سايمة سيب الميدالية الذهبية، اما في منافسات 400 م سيدات فازت رقية عيسى مير بالمركز الاول. وجاءت ريم حسين البلوشي لتحرز المركز الأول في منافسات 400م للفئة T20، اما في منافسات السيدات 1500 م احرزت اللاعبة مريم حسن جاسم الميدالية الذهبية.
وفي رمي القرص رجال الفئة F57 فاز غلام خورشيد بالميدالية الفضية وجاء زميله حسين إبراهيم في المركز الثالث، وفي نفس المنافسات رجال للفئة F54 – F56 فاز محمد علي الشحي بالميدالية الفضية، وفي منافسات رمي الرمح لفئة الصم أحرز عبدالله ابراهيم السويدي الميدالية الذهبية سالم عمر الميدالية البرونزية.
وفي منافسات دفع الجلة رجال للفئة F34 فاز محمد حميد خلفان بالمركز الأول وزميله سيد وحداني بالمركز الثاني، وفي نفس المنافسات للفئة 34F كان المركز الثالث من نصيب اللاعب جمعة سالم، وفاز عميرمحمد بالميدالية الذهبية للفئة F53، اما فئة F57 أحرز حسين محمد إبراهيم الميدالية الذهبية وزميله سعيد محمد المهري الميدالية الفضية.
وفي منافسات دفع الجلة لفئة الصم شباب أحرز عامر شهاب الميدالية الذهبية، اما فئة الصم رجال فاز عبدالله ابراهيم السويدي بالميدالية الذهبية وسالم عمر مساعد بالميدالية البرونزية، وفي فئة F37 احرز عباد خالد عباد الميدالية الفضية
وفي منافسات دفع الجلة سيدات للفئة32F للمرحلة العمرية فوق 18 سنة لفئة F34 فقد فازت لطيفة السويدي من نادي دبي الميدالية الذهبية، وفي الفئة F57 فازت سهام مسعود بالبرونزية.
وفي منافسات الرمح لفئة الصم فاز عبدالله السويدي بالذهبية وعامر شهاب بالبرونزية، وفي فئة F54 – F56 – F57 أحرز حسين إبراهيم الميدالية الذهبية، اما الفئة F34 فاز محمد حميد خلفان بالميدالية الذهبية وزميله سيد وحداني بالميدالية الفضية
وفي منافسات الرمح سيدات بفئتي F55 - F57 فازت لاعبة نادي دبي سهام الرشيدي بالذهبية.



“الحمرية” يطلق الملتقى الأول للشراع الحديث


الشارقة (الاتحاد) - أطلق نادي الحمرية ملتقى الحمرية الأول للشراع الحديث 2010 خلال إجازة الربيع والتي ستبدأ نهاية يناير الجاري وتستمر حتى منتصف شهر فبراير، تأتي المبادرة في إطار مبادرات النادي للعناية بمختلف الرياضات البحرية.
وقال ثاني عبيد الشامسي رئيس مجلس إدارة النادي المبادرة تأتي في إطار عنايته بمختلف الرياضات البحرية وسعيه لأن يكون رائداً في هذا المجال.
وأضاف: نظراً لارتباط الحمرية بالبحر وعادات أهلها والحاجة إلى إحياء تلك الرياضات في نفوس النشء فإن النادي بصدد وضع اللمسات النهائية واختيار الكوادر المنتسبة والمشرفة على نشاط هذا الملتقي والتي يرأسها عضو مجلس الإدارة بطي سلطان الشامسي.
وأوضح الشامسي ان ملتقى الحمرية الأول للشراع الحديث يمثل باكورة عمل النادي للعام الجاري بعدما تم التعاقد مع مدرب جزائري ذي خبرة ومتخصص في هذا المجال ليتولى تقديم دوره في هذا المجال للمشاركين الذين ستقبلهم إدارة النادي بما لايتجاوز 50 مشاركاً من قبل الراغبين.
وأعلن الشامسي أن النادي سيفتح أبوابه طوال الفترتين الصباحية والمسائية لتسجيل الراغبين في المشاركة بهذا الملتقى والذي سيحوي على العديد من المفاجآت والانشطة بخلاف البرامج المتنوعة.

شراكة بناءة مع اتحاد الرياضة المدرسية
سباق “ماكدونالدز الأولمبي” للجري 19 فبراير



دبي (الاتحاد)- أعلنت ماكدونالدز الإمارات عن شراكة جديدة هي الأولى من نوعها مع اتحاد الرياضة المدرسية الذي يعمل تحت مظلة وزارة التربية والتعليم لتنظيم «يوم ماكدونالدز الأولمبي للجرى» يوم 19 من فبراير المقبل في حديقة الصفا في دبي على خط السير المحدد حول سياجها، والذي يواكب يوم الجري العالمي المدرج في أجندة اللجنة الأولمبية الدولية سنوياً من خلال تظاهرة رفيعة المستوى تنظم سنويا في سائر بلدان العالم.
تم الإعلان عن ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر وزارة التربية والتعليم بدبي بحضور ممثلي وزارة التربية والتعليم واتحاد الرياضة المدرسية و»ماكدونالدز» والشركاء الدائمين من اللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد ألعاب القوى.
حضر المؤتمر كل من المستشار أحمد الكمالي رئيس مجلس إدارة اتحاد ألعاب القوى، وعلى جاسم حسن مدير إدارة اتحاد الرياضة المدرسية، وحسن لوتاه مدير إدارة التربية الرياضية بوزارة التربية والتعليم، وسعد المهيري أمين السر العام لاتحاد ألعاب القوى، وأحمد عبدالرحيم أحمد مدير إدارة مبادرة الأميرة هيا لتطوير التربية الصحية والبدنية والرياضة المدرسية، وعبدالله النوبي ممثلاً لجنة الأولمبية الوطنية.
تأتي تلك المبادرة التي تقام برعاية وزارة التربية والتعليم واللجنة الأولمبية الوطنية ويتولى مهام تنظيمها اتحادا ألعاب القوى والرياضة المدرسية التزاما من «ماكدونالدز» بالمساهمة في نشر الممارسة الرياضية في أوساط المجتمع وجعلها عادة يومية في حياة أفراده لاسيما الأطفال لدعم صحتهم لمواجهة التحديات التي يواجهونها من جراء انتشار أمراض العصر الناجمة عن قلة الحركة، الأمر الذي يفرض ضرورة الترويج للأنشطة الرياضية والتشجيع عليها كأسلوب للحياة النشطة الخالية من الأمراض.
يتضمن هذا الحدث سباقين رئيسيين، سباق 2,7 كيلومترللأطفال الذين تتراوح اعمارهم من 8 - 17 سنة مقسم لفئتين، الفئة الأولى من سن 8 إلى 12، أما الفئة الثانية ستكون من سن 13 الى 17.
وسيبدأ سباق الـ 2,7 في الساعة الثالثة والنصف، بينما يبدأ سباق الكبار من سن 18 فما فوق وهو لمسافة 6 كيلومتر عند الساعة 4:30 عصراً.
وستفتح أبواب التسجيل والمشاركة عن طريق التسجيل المباشر مع اتحاد ألعاب القوى والذي سيقوم بدوره بتوزيع حزمة السباق عليهم يوم الحدث.
وبالنسبة لسباق الـ 6 كيلو متر يمكن الاشتراك فيه عن طريق استمارة الاشتراك الموجودة في مطاعم ماكدونالدز في الإمارات، وتسلم حزمة السباق في 19 يناير بين الساعة العاشرة صباحاً والثانية والنصف بعد الظهر في مكان السباق في حديقة الصفا.

اقرأ أيضا

الوحدة ينفي عروض باتنا ويؤكد بقاء تيجالي وليوناردو