الاتحاد

دنيا

الأغذية العضوية تقليعة صحية تروجها معارض متخصصة وبرامج توعية

تنوع في الأطعمة الطبيعية

تنوع في الأطعمة الطبيعية

يوماً بعد يوم يتزايد الإقبال على الأغذية والأطعمة والمنتجات العضوية، في ظل ارتفاع نسب استخدام المبيدات الحشرية في الزراعات التقليدية، وتشير الأرقام إلى نمو إنتاج هذه النوعية من الأغذية بنحو 20% سنوياً، في العديد من دول العالم المنتجة للأغذية العضوية، وتطور الأمر حيث بدأت تظهر معارض متخصصة في هذا الشأن، وأصبحت الأغذية العضوية أو الطبيعية صيحة تتوسع يوما بعد يوم·
وظهرت العديد من الدراسات التي تثبت أفضلية الأغذية العضوية التي تنمو من دون استخدام المبيدات الحشرية المعهودة أو الأسمدة الصناعية بعيدا عن النفايات الصناعية والبشرية والمواد المضافة التي تتم إضافتها للمنتجات المصنعة والأصناف التجارية، كما يسهم استخدام الأغذية العضوية في تعزيز الحالة الصحية والتحسن الذاتي وإظهار المزيد من الاحترام تجاه الطبيعة·
وتحتل البرازيل المكان الأبرز في العالم بهذا القطاع، وأضحت قوة زراعية عالمية ومصدرا رئيسيا للمنتجات العضوية، وقامت البرازيل بتصدير مواد غذائية ومشروبات بقيمة 39,4 مليار دولار للعالم خلال العام ،2008 وشملت هذه الصادرات منتجات مثل ''الأكاي'' و''الكامو كامو'' و''الكاجو'' و''الجوز البرازيلي'' و''البن'' و''العسل'' و''الجوارانا الطبيعية'' التي تستخدم كمكثّف في صناعة المشروبات الغازية، وتم إنتاج هذه المواد كافة بطريقة عضوية·
وستطلق البرازيل برنامجاً يمتد لعام كامل يتم خلاله وضع منتجات حوالي 50 شركة برازيلية مصدرة ومنتجة للأغذية العضوية في كبرى مراكز التسوق في منطقة الشرق الأوسط، بهدف التعريف بهذه المنتجات، وذلك انطلاقا من معرض خاص سيقام في دبي الشهر المقبل·
وعلى الرغم من كون المواد الغذائية العضوية جديدة نسبيا مقارنةً مع القطاعات التقليدية، إلا أنه يتزايد الإقبال عليها في منطقة الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم باعتبارها نتاج الطبيعة والمناخ الاستثنائي·
وقال خواريز ليل، مدير مشروع ''نكهات من البرازيل'': ''مما لاشك فيه أن للأطعمة العضوية أهمية خاصة باعتبارها مجالا جديدا لاسيما في زمن تسيطر عليه المأكولات السريعة والوجبات الخفيفة، لافتا إلى أننا نشهد تحولا مطردا على المستوى العالمي تجاه الأغذية العضوية''·
ويرى ليل أن الأغذية العضوية تلعب دوراً رئيسياً في إعادة التعامل مع الأغذية الطبيعية· وبالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط، تمثّل هذه المنتجات فرصة جديدة للذين يولون اهتماماً للغذاء الصحي، لافتاً إلى أن ارتفاع أسعار المنتجات العضوية، واقع، ولكن على الرغم من ذلك فإن الكثيرين وجدوا فيها العديد من الفوائد النفسية والجسدية، كما تعتبر ملائمة لكل من نمط الحياة والاستثمارات الاقتصادية، ما يجعلها تستحق المزيد من الاهتمام العام، كما أنها تتمتع بدرجة عالية من الثقة والسهولة في معرفة أصولها من حيث المصدر والإنتاج·
وشهد إنتاج الأغذية العضوية ارتفاعاً ملحوظاً على المستوى العالمي بنحو 20% سنوياً منذ بداية التسعينيات، الأمر الذي يسهم في تطوير قطاعات أخرى في مجال الصناعات الغذائية في كل من البلدان المتطورة والنامية، ومن المتوقع أن تكتسب هذه الأغذية زخماً أكبر في المنطقة، نظراً لأن مناطق مثل الشرق الأوسط تزيد من وتيرة برامجها لحماية البيئة·
وتسعى البرازيل من خلال معرض دبي الأول للمنتجات والأغذية العضوية، إلى تعزيز موقعها في السوق المحلي· ويعتبر ''خواريز ليل'' هذا المعرض نقطة انطلاق مهمة للتعريف أكثر بالأغذية العضوية للمستهلكين في الشرق الأوسط، حيث سيضم مقدمة عامة عن البرازيل وصادراتها الغذائية، كما سيشهد أيضاً إطلاق البرنامج التعريفي لمدة عام·

اقرأ أيضا