الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
على الخط
1 أغسطس 2005
الخبرة··والتحدي... خلال الأسابيع القليلة الماضية، لم أتلق من الإخوة القراء، سوى سؤال أو سؤالين، حول تعرض أجهزتهم للفيروسات والاختراقات· نسبة متدنية للغاية قياسا بما كانوا يتعرضون له من قبل، حيث كان يصلني أسبوعيا سؤالان أو أكثر· فهل أصبح الإخوة القراء ملمين بضرورة مواجهة آفة الفيروسات والاختراقات، ويقومون بما يلزم لتجنبها، ووقفها؟
نعم، على الأرجح أصبحوا كذلك، في الوقت الذي يزداد انتشار الفيروسات وملفات التجسس، بنسبة كبيرة، بل أصبحت الفيروسات أشد ضراوة وبطشا، بحيث لا يمر يوم واحد دون أن نشهد فيروسا جديدا أو أكثر·
إن المتابع لما يحصل في ميدان الانترنت، يلاحظ أنه رغم التحصينات المنيعة التي قامت بها مايكروسوفت لوقاية وندوز والبرمجيات الأخرى، فإن الاختراقات لم تتوقف، ولا يزال الأمن هاجس هذه الشركة وغيرها· قبل أيام فقط، طرحت الإصدار السابع التجريبي للمتصفح انترنت اكسبلورر الذي تقول إنها وفرت له المزيد من وسائل الحماية·
ولا تزال مايكروسوفت تتريث في طرح نظام التشغيل الجديد 'فيستا' الذي يكون الإصدار التالي لوندوز اكس بي، لأسباب أمنية في الدرجة الأولى· فالتحديات التي تمثل أمامها كبيرة، ورغم الخبرات الواسعة التي يتمتع بها المبرمجون وخبراء الكمبيوتر، غير أنهم يواجهون خبرات القراصنة والمخترقين الواسعة أيضا·
شخصيا أعتقد أن الأمن سيكون دائما المعوق الرئيسي أمام الانترنت، ولن يكون نظام تشغيل معافى من العيوب والمشكلات، غير أن المستخدمين أنفسهم يتحملون جزءا من المسؤولية، لأن بمقدورهم القيام بعمل ما لمواجهة الفيروسات والاختراقات·
منها على سبيل المثال، أن يقوموا بتحديث نظام التشغيل، وتحديث برنامج مقاومة الفيروسات، بصورة منتظمة، وتحميل الجدار الناري، وبرنامج مقاومة التجسس· فإذا توفرت هذه الأسباب، استطاعوا حماية أجهزتهم بنسبة عالية·
وهذا هو ما يقوم بها قراء 'مقهى الانترنت'، ممن يتحملون جزءا من المسؤولية في مواجهة تحديات الفيروسات والاختراقات·
منصور عبدالله
internet_page@emi.ae
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©