الاتحاد

الرياضي

الوصل والعين.. محطة «مؤثرة» في رحلة «الأحلام الكبيرة»

إيكوكو لاعب العين يسدد الكرة رغم مضايقة ياسر سالم (الاتحاد)

إيكوكو لاعب العين يسدد الكرة رغم مضايقة ياسر سالم (الاتحاد)

يشهد ستاد الوصل في زعبيل في الساعة الثامنة والربع مساء اليوم أكثر مباريات الجولة التاسعة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، جماهيرية بين الوصل والعين، في مواجهة ينتظرها الكثيرون لاعتبارات كثيرة، منها أنها تجمع فريقين عريقين، هما الأكثر شعبية وجماهيرية في الدوري، ويساندهما جمهور كبير، ولأنها إحدى محطات تحديد مسار الدرع، الذي بات قريباً من «دار الزين»، وإن بقيت آمال المنافسين على تعثر «الزعيم» في إحدى مراحل السباق، ومنها لقاء اليوم أمام «الإمبراطور».
ورغم الظروف المختلفة للفريقين تبقى المباراة إحدى المواجهات المثيرة التي لا تعترف بحسابات المراكز أو فارق النقاط، خاصة في ظل خسارة الوصل لمباراته السابقة أمام الظفرة 1 - 2، وهو ما يجعله في موقف حرج في لقاء اليوم على ملعبه، باحثاً عن الفوز لتعويض الجولة السابقة، في حين حقق العين فوزاً مهماً على حساب الجزيرة في الجولة الماضية 1 - صفر، وهو من يجعله أكثر حرصاً على الفوز الذي يقربه خطوة جديدة من الاحتفاظ باللقب الذي يحمله.
يملك الوصل 20 نقطة تضعه في المركز الثامن مع بداية هذه الجولة، بينما يملك العين 43 نقطة، يتصدر بها قمة جدول الترتيب منفرداً، وهو ما يوضح الفارق الكبير بين طموحات الفريقين، حيث يلعب أصحاب الأرض من أجل تحسين مركزهم فقط والقفز إلى أعلى في الجدول ولو خطوة واحدة، بينما يلعب الضيوف للحفاظ على فارق النقاط مع المطاردين على أقل تقدير، انتظاراً للجولات المقبلة، وهو ما يجعل كلا الفريقين في حاجة شديدة إلى نقاط المباراة الثلاث. ومن الطبيعي أن تكون مباراة الليلة بين «الإمبراطور» و«الزعيم» ذات تأثير كبير في ملامح وشكل جدول الترتيب خلال هذه الجولة، سواء في إشعال المنافسة على اللقب أو زيادة اقتراب العين من الاحتفاظ به، وأيضاً تغيير ملامح منطقة الوسط أو دخول الوصل دوامة الصراع مع فرق القاع في الثلث الأخير من جدول الترتيب.
وكعادته دائماً يفكر الروماني كوزمين مدرب العين في الفوز دائماً، لأن ذلك من الضرورات المفروضة على حامل اللقب، الذي يسعى للحفاظ على لقبه، بينما عيد باروت مدرب الوصل تحت ضغط كبير في ظل رغبته الكبيرة في إثبات نجاحه في تطوير مستوى الفريق وتحسين نتائجه، وهو يعلم أن نتيجة مباراته أمام العين ستكون ذات تأثير كبير في هذا الإطار، ولذلك سيلعب هو الآخر، من أجل الفوز رغم صعوبة المهمة أمام فريق لا يعرف غير لغة الفوز.

التدريب الأخير
دبي (الاتحاد) - تشهد تشكيلة الوصل بعض التغييرات، على ضوء التدريبات الأخيرة، ويضع الفريق ثقته في الكاميروني إيمانا المهاجم الصريح، في ظل غياب ألفارو، وهي مهمة جديدة يقوم بها إيمانا في لقاء الليلة، ومن المنتظر أن يتم الدفع بياسر سالم في مركز المدافع الأيسر، على أن يستمر درويش أحمد في الناحية اليسرى، ويعود وحيد إسماعيل إلى قلب الدفاع إلى جوار العراقي أحمد إبراهيم، وهناك دور مهم للثنائي محمد جمال وعلي عباس في الوسط.
من جهة أخرى، خاض لاعبو العين مساء أمس البروفة الأخيرة على ملعب خليفة بن زايد شارك فيها جميع اللاعبين، قبل أن تغادر البعثة بعدها مباشرة إلى دبي للمبيت ليلة المباراة، وأجرى «الزعيم» أمس تدريباً أشبه بحصة للاستشفاء، واختلفت المهام لكل مجموعة من اللاعبين، بينما خضع آخرون للجري حول الملعب، وتدريبات رفع اللياقة الخفيفة لظروف الإصابة. وتابع التدريبات الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة العين لكرة القدم، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وجمهور كبير، ونظراً لقصر الفترة الفاصلة بين مباراتي الجزيرة والوصل، لم يتمكن كوزمين من تنفيذ كل فقرات البرنامج لإعداد وتجهيز اللاعبين فنياً وبدنياً، واكتفى ببعض التوجيهات.
الغيابات
دبي (الاتحاد) - يغيب عن الوصل المهاجم الأوروجوياني ألفارو توسكانو لحصوله على الإنذار الثالث في مباراة الظفرة، كما يستمر غياب راشد عيسى للإصابة التي لحقت به، وخضع بسببها لجراحة الرباط الصليبي وتحرمه من المشاركة مع الفريق حتى نهاية الموسم، في حين يعود وحيد إسماعيل وعلي سالمين للمشاركة بعد شفائهما.
في المقابل، يفتقد العين في مباراة اليوم جهود لاعب الوسط علي الوهيبي الذي تعرض للإصابة بتمزق في العضلة الأمامية في مباراة الهلال السعودي بالبطولة الآسيوية، وما زال يخضع لجلسات علاجية مكثفة، بجانب غياب المهاجم محمد عبدالرحمن بعد حصوله على ثلاثة إنذارات، كما أن هناك لاعبين يعانون إصابات طفيفة، أمثال إيكوكو وإسماعيل أحمد وبروسكو، وتتحدد مشاركتهم من عدمها، بعد التدريب الأخير الذي أجراه الفريق مساء أمس.

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ