الاتحاد

الرياضي

الهلال يدخل «سباق أبوتريكة» ويستغني عن لاعب الـ«50 مليوناً»

الشلهوب ينطلق في كرة ومن خلفه مدافع الشباب

الشلهوب ينطلق في كرة ومن خلفه مدافع الشباب

دخل نادي الهلال السعودي منافساً للأهلي الإماراتي للفوز بخدمات النجم المصري محمد أبو تريكة، وجاء العرض الهلالي بعد أيام قليلة من عرض الأهلي المغري للغاية الذي طلب مؤخراً التعاقد مع اللاعب وقدّم عرضاً يقرب من 30 مليون جنيهٍ مصريّ، بواقع 17 مليوناً لأبوتريكة، و13 مليوناً للأهلي، وأثارت هذه العروض حالة من الغموض حول استمرار أبو تريكة في الأهلي المصري خاصة بعدما اشتدّ الجدل حول مصير اللاعب في ظل وجود هذه العروض المغرية.

من جهتها تعمل إدارة نادي الهلال برئاسة الأمير عبد الرحمن بن مساعد بسرية تامة لتسويق الدولي السويدي ولهامسون، خاصة بعد إصرار المدرب البلجيكي جريتيس على إبعاده عن تمثيل صفوف الهلال على أمل بيع عقده قبل انقضاء معسكر فريقه في النمسا والمزمع انطلاقه غداً. الجدير بالذكر أن إدارة الهلال تعاقدت مع السويدي ويلهامسون مقابل مبلغ مالي تجاوز 50 مليون ريال لمدة 3 سنوات. من ناحية أخرى رفضت لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين في الاتحاد السعودي لكرة القدم صرف مخصصات نادي اتحاد جدة المالية، وتطبيق النظام القاضي بعدم تسجيل أي لاعب سعودي أو أجنبي للنادي خلال فترة التسجيل الحالية التي تنتهي بعد أربعة أسابيع ما لم يتم إنهاء القضايا والمطالبات المادية التي تتجاوز 18.3 مليون ريال. وأكدت لجنة الاحتراف في بيان أصدرته أن الضمان البنكي الذي وعد بتقديمه منصور البلوي عضو شرف نادي الاتحاد لحل ديون ناديه لا نفع له إطلاقاً، مشددة على أن الأهم هو تسديد تلك الالتزامات، وكان جمال أبو عمارة قد أعلن تكفل منصور البلوي بتسديد ديون النادي عبر تكفله بتقديم ضمان بنكي. وردت لجنة الاحتراف على مطالبات البلوي في تصريحات تلفزيونية بكشف الأندية المتورطة في قضايا مالية لدى الاتحاد الدولي «الفيفا»، بالتأكيد أنه لا توجد أي قضية لدى الاتحاد الدولي منذ أربعة أشهر لأي ناد سعودي خلاف قضايا الاتحاد، قبل أن تستدرك قائلة كانت هناك قضية واحدة ضد ناد آخر وبمجرد تسلم خطاب الاتحاد الدولي وإشعار النادي بذلك تم حلها خلال أسبوع. وكانت اللجنة قد كشفت ست قضايا ومطالبات مالية على نادي الاتحاد تجاوزت مبالغها 18.3 مليون ريال، منها مليون و400 ألف دولار لنادي سبارتا روتردام الهولندي و370 ألف يورو لوكيل اللاعبين سلطان البلوي، و270 ألف دولار لوكيل اللاعبين وائل حبابي و25 ألف دولار لمكتب مارتنز كاسترو مونيريو للمحاماة، و200 ألف دولار للأهلي المصري، ومليونا دولار لأسوسيانو اتليتكا بونت بريتا البرازيلي. وأشار البيان إلى أن الاتحاد السعودي أرسل خطاباً لنادي الاتحاد بالمطالبات الخمس الأولى على النادي التي لم يلتزم بسدادها لأندية خارجية ووكلاء لاعبين بإجمالي قدره 11.5 مليون ريال، مبينا أن الاتحاد السعودي طلب مرئيات النادي حول هذه المطالبات وبعد عدة مكاتبات متكررة في هذا الأمر والتأخر بالرد تم تحويل المبلغ المطلوب للنادي الأهلي المصري فقط بقيمة 200 ألف دولار وخطاب آخر بالمطالبة السادسة بمبلغ وقدره 7.5 مليون ريال حيث أصبح إجمالي المبالغ التي على النادي 18,342,000 ريال. أما بالنسبة للمطالبات الأخرى، فأكدت اللجنة أن الاتحاد وعد بحلها وإنهائها، ولم يجد الاتحاد العربي السعودي أي تجاوب أو رد إيجابي بل وعوداً غير منفذة، مشيرة إلى أن الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي أرسل خطاباً لرئيس هيئة أعضاء شرف نادي الاتحاد ورئيس مجلس الإدارة بخصوص هذه المطالبات، بالتأكيد على إنهائها عاجلاً تفادياً لفرض أي غرامات مالية وعقوبات من الاتحاد الدولي وحرمان من تسجيل لاعبين محترفين سعوديين وغير سعوديين خلال فترات التسجيل المقبلة. وأكدت اللجنة أنها بذلت جهوداً مضنية في الاتحاد الدولي وبالذات مع اللجنة القانونية لحل قضايا سابقة، معربة عن أسفها لتكرار مثل هذه القضايا. وبينت أن الأمير سلطان طلب من النادي حل هذه القضايا في خطابه والإفادة بما يثبت ذلك، وفي حال عدم إنهائها سيتم إيقاف صرف مخصصات النادي المالية لدى الاتحاد السعودي، وستطبق لجنة الاحتراف النظام القاضي بعدم تسجيل أي لاعب سعودي أو غير سعودي لنادي الاتحاد خلال فترة التسجيل الحالية. وأكدت لجنة الاحتراف في ختام بيانها حرصها على علاقة الأندية السعودية بالاتحاد الدولي والأندية الخارجية والمحافظة على سمعة الرياضة السعودية التي نمت وتطورت خلال سنوات من العمل والجهد حتى أصبحت علاقات متميزة.

اقرأ أيضا

الأندية الإسبانية تطلق مسابقة دوري للأطفال "اللاجئين"