الاتحاد

الرياضي

«عموري» بين حب «الزعيم» وحلم الاحتراف الخارجي

عمر عبدالرحمن لاعب العين والمنتخب الوطني

عمر عبدالرحمن لاعب العين والمنتخب الوطني

شهدت الساحة الكروية في الإمارات خلال الأيام القليلة الماضية، تقارير تتعلق باهتمام أندية أوروبية عريقة بنجم «الأبيض» والعين عمر عبد الرحمن، فارتفع منسوب الأمل بأن يحمل هذا النجم موهبته إلى عالم الاحتراف في بداية الموسم المقبل.
عمر عبد الرحمن، اللاعب المهاري وصاحب النظرة الثاقبة في الملعب، الذي قاد منتخب الإمارات إلى لقب بطل كأس الخليج لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه، ونال فيها جائزة افضل لاعب، بات محط الأنظار، لكنه لا يستعجل تحقيق حلمه بالاحتراف في أوروبا، كما أن العين ليس على عجلة من أمره لتحرير لاعبه، أول العروض الملموسة بعد الإنجاز الخليجي، كان تلقى عمر عبدالرحمن عرضاً من نادي بنفيكا البرتغالي، لكن العين فضل عدم الاستغناء عنه، والعين يقنن التواصل الإعلامي مع نجمه للإبقاء على تركيزه في المسابقات التي يخوضها محلياً وآسيوياً، ومع تزايد الطلبات على لقاء اللاعب، ومنذ أيام كشف عمر عبد الرحمن عن العرض البرتغالي، وقال «تلقيت عرضاً رسمياً من بنفيكا البرتغالي للانضمام إلى صفوفه لمدة عام على سبيل الإعارة، ولكن إدارة العين فضلت بقائي في صفوف الفريق هذا الموسم، وأنا ما زلت صغير السن وآمل أن تأتيني فرصة أخرى للاحتراف الخارجي».
وذكرت صحيفة «الديلي ميل» البريطانية أن أندية برشلونة وملقة الإسبانيين وأرسنال ومانشستر سيتي الإنجليزيين وهامبورج وبوروسيا دورتموند وشالكه الألمانية تراقب عمر عبد الرحمن.
باب الاحتراف يطرق أبوابه بقوة ليس فقط لعمر عبد الرحمن بل أنه قد يشمل آخرين من الجيل «الحلم»، والكلام الأبلغ عن موهبة عمر عبد الرحمن جاء من مدربه في العين، الروماني أولاريو كوزمين، إذ أكد مستوى اللاعب أعلى من مستوى الدوري الإماراتي، وأنه يستطيع اللعب في أكبر الأندية الأوروبية بسهولة، وقال كوزمين إن عمر عبد الرحمن يملك قدرات خاصة تؤهله للعب في أقوى الدوريات الأوروبية، ومن حقه أن يلعب في منافسة أقوى من المسابقة المحلية”.
وأشار كوزمين إلى أن كل مدرب يتمنى أن يكون معه لاعب مثل عمر عبد الرحمن، ومن مصلحة اللاعب وكرة الإمارات أن يتواجد لاعب إماراتي في الدوريات العالمية، خصوصاً أنه يملك كل الإمكانيات التي تؤهله لذلك.

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة