الاتحاد

الاقتصادي

«سامسونج» تبحث شراء حصة في «شارب»

سيؤول (د ب أ، رويترز) - ذكرت تقارير إخبارية أمس، أن شركة سامسونج إلكترونيكس الكورية الجنوبية للإلكترونيات، أكبر منتج للهواتف الذكية والتلفزيون المسطح ورقائق الذاكرة في العالم، تبحث شراء حصة في شركة الإلكترونيات اليابانية شارب.
ونقلت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء عن المتحدثة باسم سامسونج القول إن الشركة تبحث التفاصيل مع شارب، دون الخوض في الخطة التي تناولت وسائل الإعلام اليابانية.
وكانت صحيفة “نيهون كيزاي شيمبون” اليابانية قالت إن سامسونج للإلكترونيات الآن في المراحل الأخيرة من المباحثات مع شارب لاستثمار 10 مليارات ين ياباني (107 ملايين دولار) في شركة شاشات العرض المتعثرة.
ويتوقع أن تستحوذ سامسونج على 3% من حصة شارب عبر الدفع لزيادة رأس المال وبذلك تصبح سامسونج خامس أكبر حامل للأسهم في شارب وأكبر مساهم غير مالي في أعقاب الصفقة. ومن المتوقع أن تعزز هذه الخطوة موقف شارب المالي بعد تسجيلها خسائر بلغت 450 مليار ين في السنة المالية 2012 في حين تحقق الاستقرار لإمدادات سامسونج للإلكترونيات من شاشات الكريستال السائل.
وتأتي الصفقة في وقت تحاول فيه شارب - التي حصلت على مساعدة بقيمة 4,4 مليار دولار من البنوك في أكتوبر - تعزيز معدلات إنتاج شاشات الكريستال السائل ولاسيما بمصنعها في كامياما بوسط اليابان.
وسيكون استثمار سامسونج حالة نادرة لصفقة عبر الحدود بين البلدين المتنافسين والمرة الأولى التي تشتري فيها شركة كورية جنوبية تعمل في صناعة أجهزة التلفزيون حصة رئيسية في منافس ياباني.
ويكافح مصنعو أجهزة التلفاز اليابانيون الثلاثة الكبار - شارب وسوني وباناسونيك - لتجاوز خسائر في ظل تفوق سامسونج عليهم في الأسواق الخارجية.

اقرأ أيضا