الاتحاد

الإمارات

إنشاء أكبر محطة لتحلية المياه بأم القيوين بطاقة 150 مليون جالون

رفع طاقة التخزين ببناء مراكز جديدة في عدد من مناطق الهيئة (من المصدر)

رفع طاقة التخزين ببناء مراكز جديدة في عدد من مناطق الهيئة (من المصدر)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

بدأت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء ترسية مشروع إنشاء أول محطة لتحلية المياه بالتناضح العكسي بنظام المنتج المستقل، بطاقة إجمالية 150 مليون جالون يومياً، سيجرى إنشاؤها في إمارة أم القيوين وينتهي العمل فيها في العام2021، كما كشفت الهيئة عن إنشاء أكبر مشروع لتخزين المياه في إمارة رأس الخيمة بطاقة 150 مليون جالون، وإنشاء مركز جديد للتوزيع يخدم أهالي حقيل وشمل بالإمارة، وذلك ضمن عدد من المشاريع الحيوية التي تندرج ضمن استراتيجية الأمن المائي، وتخدم الخطط الاستراتيجية المتعلقة بالنمو في مختلف القطاعات، خاصة قطاعات الإسكان والصناعة والتجارة والسياحة وغيرها.
وأكد محمد محمد صالح، المدير العام، أن الهيئة تترجم استراتيجية حكومتنا الرشيدة المتعلقة بتعزيز قطاع المياه والكهرباء، لمواكبة المشاريع التنموية المستمرة بوتيرة متسارعة في جميع المناطق التي تغطيها الهيئة، مشيراً إلى أن قطاع المياه يشهد أهمية كبيرة، وهناك استراتيجية الأمن المائي التي جرى إقرارها والتي تستهدف توفير الاحتياجات المطلوبة من المياه، وتلبية احتياجات المناطق التي تغطيها الهيئة للسنوات المقبلة حتى العام 2036.
وأوضح لـ «الاتحاد» أن الهيئة بدأت في ترسية أكبر مشروع لتحلية المياه بنظام المنتج المستقل لإنتاج 150 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً، عبر بناء هذه المحطة العملاقة في إمارة أم القيوين لخدمة باقي المناطق التي تغطيها الهيئة، لافتاً إلى أن هذا المشروع الحيوي والمهم سينتهي العمل فيه في العام 2021، ويأتي بالتوازي مع عدد من المشاريع المهمة في مقدمها مشاريع قطاع التخزين، حيث تقرر رفع الطاقة التخزينية للهيئة إلى 260 مليون جالون، وتقرر تشييد أكبر مركز لتوزيع المياه في منطقة الخريجة في رأس الخيمة والذي سيتم تغذيته من المحطة الجديدة في أم القيوين بطاقة تخزين 150 وسيغذي هذا المركز مناطق الجزيرة الحمراء، الرفاعة، الظيت، الحمرانية وسيوفر الإمداد اللازم للمناطق السكنية عند الضرورة والطوارئ، كما ستنفذ الهيئة مركزاً جديداً للتخزين بطاقة 40 مليون جالون في منطقة الحليو بعجمان، ومركزاً جديداً في البريرات برأس الخيمة بطاقة تخزين 20 مليون جالون، ومركزاً للتوزيع في منطقة وادي حقيل لتغذية منطقة شمل والمناطق المجاورة لها، وسيجرى إنشاء عدد من الخزانات في الغيل والبريرات وفلج المعلا ودبا الفجيرة.
وأكد صالح أن هذه المشاريع تتزامن مع مشروع إنشاء شبكات النقل والتوزيع وإحلال الشبكات القديمة بالهيئة، والتي من بينها مشروع تحويل مسارات خطوط النقل والتوزيع في شارع الشيخ حمد بن عبد الله بطول 22 كيلومتراً وبتكلفة حوالي 26.4 مليون درهم، من أجل إحلال الخطوط القديمة وتطوير شبكات توزيع فرعية جديدة ذات سعة ومواصفات تتناسب مع التوسعات العمرانية في الإمارة، ومن المتوقع إنجاز المشروع في النصف الثاني من العام الجاري.
كما تقوم الهيئة في الوقت الحالي بتحويل خطوط المياه ضمن خطة لتطوير طريق الفجيرة ــ خورفكان، ومن المتوقع إنجازه خلال النصف الأول من العام الجاري، كما تنفذ الهيئة مشروع تمديد خطوط المياه بطول إجمالي يبلغ 5.7كم في منطقة ضدنا إلى منطقة العقة، ومن المتوقع إنجاز هذا المشروع خلال النصف الثاني من العام الجاري، وهناك مشروع سيتم تنفيذه خلال الفترة المقبلة، يشمل إنشاء خطوط نقل مزدوجة للربط بين مراكز التوزيع وبعض المناطق بهدف رفع كفاءة نظام النقل والتوزيع، وإنشاء عدد من محطات الضخ بمراكز التوزيع.
وتابع: لدينا مشاريع مماثلة في إمارة عجمان، ومن بينها مشروع تمديد وتوسعة شبكة المياه في مناطق الجرف والرقايب والحليو بطول 69 كم، وتبلغ التكلفة الإجمالية لهذه المشاريع حوالي 27 مليون درهم، كما يجري العمل على إحلال شبكات التوزيع القديمة الموجودة بمناطق النخيل والبستان بطولي 105 كم، وذلك للحد من فقدان المياه وهدرها وزيادة القدرة على توزيعها للمستهلكين، والمتوقع إنجاز هذا المشروع خلال النصف الأول من العام الجاري، بتكلفة حوالي 42 مليون درهم.
كما انتهت الهيئة من إنشاء خزان مياه سعة مليون جالون في منطقة الغزيمري، كما انتهت من تمديد خط نقل مياه من مركز توزيع المياه بمنطقة الزوراء على مركز التوزيع في أم القيوين، ويستهدف تحقيق الربط الداخلي لشبكات المياه في جميع إمارات الدولة، وتأمين تبادل نقل المياه بين إمارتي عجمان وأم القيوين حسب الحاجة، وضمان استمرارية الخدمة من خلال الشراكة الاستراتيجية مع شركة أبوظبي للنقل والتحكم، كما أنجزت الهيئة مشروع تمديد وتطوير خطوط المياه في منطقة الرحيب بالفجيرة ومشروع إحلال الشبكات القديمة بالفجيرة بطول 5.7كم.
وبين مدير عام الهيئة أن أطوال شبكات النقل والتوزيع التابعة للهيئة ارتفعت لتسجل 7.500 كيلومتر م، 6 آلاف كيلو في العام 2014، أي بزيادة حوالي 1500 كيلو، مشيراً إلى أن الهيئة أنجزت دراسة شاملة للنظام المائي في كافة المناطق التابعة، وتضمنت هذه الدراسة شبكات النقل والتوزيع والتخزين والفاقد المائي، ووضعت الدراسة تصورات للاحتياجات المستقبلية لهذه المناطق، ما يساهم في تحسين جودة خدمات الهيئة في هذا القطاع في المستقبل.
وأشار صالح إلى أن الهيئة ستنفذ خلال الفترة المقبلة إحلال الشبكات القديمة في إمارة رأس الخيمة في المناطق الواقعة بين منطقتي جلفار والقصيدات، وتشمل النخيل والمعمورة والسيح والقصيدات وذلك ضمن مشروع إحلال الشبكات القديمة الذي بدأته الهيئة خلال الفترة الماضية في جميع المناطق التابعة لها.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال