الاتحاد

الرئيسية

اكتمال 80% من المرافق الخدمية في «السعديات»

جسر السعديات، حيث أنهت شركة التطوير والاستثمار السياحي95% من عمليات تشييده ضمن 10 مسارب  بطول 1.4 كلم

جسر السعديات، حيث أنهت شركة التطوير والاستثمار السياحي95% من عمليات تشييده ضمن 10 مسارب بطول 1.4 كلم

أعلنت شركة التطوير والاستثمار السياحي، تحقيق تقدم كبير في أعمال إنشاء البنية التحتية في «جزيرة السعديات»، وذلك حسب الجدول الزمني المحدد، بحسب الشيخة مهرة بنت خالد القاسمي مديرة أول اتصالات في الشركة، التي أكدت أن الشركة قطعت خطوات مهمة في كافة مشاريع المرافق الخدمية الأساسية في «السعديات»، الجزيرة الطبيعية الواقعة قبالة شواطئ أبوظبي، والتي تبلغ مساحتها 27 كلم، ويجري تطويرها حالياً إلى وجهة سياحية وثقافية وسكنية متكاملة.

وفي هذا الإطار، قالت إنه تم الانتهاء من نحو 95% من عمليات تشييد «جسر السعديات»، المكون من 10 مسارب، ويصل طوله إلى 1.4 كلم. واعتبرت أن الجسر، المقرر افتتاحه شهر سبتمبر المقبل، أحد أكبر مشاريع البنية التحتية في إمارة أبوظبي، حيث سيربط مدينة أبوظبي بجزيرة السعديات، ليسهم في تسهيل حركة الزوار من وإلى الجزيرة. ولفتت إلى أنه تم افتتاح أحد مسارب الجسر في منتصف شهر أبريل الماضي والذي اقتصر استخدامه على مركبات البناء والإنشاءات فقط. وتعتبر البنية التحتية الحديثة أحد أبرز مقومات «جزيرة السعديات» التي صنفتها جريدة «وول ستريت جورنال» ضمن أفضل 10 وجهات سياحية مستقبلية في العالم. من جهة أخرى، أفادت مهرة القاسمي بأنه تم اكتمال نحو 90% من أعمال تطوير طريق السعديات الرئيسي المكون من 10 مسارب، والذي يمتد لمسافة 6.5 كلم. ويربط الطريق، عند اكتماله في شهر سبتمبر المقبل، بين جانب الجزيرة الغربي وجسر السعديات، وبين شمال شرقي الجزيرة وطريق أبوظبي - دبي السريع. ويستطيع الزوار، مع افتتاح الطريق، الوصول من مطار أبوظبي الدولي إلى «جزيرة السعديات» في غضون 15 دقيقة فقط بالسيارة، بحسب الشيخة مهرة. وأضافت «يشكل جسر وطريق السعديات عنصراً حيوياً في شبكة الطرق الممتدة التي يجري تطويرها حالياً في مختلف أنحاء الجزيرة، والتي تضم سبعة جسور إضافية وثلاثة أنفاق، اكتمل حوالي 50% من عمليات تشييدها». وتتضمن مشاريع البنية التحتية لجزيرة السعديات أيضاً شبكة لتصريف المياه يبلغ طولها 10.7 كلم، تم إنجاز 60% منها، في الوقت الذي انتهى فيه نحو 75% من نظام الصرف الصحي في الجزيرة والذي يبلغ طوله 22.3 كلم.

المرافق الخدمية

وفي السياق ذاته، قالت إنه تم اكتمال حوالي 80% من المرافق الخدمية في الجزيرة، ومنها شبكة نقل المياه الصالحة للشرب التي يتجاوز طولها 30 كلم، والخزان الأرضي ومحطة الضخ، والأنظمة الميكانيكية والكهربائية، وكافة منشآت الدعم اللازمة لخدمة أعمال تطوير طريق السعديات ومشاريع منطقة شاطئ السعديات، بما في ذلك جميع الفنادق والفلل والمنشآت السكنية وشبكات الطرق والمواصلات. وأعلنت عن اكتمال أعمال تركيب شبكة أنابيب نقل المياه المزدوجة، التي يبلغ عرضها 1200 مليمتر وتمتد في نفق أسفل قناة أبوظبي، وتربط بين شبكة المياه الرئيسية في مدينة أبوظبي وجزيرة السعديات،. وقد تم الانتهاء من تجميع شبكة الأنابيب (عرض 1600 مليمتر) الخاصة بتوزيع المياه في الجزيرة في شهر مايو. من جهة أخرى، قالت إنه تم الانتهاء من أعمال إنشاء محطة شبكة الكهرباء طاقة 400 كيلوفولت في الطرف الجنوبي من الجزيرة. كما يجري تشييد أربع محطات فرعية بطاقة 132 كيلو فولتا لتوزيع الكهرباء على مناطق جزيرة السعديات، وسيتم تسليمها على مراحل تنتهي بحلول شهر سبتمبر المقبل.

شاطئ السعديات

وأكدت أن عمليات تطوير «فلل شاطئ السعديات» الفاخرة تحقق تقدماً كبيراً، وهي حجر الزاوية للمرحلة الأولى ضمن هذه الوجهة السكنية التي ستطرح نموذجاً للخصوصية والراحة والرفاهية على امتداد شواطئ واسعة من الرمال البيضاء النقية. وتتضمن هذه المرحلة فللا رحبة تتراوح من 3 إلى 8 غرف نوم، سيتم تزويد بعضها بصالة رياضية خاصة «جيمانيزيوم» ومصعد كهربائي وحوض سباحة وقاعة سينما، ومن المقرر تسليم وحداتها خلال الربع الثاني من العام 2011. وأفادت بأن أعمال تشييد «ملعب شاطئ السعديات للجولف»، الذي صممه أسطورة الجولف العالمية جاري بلاير، بشكل سريع، حيث يتوقع افتتاح الملعب الأول في منطقة الخليج الذي يتضمن حفرات تطل مباشرة على شواطئ الخليج خلال شهر أكتوبر المقبل. وتم بالفعل وضع اللمسات الأخيرة على حفراته الثماني عشرة، ويجري حالياً زراعة العشب الأخضر في الحفرات القليلة الأخيرة. وكذلك اللمسات الأخيرة لمبنى نادي أكاديمية الجولف. وأضافت أن أعمال بناء «فندق وريزيدنس سانت ريجيس» سجلت تطوراً لافتاً، عقب الانتهاء من تشييد الدعائم الرئيسية لأولى منشآت «سانت ريجيس»، التابعة لـ»مجموعة ستاروود» العالمية، في دولة الإمارات. وينضم «فندق وريزيدنس سانت ريجيس» إلى مجموعة كبيرة من المنتجعات ووجهات الضيافة فائقة الخصوصية والفخامة سيحتضنها شاطئ السعديات الذي يبلغ طوله 9 كلم.

المنطقة الثقافية

وتصبح «المنطقة الثقافية» في جزيرة السعديات محط أنظار العالم خلال العام الجاري الذي يشهد وضع حجر أساس العديد من متاحفها ومنشآتها الفنية والثقافية، حيث اقترب اكتمال تجهيزات تشييد منصات مباني المتاحف، كما تم بناء حوالي ثلثي الحزام الصخري، المحيط بموقع تطوير «متحف اللوفر أبوظبي»، كما تم الاحتفال ببدء أعمال الإنشاءات في شهر مايو، ويتبعه «متحف جوجنهايم أبوظبي»، ثم «متحف زايد الوطني» اللذان سيتم الاحتفال يبدأ أعمالهم في الربع الأخير من العام 2009. وأشارت إلى أن قرية السعديات لإسكان العمال القادرة على استيعاب نحو 20 ألف عامل، ستكتمل نهاية شهر سبتمبر المقبل، حيث سيتم افتتاح مرحلتها الأولى وتتضمن 5 آلاف سرير. وتبلغ مساحة القرية، التي صممتها شركة «سوربانا كوربوريشن» السنغافورية، حوالي 40 هكتاراً، ويمكن توسعتها مستقبلاً لتستوعب حتى 40 ألف عامل.

عرض مشاريع السعديات

إلى ذلك، أعلنت أن «مركز عرض مشاريع السعديات» سيتم افتتاحه في نوفمبر المقبل لافتة إلى أن المركز سيكون منارة تثقيفية وتشتمل على برامج تعليمية وبيئية. ويبلغ إجمالي المساحة القابلة للاستخدام داخل المركز 14500 متر مربع، ستضم مركزاً للزوار، ومركزاً للمبيعات، ومسرحاً يتسع لـ250 مشاهدا. وأضافت «يغدو هذا المركز مقصدا رئيسيا لجميع زوار الجزيرة حيث سياخذهم في جولة تحكي لهم عن ماضي جزيرة السعديات، حاضرها ومستقبلها من خلال الرسوم التوضيحية والنماذج والصور».

اقرأ أيضا

هندي وفرنسية وأميركي يفوزون بجائزة نوبل للاقتصاد