الاتحاد

الرياضي

مصر تستهل المشوار بموقعة «الحديد والنار» أمام نيجيريا

فرحة مصرية تكررت كثيراً في كأس الأمم الأخيرة

فرحة مصرية تكررت كثيراً في كأس الأمم الأخيرة

يبدأ المنتخب المصري لكرة القدم حملة الدفاع عن لقبيه في النسختين الأخيرتين بقمة ساخنة أمام نظيره النيجيري اليوم في بينجيلا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في أنجولا وتستمر حتى 31 يناير الحالي.
وكان المنتخب المصري قهر المنتخبات القارية في النسختين الأخيرتين وظفر باللقب الغالي مرتين متتاليتين معززاً رقمه القياسي في الألقاب القارية برصيد 6 مرات، غير أن المهمة هذه المرة لن تكون سهلة لاعتبارات كثيرة أهمها غياب القوة الضاربة في خط الهجوم بسبب الإصابة، ويتعلق الأمر بنجم الأهلي محمد أبوتريكة الذي يعود إليه الفضل في اللقبين الأخيرين وتحديداً في المباراتين النهائيتين حيث سجل الهدف الحاسم في الركلة الترجيحية الاخيرة أمام كوت ديفوار في نهائي 2006 في القاهرة، ثم سجل هدف الفوز في مرمى الكاميرون في النسخة الأخيرة 2008 في غانا.
كما يغيب زميله في الأهلي محمد بركات ومهاجم الزمالك عمرو زكي للسبب ذاته، بالإضافة إلى محمد شوقي لابتعاده عن مستواه، واستبعاد أحمد حسام “ميدو” من التشكيلة الأولية، ويسعى المنتخب المصري في أنجولا إلى الدفاع عن سمعته بعد فشله الذريع في التأهل إلى نهائيات كأس العالم بخسارته المباراة الفاصلة أمام الجزائر صفر-1 في السودان، علماً بأنه كان مرشحاً بقوة للتأهل إلى المونديال للمرة الأولى منذ عام 1990 والثالثة في تاريخه بعد عام 1934 بالإضافة إلى تراجع مستواه في مباراتيه الوديتين أمام مالاوي (1-1) ومالي (1-صفر).
لكن المتتبع لتاريخ المنتخب المصري، يرى أنه غالبا ما يتجاوز محنه ويحقق المفاجآت في العرس القاري على الرغم من الصعوبات والعروض المتواضعة قبل النهائيات، ونسخة 1998 في بوركينا فاسو خير دليل على ذلك.
ويبدأ المنتخب المصري حملة الدفاع عن لقبه في مواجهة نارية على غرار النسخة الأخيرة عندما بدأها بمواجهة الكاميرون (4-2) قبل أن يجدد فوزه عليها 1-صفر في المباراة النهائية.
وأكد المدير الفني للفراعنة حسن شحاتة أن فريقه لا يهاب أي منتخب “والدليل أن مباراتنا الأولى في غانا 2008 كانت أمام الكاميرون وسحقناها 4-2”، مضيفا “أكيد أن نيجيريا يحسب لها ألف حساب، لكن منتخب مصر قادر على تحقيق أفضل النتائج”. ويعول شحاتة على الثنائي عماد متعب (الأهلي) ومهاجم بوروسيا دورتموند الألماني محمد زيدان. ويقف التاريخ إلى جانب نيجيريا في مبارياتها الـ13 مع مصر في مختلف المسابقات، حيث فازت 5 مرات مقابل خسارتين و6 تعادلات. ويعقد المنتخب النيجيري أمالاً كبيرة على العرس القاري للظهور بمظهر مشرف يطمئن جماهيره قبل النهائيات العالمية.
وترغب نيجيريا في محو الصورة المخيبة في النسخة الأخيرة عندما خرجت من الدور ربع النهائي بفوز واحد وتعادل واحد وخسارتين، وهي أسوأ نتيجة لها منذ عام 1982 وحاول الاتحاد النيجيري التعاقد مع مدرب محنك خلفا لمواطنه شعيبو امودو وكانت وجهته مدرب عمان الفرنسي كلود لوروا الذي أبلى بلاء حسنا مع غانا في النسخة الأخيرة، غير أن الاتحاد العُماني أبدى تمسكه بمدربه خصوصاً أنه يخوض في الوقت الحالي تصفيات كأس آسيا التي تستضيف الدوحة نهائياتها عام 2011 ولا تقلل مفاوضات الاتحاد النيجيري من قيمة أمودو لأن الأخير خسر مرة واحدة في المباريات الـ17 الأخيرة لنيجيريا وكانت منذ اكثر من عام وتحديداً في 14 نوفمبر 2008 أمام كولومبيا صفر-1 علما بأنه قاد “النسور الممتازة” إلى تحقيق فوز معنوي على فرنسا في عقر دارها 1-صفر في يونيو الماضي.
وتعول نيجيريا على خبرة مخضرميها نوانكو كانو الوحيد من كتيبة 1994 والقائد جوزيف يوبو إلى جانب نجومها الواعدين جون ميكل أوبي وكالو أوتشي وتاي تايوو من أجل الظفر باللقب القاري الثالث في تاريخها والذي تلهث وراءه منذ عام 1994 .


حسن شحاتة: قادرون على تحدي المخاطر والأهوال من أجل الثلاثية المتتالية


بنجيلا (د ب أ) - أكد حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم أن ضربة البداية في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في أنجولا (كان 2010) ستكون أمام المنتخب النيجيري اليوم في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة للبطولة.
وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية أن “الصعوبة تتمثل في عدم دخولنا فعاليات البطولة، وهو ما سيصيب اللاعبين بالرهبة في البداية، لكننا مع ذلك واثقون من قدرات وإمكانات لاعبينا على تحقيق الفوز بالمباراة وانتزاع نقاطها الثلاث”.
واعترف بأن المهمة ثقيلة على لاعبي المنتخب المصري، ولكنهم “قادرون على تحدي المخاطر والأهوال حتى ننال اللقب الأفريقي للمرة الثالثة على التوالي”.
وأوضح أن “الفوز على نيجيريا في بداية مشوارنا بالبطولة سيكون له دور كبير في رفع الروح المعنوية للاعبين في المباريات المقبلة، ونحن جاهزون لمواجهة جميع المنتخبات المشاركة في تلك البطولة على أمل الوصول للمباراة النهائية، تمهيداً للتتويج باللقب الأفريقي”.
وأشار شحاته إلى أن المنتخب المصري يمر بظروف صعبة “لكننا كجهاز فني نجحنا في إخراج اللاعبين من الحالة النفسية التي تعرضوا لها عقب الخروج من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب أفريقيا، وذلك من خلال إقناعهم بأن أمم أنجولا هي خير تعويض عن المونديال”.


المواجهات المباشرة بين مصر ونيجيريا


عدد المباريات: 13 بينها 6 ودية، فازت نيجيريا 5 مرات وخسرت مرتين، وتعادلا 6 مرات.
تصفيات كأس العالم 1978:
نيجيريا - مصر 4-صفر في 8 أكتوبر 1977.
مصر - نيجيريا 3-1 في 21 أكتوبر 1977 .
نهائيات كأس أمم أفريقيا.
مصر - نيجيريا 6-3 في 24 نوفمبر 1963.
نيجيريا - مصر 3-2 في 14 مارس 1976 .
نيجيريا - مصر 1-صفر في 15 مارس 1980 .
نيجيريا - مصر 2-2 بعد التمديد 8-7 بركلات الترجيح في 14 مارس 1984.
مصر - نيجيريا صفر- صفر في 20 مارس 1988.
نيجيريا - مصر 1-صفر في 5 مارس 1990 .
نيجيريا - مصر صفر-صفر في 30 مارس 1994.
مباريات ودية:
نيجيريا - مصر 4-2 في 14 يناير 1973 .
مصر - نيجيريا صفر- صفر في 18 فبراير 1983.
مصر - نيجيريا 1-1 في 20 فبراير 1983 .
مصر - نيجيريا 1-1 في 25 نوفمبر 2002.


موزمبيق تواجه بنين

لواندا (ا ف ب) - في المجموعة الثالثة تلتقي موزمبيق مع بنين اليوم في أول مواجهة بين المنتخبين في تاريخهما، وتأمل موزامبيق في تفجير المفاجأة على غرار ما فعلته أمام تونس في الجولة الأخيرة من التصفيات عندما تغلبت عليها 1-صفر وحرمتها من التأهل إلى نهائيات المونديال مسدية خدمة كبيرة لنيجيريا التي حجزت بطاقة المجموعة. وتشارك موزمبيق في النهائيات للمرة الرابعة وهي تمني النفس بتحقيق فوزها الأول في العرس القاري بعدما خسرت 8 مباريات وتعادلت في واحدة، ولن تختلف الأمور بالنسبة إلى بنين التي تشارك بدورها في النهائيات للمرة الثالثة لكنها خسرت مبارياتها الست السابقة، ويقودها في هذه التظاهرة الأفريقية المدرب الفرنسي ميشيل دوسوييه.

سمير عدلي: الأمن تحسن منذ الحادث

لواندا (الاتحاد) - قال سمير عدلي المدير الإداري منتخب مصر إن حالة الأمن تحسنت منذ الحادث الذي تعرضت له بعثة منتخب توجو في أنجولا، حيث تقام كأس أمم أفريقيا 2010. وأضاف عدلي أن الجميع يعتقد أن اختيار أنجولا لتنظيم البطولة يعني جاهزيتها لاستقبال الحدث، لكن الواقع مختلف”، وقال إن الأمن لم يتحسن إلا بعد واقعة توجو، لكنه شهد تطوراً جيداً خلال اليومين الماضيين.


الجهاز الفني يرفض ترك محمد زيدان

لواندا (الاتحاد) - نفى منتخب مصر تلقيه طلباً من نادي دورتموند الألماني بسحب لاعبه محمد زيدان المتواجد حالياً مع الفراعنة في أنجولا لخوض كأس الأمم الأفريقية، وقال حسن شحاتة المدير الفني لمنتخب مصر: “لم نتلق اتصالات رسمية أو ودية من دورتموند بشأن زيدان”، وحتى لو وصل هذا الطلب من دورتموند فلن نناقشه أساساً، لا يمكن التفريط في اللاعب، وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم في صفنا”، وحالياً لا نلتفت لهذه المسائل، بل نركز على نيجيريا”.. ويستهل الفراعنة مشوار المجموعة الثالثة من البطولة.



عبدالواحد السيد: لا أفضل سياسة الدور


لواندا (الاتحاد) - لا يفضل عبدالواحد السيد نجم الزمالك سياسة الدور في حراسة مرمى منتخب مصر، حتى إن لازم مقاعد بدلاء الفراعنة طوال كأس أمم أفريقيا 2010، وقال إنه يفضل الثبات على حارس مرمى أساسي، حتى إن كان بديله على ذات المستوى.
وأضاف في المعتاد يتواجد مع المنتخب لاعبين على مستوى متقارب، لكني أرى أن الحارس الأفضل يجب أن يشارك بصفة أساسية.
ويجلس عبدالواحد السيد بديلا ًفي المنتخب لعصام الحضري الذي فاز بجائزة أفضل حارس مرمى في كأس أمم أفريقيا 2008، وقال عبدالواحد “أتمنى التوفيق للحضري في المرمى”.

500 قميص مصري للشعب الأنجولي


بنجيلا (د ب أ) - وافق سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم على صرف 500 قميص تحمل شعار المنتخب المصري قبل مباراة الفراعنة اليوم في افتتاح المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في أنجولا 2010. وتأتي رغبة زاهر في صرف تلك القمصان لضمان وجود مؤازرة من قبل الجماهير الأنجولية للاعبي الفراعنة خلال اللقاء خاصة بعد شعور البعثة المصرية بأن المنتخب النيجيري استقدم معه بعض المشجعين في تلك المباراة. كما قرر إحضار تذاكر لجميع مباريات المنتخب المصري وتوزيعها بالمجان على أهالي مدينة بنجيلا لضمان حضور أكبر عدد ممكن من الجماهير.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا